مشاهدة النسخة كاملة : الرشق يعلن تقديم حماس وفتح لأسماء مرشحيهم في تشكيل الحكومة


أبو فاطمة
05-17-2011, 03:14 PM
في ختام اجتماعات القاهرة
الرشق يعلن تقديم حماس وفتح لأسماء مرشحيهم في تشكيل الحكومة

أعلن عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" اختتام أعمال وفدي حماس وفتح في القاهرة، حول آليات تطبيق اتفاق المصالحة التي دامت يومي الاثنين والثلاثاء برعاية مصرية كريمة.
ووصف الرشق الأجواء التي سادت الاجتماعات بالإيجابية وبروح التفاهم والتعاون والحرص المشترك لترجمة وتنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل له.
وقد ناقش الطرفان أربعة عناوين رئيسية، وهي تشكيل الحكومة وترتيبات موعد اجتماع الإطار القيادي المؤقت للشعب الفلسطيني وملف المعتقلين السياسيين وتفعيل المجلس التشريعي.
وأكد الرشق أن هناك متابعة حثيثة لملف المعتقلين السياسيين واتفاق على إنهاء هذا الملف، بحيث يتم الإفراج عن جميع المعتقلين، ومن يتعذر الإفراج عنه يجب تقديم الأسباب لذلك، على أن يتم متابعة الإفراج عن هؤلاء بأسرع وقت، وقد سلم كل طرف للطرف الآخر قائمة بأسماء معتقليه لدى الأجهزة الأمنية، كما تسلم الراعي المصري نسخة منها.
وقال القيادي الفلسطيني، إنه فيما يتعلق بتشكيل الحكومة فقد قدم كل طرف مرشحيه من المستقلين لكل وزارة، وكذلك المرشحين لموقع رئيس الحكومة، وسيتم دراسة هذه المقترحات لدى كل طرف مع قيادته إضافة للتشاور حولها مع الفصائل الفلسطينية لتكون حكومة توافق وطني.
واتفق الطرفان على عقد الاجتماع الأول للإطار القيادي للشعب الفلسطيني بعد أسبوع من إعلان الحكومة، كما اتفقا على عودة المجلس التشريعي لممارسة مهامه في وقت قريب.
وكشف الرشق أن الاجتماعات القادمة للطرفين ستتم تحت رعاية جامعة الدول العربية، تنفيذًا لما ورد في اتفاقية المصالحة من مشاركة عربية إلى جانب مصر في متابعة تطبيق اتفاق المصالحة.
في سياق متصل، ذكر رئيس مركز الدراسات الفلسطينية في مصر، إبراهيم الدراوي، أنه تم التوافق على الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية ليعلن خلال أسبوع من تشكيل الحكومة.
وأشار الدراوي إلى أن معهد دراسات في موسكو وجه دعوة للفصائل الفلسطينية بما في ذلك حماس وفتح، للتشاور حول المصالحة والمستجدات على الساحة الفلسطينية، حيث سيسافر ثلاثة من حماس وثلاثة من فتح، وواحد من كل فصيل فلسطيني للحضور إلى الاجتماعات يوم الجمعة المقبل في موسكو، على أن تعود حماس وفتح بعد 10 أيام إلى القاهرة للاتفاق بشأن الحكومة ورئيسها، على حد تعبيره.

نقلا عن المركز الفلسطيني