مشاهدة النسخة كاملة : تخليداً للنكبة.. حزبا الصواب وحاتم ينظمان وقفة أمام سفارة فلسطين


أبو فاطمة
05-16-2011, 02:33 AM
تخليداً للنكبة.. حزبا الصواب وحاتم ينظمان وقفة أمام سفارة فلسطين

نظم تجمع من مناضلي ومناضلات حزبي الصواب وحاتم بحضور رئيسي الحزبين الدكتور عبد السلام ولد حرمه وصالح ولد حننا وقفة أمام سفارة فلسطين بنواكشوط ، إحياءا لذكرى يوم الأرض الذي يصادف 15 مايو وقد رفع مناضلو الحزبين العلم الفلسطيني وصورا للأقصى الشريف وأخرى تظهر جوانب من معاناة الشعب الفلسطيني المهجر من أرضه السليبة، وكان من ضمن الشعارات التي رفعها المتجمهرون أمام مبنى السفارة الفلسطينية.. الوحدة الفلسطينية أقرب الطرق إلى الانتصار.. قريبا سنصلي فيك يا أقصى.. رغم كل المحن سنعود يوما..
وأصدر الحزبان بهذه المناسبة بيانا مشتركا هذا نصه:
" تحل اليوم الذكرى الثالثة والستون للنكبة التي تعرض لها أهلنا في فلسطين حين وفدت إلى أراضيهم عصابات الإجرام الصهيوني وأخذت تقتل على الهوية وتحرق الأرض وتدمر البيوت وتطرد أهلها بالقوة، وبدلا من أن يقف المجتمع الولي إلى جانب الحق ويدافع عن المظلومين ويعاقب المعتدي فيحفظ لأهل فلسطين دماءهم وأراضيهم واستقلالهم، تواطأ مع تلك العصابات بقراره الجائر القاضي بتقسيم فلسطين، وإقامة كيان عنصري احتلالي استيطاني صهيوني فيها ليكون بمثابة الخنجر المسموم المغروس في نحر الأمة العربية.
ومن قبل ذلك مرت علينا، منذ ثلاثة أسابيع، الذكرى الخامسة والتسعون لقرار سايس – بيكو القاضي بتقسيم الأمة العربية إلى أشطار وأقطار متناثرة موزعة كغنائم على الدول الاستعمارية المهيمنة، ومن قبل ذلك ومن بعده ذكريات أخرى عديدة ومريرة من الاحتلال والاستغلال والقمع والقهر والتشريد والتنكيل والتجهيل والتفقير عاشتها أمتنا العربية واكتوت بنيرانها، ليس فقط على أيدي الاستعمار الغربي والعصابات الصهيونية، وإنما بأيدي حكام عرب ملطخة بالدماء والفساد والدكتاتورية، والعمالة للاستعمار والتواطؤ معه، استبقاء للسلطة وخيانة للأمانة وللأمة.
ولكن تأتي تلك الذكريات هذا العام في ظرف يتميز بانبلاج فجر جديد واعد بصبح عربي قريب تحمل بشائره ثورة شعبية عارمة تجتاح عموم الوطن العربي، تكسر قيود الظلم والقهر والهوان، وتزلزل الأرض من تحت كراسي الدكتاتوريات الفاسدة المتشبثة بالسلطة، وهي ثورة نرجو أن تشكل انطلاقة جديدة حقيقية لتحرير الإرادة العربية والقرار العربي والثروة العربية والأرض العربية، وتضع الأسس الصحيحة لنهضة عربية شاملة تمكن العرب من أن ينعموا بالخيرات التي حباهم الله بها، وبأن يعيشوا أحرارا في وطنهم.
وإن انتصار الثورة الشعبية في مصر عبد الناصر التي تشكل ركيزة الأمة وقاعدتها الأساسية، وقرار قادة الثورة الزحف إلى المعابر لفتحها وفك الحصار الجائر على غزة الصامدة ليشكل خطوة ميمونة تؤكد مرة أخرى على نبل تلك الثورة وصدق مراميها.
وإن انتصار الأشقاء في فتح وحماس وباقي التنظيمات الفلسطينية على الخلافات البينية وحرصهم على اجتياز كل أسبابها، من أجل توحيد الصف الفلسطيني والجهد النضالي لمواجهة الاحتلال الصهيوني المعتدي، ليشكل بدوره أملا سعيدا في أن الزمن العربي يسير بخطى عربية سليمة، نرجو أن يتواصل سيره في الاتجاه نفسه ويتعزز ويتسارع خطوة وصولا لغايات المقاومة في فلسطين وما تقتضيه من ضرورات وما تنتظره من تحديات.
عاش الوفاق الفلسطيني قويا مكينا.
عاشت المقاومة الباسلة
يسقط الاحتلال الصهيوني
يسقط العدوان الأجنبي على الأمة.
عاشت الثورة العربية المتفجرة في كل مكان عربي.
عاشت الأمة العربية موحدة حرة ومزدهرة.
نواكشوط بتاريخ: 15/05/2011
حزب الصواب
حزب حاتم

نقلا عن موقع الوطن