مشاهدة النسخة كاملة : باباندريو لبي بي سي: اليونان "لا تتطلع لانقاذ مالي"


ahmed
02-22-2010, 12:22 AM
قال رئيس وزراء اليونان جورج باباندريو لبي بي سي إن بلده لا يريد مساعدة من الاتحاد الأوروبي حتى يخفض من مستويات ديونه بطريقة فعالة.
رئيس وزراء اليونان جورج باباندريو

قال باباندريو إن بلاده لا تريد مساعدات مالية بل دعما سياسيا

وأوضح باباندريو قائلا إن ما تحتاجه اليونان هو الدعم السياسي حتى تتمكن من الاقتراض بنفس سعر الفائدة الذي تقترض به بلدان أخرى، و"ليس بسعر فائدة مرتفع يعرقل جهود التغيير".

وتعاني اليونان من أعلى نسبة عجز في الميزانية بأوروبا، وقد تعهدت بالعمل على خفضه خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وتخطط سلطات أثينا في هذا الصدد لخفض هذا العجز من 12,7 في المئة من الناتج الإجمالي الداخلي سنويا إلى 2,8 في المئة.

وتناهز نسبة الديون المتراكمة على اليونان إلى ناتجها الإجمالي الخام 100 في المئة.

وقال رئيس الوزراء اليوناني إن حزبه انتخب العام الماضي على تفويض للتغيير، الذي يحظى بدعم الشعب اليوناني.

وأضاف قائلا: "اعطونا الوقت الكافي، اعطونا الدعم –وأنا لا أتكلم عن الدعم المالي بل عن الدعم السياسي- حتى نبين لكم أننا ننفذ ما نقول، وأننا أهل للثقة".
مساعدات

وكانت مجلة "دير شبيجل" الألمانية قد ذكرت أن الاتحاد الأوروبي سيقدم مساعدة مالية بقيمة 25-30 مليار يورو لليونان لمساعدتها على الخروج من أزمتها المالية الخانقة.

ونقلت المجلة عن مصادر في وزارة المالية الالمانية ان تقاسم الاعباء المالية لهذه المساعدة من قبل الدول الاوروبية سيكون حسب حصة كل دولة في البنك المركزي الاوروبي.

ورفض الناطق باسم الوزارة التعليق على تقرير المجلة الذي اشار الى ان المساعدة ستكون على شكل قروض وضمانات قروض.

وجاء في التقرير ان حصة المانيا من هذه المساعدة ستكون ما بين 4 الى 5 مليارات يورو وستكون المساعدة بشروط قاسية على اليونان الوفاء بها قبل تقديمها.

يذكر ان المستشارة الالمانية انجيلا ميركل اعلنت مرارا عن رفض بلادها تقديم وعود لمساعدة اليونان رغم المخاوف من الانعكاسات السلبية لهذه الازمة على العملة الاوروبية اليورو.

وكان مسؤول في الائتلاف الحاكم في المانيا قد صرح لوكالة رويترز أن المانيا تدرس تفويض مصرف حكومي الماني لشراء سندات حكومية يونانية او ضمانة المصرف للسندات اليونانية التي تشتريها بنوك المانية اخرى.

من جهة اخرى نقلت المجلة عن تقرير داخلي اعدته هيئة مراقبة سوق المال الالمانية ان البنوك الالمانية ستواجه مخاطر جدية في حال افلاس دول مثل اليونان او البرتغال او اسبانيا.