مشاهدة النسخة كاملة : العطش يتهدد سكان "عدل بكرو"


ام خديجة
05-15-2011, 01:47 AM
العطش يتهدد سكان عدل بكرو

http://www.mushahed.net/vb/storeimg/img_1305424054_217.jpg

هل تتدخل السلطات لإنقاذ سكان المدينة أم ستتركهم يواجهون مصيرهم؟

الأخبار( عدل بكرو- الحوض الشرقي) - قال مراسل الأخبار بولاية الحوض الشرقي إن سكان مدينة عدل بكرو الحدودية يعيشون ظروفا بالغة الصعوبة بفعل ندرة المياه ، وعجز الجهات المحلية عن توفير الماء الشروب لسكان المدينة.

وقال المراسل إن المدينة التجارية باتت مشغولة بفعل همومها، وإن طوابير النساء والأطفال أمام بعض الحنفيات المحدودة تمتد حتي ساعات الصباح الأولي ، بل إن هنالك من يبيت أمام الحنفيات طلبا للماء دون جدوي وسط تعتيم إعلامي رسمي غير مسبوق.


وتعتبر مدينة عدل بكر من أهم مدن مقاطعة أمرج وأكبرها وأكثرها حراكا تجاريا نظرا لموقعها الحدودي والكثافة السكانية الكبيرة التي تحيط بها.

http://www.mushahed.net/vb/storeimg/img_1305424054_385.jpg

ليالي عدل بكرو باتت ثقيلة والسكان يواجهون ظروفا بالغة التعقيد (صور الأخبار)

غير أن مياهها المالحة تسببت في أزمة كبيرة إبان حكم الرئيس المخلوع معاوية ولد الطايع ،غير أن تدخل الوزير الأول الأسبق الشيخ العافية ولد محمد خونه أدي إلي وجود حل مؤقت للأزمة من خلال التنقيب عن مياه جوفية وحفر آبار ارتوازية أفضت الي الحصول على كمية من المياه تم توزيعها على ثمان حنفيات للبيع فخففت من حدة العطش لكنها لم تف بالمطلوب.

ويقول المراسل إن الزحام علي الحنفيات قد عاد الآن وإن طوابير النساء والرجال والأطفال والقنينات والعربات آخر الليل بات الصورة المفزعة في المدينة الحدودية والوجه الحضاري لها.

ونقل المراسل عن السكان قولهم إن ضعف السياسيين المحليين وعجز الحكومة وإهمالها للأطراف قاد المنطقة إلي كارثة.

ويقول المراسل "إن المشهد الذي شاهده فظيع ومقزز ، وإنه رأي نساء يحملن أطفالا رضعا وعجائز يلتوون على جدران الحنفيات وآخرون يفترشون الأرض غادروا ديارهم منذ القيلولة إلى ما بعد الفجر، ومستعدون لشراء شرابهم بأي ثمن (قد يصل ثمن القنينة إلى 1500 أوقية أحيانا لكنها قد لا توجد).

http://www.mushahed.net/vb/storeimg/img_1305424054_132.jpg

لماذا لاتلزم الحكومة المجالس المحلية بحسن التسيير لمواجهة الكوارث الدائمة والتخفيف من الضغط علي المركز ؟

وقال شيخ طاعن في السن للمراسل وهو يحاول الحصول علي شرابه فجرا "إن سكان عدل بكرو يصرخون ويطلبون النجدة فأعينوهم بما تستطيعون من توصيل لشكواهم إلي الجهات المعنية".

وفي سياق منفصل فقد حصلت بلدية بوكادوم التابعة لأمرج على عشرات الآبار من ميزانيتها فجلس لها العمدة ومستشاروه – كما تقول مصادر الأخبار- ووزعوها بينهم بمعدل 2 لكل واحد منهم ،يعطيه أو يبيعه لمن يشاء من مناصريه


نقلا عن الأخبار