مشاهدة النسخة كاملة : أطباء موريتانيا : لا تنازل عن المطالب والحكومة تتلاعب بأرواح المرضى


ام خديجة
05-14-2011, 05:45 PM
أطباء موريتانيا : لا تنازل عن المطالب والحكومة تتلاعب بأرواح المرضى

http://www.mushahed.net/vb/storeimg/img_1305395158_141.jpg

الأطباءقال الدكتور عبد الرحمن ولد حمود رئيس نقابة الأطباء والقابلات إن الأطباء الموريتانيين قرروا عدم تقديم أي تنازل جديد بعد أن أظهرت وزارة الصحة أنها غير جادة ولا تسعى إلى إنهاء أزمة الصحة.وقال ولد حمود خلال مؤتمر صحفي اليوم السبت 14/5/2011 إن نقابات الصحة طالبت برفع علاوة الخطر إلى 70000 أوقية ثم تنازلت إلى 20000 أوقية تغليبا للمصلحة،لكن السلطات الموريتانية قررت التراجع عن الاتفاق

وقال ولد حمود إن الحكومة الموريتانية تتلاعب بأرواح المرضى من خلال إصرارها على تجاهل مطالب الأطباء


بيان


إننا في نقابات الصحية الموريتانية وبعد دخولنا في الشهر الثاني من الإضراب المفتوح والشامل علي عموم التراب الوطني , تفاجئنا يوم الخميس الموافق 12- مايو 2011 بعد أن توصلنا إلي مذكرة اتفاق مع وزير الصحة لحل أزمة القطاع ,بتبخر تلك الالتزامات مما يعرض القطاع إلي أزمة عميقة تتحمل الحكومة المسؤولية الكاملة عنها , وإذ تعبر النقابات عن استيائها مما آلت الأمور فإنها تطلب التدخل المباشر لرئيس الجمهورية ولقاء عاجل معه من أجل الوصول إلي حل يجنب قطاع الصحة مزيدا من التدهور حيث وصلت المستشفيات إلي أدني مستوي من نشاطها , فتم تأجيل مئات العمليات الجراحية و آلاف الاستشارات الطبية علي امتداد التراب الوطني ,إضافة إلي الفحوص المخبرية والإشعاعية وكذلك الضعف الكامل لمداخيل هذه المستشفيات لماله من انعكاسات علي استمرارية تسييرها , واذا لم تجد هذه الأزمة حلا سريعا فإننا سنقوم بإجراءات تصعدية سنعلن عنها في وقتها , مع التزامنا الذي قطعناه علي انفسنا منذو بداية الاضراب بالإبقاء علي الطواقم الضرورية في الأقسام الحيوية : الطوارئ, تصفية الكلي, الإنعاش, والولادة وكذلك الخدمات الدنيا في أقسام حجز المرضي.



لقد دخلت نقاباتنا في حوار مباشر مع وزير الصحة يوم 17 ابريل الماضي سعيا منها لإيجاد حل لعريضتنا المطلبية المودعة لدي الحكومة 6 من مارس 2011 وعلي رأسها علاوة الخطر وتطبيق نظام أسلاك عمال الصحة 104/2008 , وبعد عدة جولات من الإجتماعات الماراتونية , تطرق خلالها الطرفان الي البحث عن آلية للخروج من الأزمة حيث قرر الوزير صياغة ابروتوكول اتفاق يحدد التزامات كل طرف وبعد تبادل هذا لبروتوكول بين الجانبين , وأصبح في مرحلته النهائية ,تم الاتفاق علي محتوياته التي تضم 17 عشر نقطة من أهمها علاوة الخطر حيث حددت قيمتها وطرق صرفها وتعهد الوزير باستصدار مرسوم في مجلس الوزراء لإقرارها, وكنا علي موعد يوم الخميس الموافق 12 مايو للتوقيع علي ابروتوكول الاتفاق الا اننا تفاجئنا بالوزير يتنصل من أهم نقاط الاتفاق وهم علاوة الخطر ومرسوم نظام الأسلاك , وهو ما نعتبره اخلالا واضحا بالايفاء بالتزاماته السابقة , ونؤكد أننا ورغم التنازلات التي قد ضحينا بها من اجل ايجاد تسوية لهذه الأزمة فإننا متمسكون بمحتوي ذلك الاتفاق وجاهزون للتوقيع عليه في أية لحظة خدمة للمصلحة العليا للوطن والمواطن ونهيب بكافة عمال الصحة بمواصلة الإضراب مهما كانت التضحيات التي يستحقها ذلك .

وفي نفس الوقت فقد قررنا مقاطعة كافة النشاطات الوقائية والتي من بينها حملة التلقيح ضد الحصباء التي ستنطلق غد الأحد الموافق 15 مايو الجاري ,داعين جميع طواقمنا الصحية الي عدم المشاركة فيها .
السبت, 14 مايو 2011

نقلا عن السراج