مشاهدة النسخة كاملة : الرباط: ندوة بحضور المئات من رفاق الفقيد وتلاميذه ومريديه عن أبعاد فكر المهدي بن بركة


ahmed
02-21-2010, 11:51 PM
ما أن يتراءى أن المهدي بن بركة يغيب عن المشهد السياسي المغربي حتى يعود بكثافة، رمزا لكل المدافعين عن قيم التحرر والديمقراطية والمواطنة ومؤرقا لمرتكبي جريمة اختطافه واغتياله قبل 45 عاما.
مساء الخميس، كانت العاصمة المغربية، الرباط، تستحضر المهدي بن بركة احد قادة الاستقلال المغربي والمناضل من اجل دولة ديمقراطية حديثة والمؤسس لليسار المغربي الحديث وزعيم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في ندوة نظمت بالمكتبة الوطنية حول 'أبعاد فكر المهدي بن بركة' وذلك بمناسبة إصدارات جديدة عنه.




الندوة التي نظمها (معهد المهدي بن بركة) حضرها العشرات من رفاق المهدي والمئات من تلاميذه ومريديه في الفعل السياسي المغربي، إن كانوا في موقع المسؤولية في تدبير الشأن العام او موقع المعارض المتشدد للراهن السياسي المغربي.
البشير بن بركة النجل البكر للزعيم الراحل ورئيس (معهد المهدي بن بركة) قال ان الندوة التي نظمت بمناسبة صدور كتابي 'المهدي بن بركة، ذاكرة حية' و'المهدي بن بركة : الموروث المشترك'، تهدف إلى إغناء وتعميق فكر المهدي بن بركة.
و قال إن كتاب 'المهدي بن بركة، ذاكرة حية' عمل تكميلي ضروري في إطار 'عدم تناسي عمل وفكر بن بركة الهادف إلى إقامة عالم أفضل'.
ويعتبر المهدي بن بركة من ابرز زعماء حركة التحرر العالمي في خمسينات وستينات القرن الماضي وكان رئيسا للجنة التحضيرية لمؤتمر القارات الثلاث الذي كان مقررا تنظيمه بالعاصمة الكوبية هافانا إلا أن اختطافه واغتياله أدّيا إلى إلغاء المؤتمر.
واختطفت المخابرات السرية المغربية بالتعاون مع وكالة الاستخبارات الأمريكية 'سي اي ايه' والموساد الإسرائيلي وعملاء في المخابرات الفرنسية يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر 1965 المهدي بن بركة من أمام مطعم ليب بحي سان جيرمان الباريسي واحتجزته في فيلا قبل اغتياله على يد مسؤولين مغاربة مقربين من الملك الحسن الثاني.
ولم يعرف حتى الآن، رغم مرور أكثر من 45 عاما على الجريمة المرتكبة بحقه وحق الشعب المغربي، مصير جثمان بن بركة بعد اغتياله وتتسرب بين الفينة والأخرى روايات من أوساط مقربة من المخابرات المغربية، كان آخرها عام 2002 حين قال احد العملاء السابقين للمخابرات المغربية أن جثمان المهدي أذيب في حوض للاسيد في مقر للمخابرات المغربية بالرباط.
إلا أن الموساوي العجلاوي الباحث الجامعي يقترح أن هذه التسريبات تتقصد طي ملف قضية بن بركة دون الكشف عن الحقيقة والمساهمين بارتكاب جريمة الاختطاف والاغتيال.
وأعلنت هيئة حقوقية شكلها العاهل المغربي الملك محمد السادس لقراءة صفحة ما يعرف مغربيا بسنوات الرصاص، وهي سنوات المواجهة التي كانت أحيانا دموية بين النظام المغربي والقوى الديمقراطية المغربية (1956 إلى 1999)، فشلها في الوصول إلى الحقيقة الكاملة في قضية بن بركة ومصير جثمانه.
الجلاوي قدم قراءة في مؤلف 'المهدي بن بركة: الموروث المشترك' رصد فيها أهم الأفكار والمحاور التي تم تناولها بين دفتي هذا الكتاب الذي يعد ثمرة ندوة دولية نظمت في فرنسا حول موضوع 'من منظمة القارات الثلاث إلى حركة العولمة البديلة'.
ولاحظ أن المهدي بن بركة زعيما ومفكرا لم يدخل بعد في دائرة البحث عن أثره في الفكر المغربي رغم وجود بصماته في كل ما يعرفه المغرب من تحولات منذ النضال من اجل الاستقلال إلى الآن، وان ما ينشر عن المهدي لا زال في إطار الكتابة الصحافية والانطباعات والشهادات أو ما كتبه المهدي بنفسه الذي يؤكد الباحثون أنه 'سبق زمانه حيث كان متقدما في أطروحاته عن الزمن الذي عاش فيه'.
خديجة طنان الفنانة التشكيلية والناشطة السياسية أشارت إلى أن كتاب 'المهدي بن بركة، ذاكرة حية' يستعرض فعاليات التظاهرة الفنية التي نظمت سنة 2008 والتي تضمنت إقامة معرض للفنانين التشكيليين من أجل الاقتراب أكثر من فكر المهدي بن بركة.
محمود معروف
)'عن القدس العربي')