مشاهدة النسخة كاملة : هنيئا لك "المكافأة" يا رئيس الجامعة ... { الحسن ولد المختار }


ام خديجة
05-13-2011, 05:04 PM
هنيئا لك "المكافأة" يا رئيس الجامعة

http://www.mushahed.net/vb/storeimg/img_1305306246_534.jpg

عجيب أمرك يا عزيز .. من أين لك هذا الاختيار ؟؟ وكيف اكتشف خيالك الواسع هذا الرجل ، بعد أن تركت ديوانك شاغرا لهذه المدة الطويلة ، ومن هو هذا المكتشف صاحب الموهبة العظيمة في اكتشاف "الرجال"الذي نصحك بهذا الخيار ، علما بأنى لست هنا في معرض النيل من شخص أحد ـ معاذ الله ـ ولكنه توقف سريع بين يدي قرار يحمل من الجرأة والوقاحة الشيء الكثير .
صام عاما .. وأفطر على مثير للشغب..
لم أكن أتوقع كليا أنك ـ يا فخامة الرئيس ـ ستصل لهذه الدرجة من الاستهتار بالرأي العام .. ومن عدم الاكتراث بمصالح البلاد والعباد ، ومن الانقياد وراء التقارير الجاهزة والخيارات المعلبة، خاصة وأن منصبا كهذا " مدير ديوان رئيس الجمهورية" يحتاج شخصا يمتلك من الكفاءة الإدارية .. والحنكة السياسية .. والخبرة الاجتماعية ما لا يعرف منه رئيس الجامعة السابق إلا القليل القليل، كيف يمكننا أن نفهم أو نتفهم سياق هذا التعيين ـ يا فخامة الرئيس ـ سوى أنه جاء بعد أحداث مؤسفة شهدتها جامعة نواكشوط وراح ضحيتها العشرات من الطلبة جرحى أو معتقلين ، تعسكر بعدها الجرم الجامعي وتعطلت على إثرها الدراسة في جامعتنا اليتيمة .. وقد كان مدير ديوانك ـ الذي اخترت ـ هو المحرك والمخطط لها في الأصل .. وهو الذى أدارها بخبث ـ هو وبلطجيته ـ في الميدان مع سوء إخراج وتنفيذ ، ليكون هذا التعيين قربانا وتاجا تقدمه له بعد نجاحه في شرخ الصف الطلابي وإثارة النعرات العنصرية وإذكاء نار الفتنة وتعطيل الديمقراطية في الحياة الطلابية التى كانت نموذجا مهما ومظهرا من مظاهر اليمقراطية التي لا يبدو أنها تستقبل خير أيامها، ألم ياتيك إجماع كل الطيف الجامعي أن هذا الرجل الذي اخترت حافظا لسرك ومديرا لديوانك ما هو إلا "مثير للشغب" و"موقد اللهب"، أم أنك ـ يا فخامة الرئيس ـ قد وصلت بك الحاجة وبلغ بك الجهد أن تصل إلى أسفل القائمة "المخلصة" ولم تجد فيها غير هذا الرجل المسكين ..!! عجبا لك ولاختيارك البائس يا رئيس
لا يعرف الولي إلا الولي..
عندما سمعت الخبر قلت في نفسى غير ممكن هذا خطأ أو شائعة أو تسريبات غير دقيقة ولكن عندما تأكد لدي بعد نشره من طرف وسائل الإعلام صرت أبحث عن الخلفيات والدوافع وراء هذا القرار ، وأبحث عن الأرض التي تجمع الرجلين أو القواسم التي تربطهما ، خاصة وأنى أعرف رئيس الجامعة معرفة خاصة ، أعرف شخصه وعقله .. إدارته وفكره .. فعرفتك جيدا ـ يا رئيس ـ من خلال شخصية الرجل فتذكرت أن الرجال معادن ، وأن "العقول" على أشباهها تقع ، وأن اكتشاف الرجال موهبة جليلة وعظيمة ، وأن اختيارك ـ المتأخر ـ في محله تماما خاصة وأن الرجل يمتلك شهادة حسن سيرة وسلوك في البلطجة والفوضى .. وأنت بحاجة ماسة لخبرته أمام هذا الاحتقان المجتمعي .. والإضراب المطلبي .. والتذمر الشبابي والانسداد السياسي ، ستجد الرجل العجيب.. المتماهي مع ما تريد .. لا يعرف كيف يدير اجتماعا ولكنه يعرف كيف "يخبر" ويبلغ، ستجده لا يفرق بين الإسلامي واليساري ولكنه يعرف مقر "تواصل" و "اتحاد قوى التقدم" ، لا يميز أبسط الأبجديات النقابية والسياسية ولكنه يعرف ـ للإنصاف ـ مقررمادته جيدا ، والتى لن تسعفه في إخراج مقررات الديوان ، لا يمتلك من الشخصية الشيء الكثير ولذلك لم يستطع أن يثبت جدارته وذاته ـ ولو بأبسط مثال ـ طيلة الفترة التى كان فيها على رئيس جامعة نواكشوط .

لا عليك ـ يا فخامة الرئيس ـ فأنت تميز بين " أصحاب الصراط المستقيم " الذين يفهمون المسار ويعرفون ملامح وجه "موريتانيا الجديدة" ويتعبدون السير بين "توجنين و دار النعيم " وبين "المغضوب عليهم والضالين" الذي ارتأوا أن يناصروا أحلام الشباب في غد مشرق في ساحة "بلوكات ".

لك الله يا موريتانيا .. بعد خمسين سنة من عمرك المديد ها أنت تعيشين أسوأ أيام التيه والضياع ، وتجرين بالحديد والنار إلى أسفل سافلين .. ويكافأ ا"المبلطجون" على رؤؤس الأشهاد في أيامك "الجديدة" بدل أن يحاسبوا ـ ولو شكليا ـ احتراما لمشاعر الناس وهيبة الدولة ومؤسساتها ، وتجبرين في نفس الوقت ـ رغما عنك ـ على أن تقولي بأن هذا لهو التغيير البناء.

الحسن ولد المختار


نقلا عن الأخبار