مشاهدة النسخة كاملة : بعثة تفتيش من وزارة النقل توجد منذ يومين في شركة الطيران الدولية الموريتانية .


ابن تيارت
05-11-2011, 09:44 AM
علمت وكالة الطواري الاخبارية من مصدر موثوق ان بعثة تفتيش من وزارة النقل توجد منذ يومين في شركة الطيران الدولية الموريتانية .
و حسب المصدر فان البعثة التي يترأسها المفتش العام لوزارة النقل تقوم بالتحقيق في بعض اوجه تسيير المؤسسة و انها تركز الان في تفتيشها علي المصادر البشرية و الطرق التي تم بها اكتتاب العمال .
و في هذا الاطار فان الاكتتاب في الشركة لم يراعي ما امرت به السلطات من اعطاء الاولوية للعمال السابقين للخطوط الجوية الموريتانية و انما تم الاكتتاب علس اسس اخري حتي ان البعض يتحدث عن دخول عامل الاغراء الجنسي كعنصر اساسي في الاكتتاب بالشركة .
اما بخصوص الصفقات فان الطواري تحققت مما لا يدع مجال للشك من وجود تلاعب كبير في منح الصفقات يصل حد المخالفة الواضحة للقانون , و كمثال علي ذلك تشير معلومات الطواري المؤكدة ان صفقات ترميم مقر الشركة في المطار و مقرها في المدينة و عنابر الصيانة و التي كلفت الشركة مئات الملايين تمت في الظلام و لم تمر حتي بلجنة الصفقات داخل المؤسسة التي لم تجتمع حتي الان و الطواري تؤكد عدم وجود اي محضر خاص بمنح هذه الصفقات من هذه اللجنة و تأكد ان المدير العام للشركة منحها لمواطن لبناني بحثت الطواري لدي الفاعلين في ميدان البناء عن تواجد له في هذا القطاع و كان جواب جميع من التقت بهم الطواري هو نفي معرفة هذا الشخص في المجال .
و هناك مخالفة اخري يتورط فيها وزير النفط و المعادن الحالي حيث انه ما زال يحتفظ بمنصب رئيس مجلس ادارة الشركة رغم تعارض وظيفة وزير مع منصب رئيس مجلس ادارة مؤسسة عمومية .
عمال المؤسسة يظهرون انزعاجهم من الطريقة التي تسيير بها المؤسسة و من الطريقة التي تعامل بها الادارة العمال في الشركة .
تسيير المؤسسة السيئ يتورط فيه كل من المدير العام و المدير المالي و الاداري المقرب من محافظ البنك المركزي و الذي تشير معلومات الطواري انه هو من فرضه في هذا المنصب .
و حسب معلومات الطواري المؤكدة كذلك فان المدير العام يقوم علنا باظهار احتقاره لوزير النقل الذي يتبع له حيث لا يحضر اي نشاط يدعو اليه الوزير و يتحدث بعبارات نابية عنه و بطريقة علنية .
و يستغرب كثيرون من ان المفتشية العامة للدولة لم تحرك اي ساكن لمعرفة حقيقة تسيير هذه الشركة المهمة مع كثرة الحديث عن وجود الفساد فيها .

"""عن موقع الطواري"""