مشاهدة النسخة كاملة : خلال مؤتمر صحفي: قيادات طلابية تنضم للاتحاد الوطني


أبو فاطمة
05-10-2011, 05:45 PM
خلال مؤتمر صحفي: قيادات طلابية تنضم للاتحاد الوطني

أعلنت شخصيات قيادية سابقة بالاتحاد العام للطلبة الموريتانيين انضمامها للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، ومن بين القيادات المنسحبة عن الاتحاد العام الأمين العام السابق محمد بوي ولد بي، ومسؤول المالية، وأعضاء أخرين بالمكتب التنفيذي سابقا ومجموعة من الممناضلين.
المتحدث باسم المجموعة سيد بوي ولد بي قال في بداية المؤتمر الصحفي إنهم درسوا الساحة الطلابية عن قرب، وأنهم حاولوا جاهدين أن يرقوا بالعمل النقابي عن كل الحلافات، ظنا منهم أن التعددية ستكون عامل حيوية وإثراء لكنهم تبين لهم أن الساحة الجامعية تحتاج عملا مؤسسيا يلبي حاجيات الطالب الموريتاني وذلك ما رأوه بالفعل في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا.
وقال إن القضية الطلابية الآن ونظرا لما يحاك لها من كل الجوانب تحاك المؤامرات ضدها، وأنهم انسحبوا عن الاتحاد العام بعد أن تبينت لهم استحالة تحقيق الأهداف التي يصبون إليها من خلال وجودهم في الاتحاد.
وقال إنهم يعلنون انضمامهم للاتحاد الوطني بدون قيد ولا شرط وأنهم يلتزمون بكل الأنظمة التي توجه عمل الاتحاد الوطني.
الأمين العام خلال كلمته قال إنه وباسم كل هياكل الاتحاد الوطني يرحبون بالمجموعة الجديدة، مؤكدا أن انضمام مجموعة بهذا الحجم فيها أمين عام مساعد لإحدى النقابات الطلابية يدل على نضج الطالب الجامعي، معتبرا أن هذا يبرهن مرة أخرى على ريادة الاتحاد الوطني وهو بالمناسبة ـ يقول ولد عابدين ـ يفتح أبوابه أمام كل الطلاب الموريتانيين ويرحب بهم.
وفي خلال المؤتمر الصحفي الصحفي أعلن للصحفيين عن استقبال الأسئلة، وقد ركزت على الأحداث العرقية التي شهدتها جامعة نواكشوط ونقل المعهد العالي إلى الداخل.
الأمين العام للاتحاد الوطني خلال رده على سؤال من يقف وراء أحداث الجامعات قال إن الادارة الموريتانية ورئاسة الجامعة يتحملون كل المسؤولية عن الأحداث التي اعتبرها مؤسفة.
وطالب الأمين العام محمد سالم ولد عابدين كل الجهات في الدولة من ساسة وغيرهم بالابتعاد عن الساحة الجامعية، معتبرا أن الأحداث الأخيرة لن تكون مبررا لعسكرة الجامعة، كما ندد بالتطويق الأمني الذي تشهد الجامعة هذا الأيام.
أما في شأن نقل المعهد العالي إلى الداخل فقال الأمين العام إنهم في كل اللجان المحضرة للمعهد وأنهم لم يبلغوا بذلك عن طريق رسمية، فضلا عن ذلك فهم أول من طالب بتحويله إلى جامعة، معتبرا أن نقل المعهد العالي إلى الداخل في هذه الظروف يعتبر وأدا له، وأنهم في الاتحاد الوطني لن يقبلوا بذلك مهما كلف من ثمن.
وفي رد الأمين العام على سؤال هل يعتبرون العمل النقابي تشتيتا للجهود أم أنه إثراء للساحة؟ قال إن العمل النقابي الطلابي إذا كان مهنيا فإنه بطبيعة الحال سيكون عامل إثراء للساحة الجامعية، لكنه إذا أريد به الولاء للجهات السياسية وتسييس الساحة الجامعية فإن ضره على التعليم والحق الطلابي سيكون حينها أكثر من نفعه.
وفي ختام المؤتمر الصحفي وزعت المجموعة المنضمة للاتحاد الوطني بيانا صحفيا قالت فيه إن الساحة الجامعية تعج بكثير من النقابات الطلابية وأنهم بعد قراءة متأنية للساحة الجامعية وتطلعا منهم لمستقبل أفضل تحقق فيه الشريحة الطلابية أهدافها وأنهم وبعد استحالة تحقق أهدافهم من خلال وجودهم في الاتحاد العام قرروا الانسحاب من الاتحاد العام والانضمام التام للاتحاد الوطني.
وأكدوا في ختام بيانهم على استعدادهم التام للعمل جنبا إلى جنب مع كافة مناضلي الاتحاد الوطني وفي كافة هيئاته، حتى يواصل الاتحاد الوطني مسيرته النضالية الرائدة التي انطلقت قبل مايزيد على عقد من الآن حسب البيان.

نقلا عن موقع الاتحاد الوطني