مشاهدة النسخة كاملة : رابطة شنقيط تنظم محاضرة حول الشباب الموريتاني ورهانات التغيير


أبو فاطمة
05-09-2011, 01:43 AM
رابطة شنقيط تنظم محاضرة حول الشباب الموريتاني ورهانات التغيير

أقامت رابطة شنقيط للثقافة وإحياء التراث يوم أمس السبت 08/05/2011 بالعاصمة المغربية الرباط محاضرة تحت عنوان " الشباب الموريتاني ورهانات التغيير " مع الكاتب والباحث في العلوم السياسية الأستاذ السعد ولد عبد الله ولد بيه .
وقد استهل المحاضر كلمته بمجموعة من التساؤلات خلص في نهايتها إلى أن هدف السياسة ليس خداع الجمهور بالبرامج البراقة والوعود الكاذبة ، وبأن السؤال الأخلاقي أصبح مطلبا ملحا في السياسة الموريتانية ، مطالبا في نفس الوقت بضرورة تخليص السياسة من المصلحة الخاصة على حساب المصلحة العامة.
كما تطرق المحاضر كذلك إلى مفهوم التغيير المعجمي والديني ، واستدل على ذلك بأمثلة من النص القرآني ، مشيرا إلى أن مصطلح التغيير لا يعتبر مفهوما جديدا بالنسبة لموريتانيا وإنما هو متجذر وحاضر في السياسة الموريتانية وبأن موريتانياعاشته في لحظات الاستقرار .
وأضاف السعد أن معيقات التغيير في موريتانيا هي معيقات معنوية بالدرجة الأولى ، وبأن اللغة الوحيدة المسموعة اليوم في العالم هي لغة التقدم والإنجاز.
وقال ولد بيه إن الأزمة في موريتانيا هي أزمة مركبة منها ما هو مرتبط بالجانب الاقتصادي والسياسي والاجتماعي ، ومنها ما هو مرتبط بالجانب الجهوي والهوياتي ، وبأنها أزمة مفتعلة ، مؤكدا أن المشكل الأساسي في موريتانيا لا يكمن في مراجعة النظام الدستوري والقانوني ، وإنما يكمن في افتقاد الفاعلين لرؤية حول التغيير.
وأوضح المحاضر في حديثه عن دور الشباب في التغيير بأن الشباب الموريتاني مطالب اليوم ببناء شبكات حوار وعمل وأن تكون لديه قدرة هائلة على الحوار والنقاش ، وبأنه من أجل أن يكون فاعلا وناهضا بالمجتمع لا بد أن يتحرك باستقلالية وعقلانية وأن يتجاوز الإيديولوجيات.
وأشار إلى أن هناك أكثر من 40 ألف ملف في أدراج الحكومة ، وهو ما يوحي ـ حسب رأيه ـ بغياب رؤية لدى المعنيين ، مضيفا أن شعار هذه المرحلة اليوم ينبغي أن يكون " شعار التوافق والتعاون بين الفاعلين السياسيين وأن تكون هناك سلطة توافقية لكسر الجمود السياسي" .
وختم المحاضر كلمته بتقديم مجموعة من الاقتراحات يرى بأن من الضروري القيام بها للخروج بموريتانيا نحو الأفضل، وذكر من بين هذه الخطوات ضرورة استقدام خبراء ومستشارين من بعض الدول التي لها تجارب كماليزيا وتركيا ... ، وأن على الدولة أن تبدأ ببناء مشاريع جديدة خصوصا في البنية التحتية ، كما اقترح أن تفرض الحكومة على القطاع الخاص المساهمة في الحد من البطالة.
من جهته أوضح الأستاذ سيد أعمر ولد شيخنا في مداخلته بأن الأزمة السياسية الحالية لموريتانيا هي أزمة غير مفتعلة ، وبأنها جاءت في سياقها الطبيعي ، وأن النظام الحالي جاء في "حالة مرضية لأنه جزء من نظام سياسي كان موجودا " .
وأشار ولد شيخنا إلى إجماع الساسة على أن الأمن الوطني كانت بصماته واضحة في إثارة مشاكل إثنية بين الشباب الموريتاني ، أثناء الانتخابات الطلابية التي عرفتها الجامعة ، مشيرا إلى أن من لا يتحمل نتائج انتخابات طلابية عادية لا يستطيع تحمل نتائج انتخابات رئاسية.
وختم مداخلته بأن المدخل هو إصلاح سياسي دستوري يعزز أدوار البرلمان كما تقدم بذلك حزب " تواصل ".
بعد ذلك تتالت المداخلات من طرف مختلف الأساتذة الباحثين والطلاب الذين حضروا بكثرة ، وقد أجاب المحاضر على مختلف الأسئلة التي وجهت إليه ، ليتوجه الحضور بعد ذلك إلى مائدة أعدها الاتحاد بهذه المناسبة.

نقلا عن الأخبار