مشاهدة النسخة كاملة : الوله بالقصر الرمادي (محمد ولد حوه)


أبو فاطمة
05-08-2011, 01:25 PM
الوله بالقصر الرمادي (محمد ولد حوه)

إلى متى تظل العيون محدقة صوب القصر الرمادي والقلوب متعلقة بأستاره والاحتجاجات والأعتصامات والمطالب والملفات الشائكة تدق بابه كل صباح معكرة صفو ساكنته كأن الدنيا تبدأ منه وتنتهي إليه ....؟
أهو قدر كتب علي هذا القصر أن يظل حديث الساعة ومطلب الكل ووجهة الجميع أم إنه عجز في الجهات المعنية في حل القضايا والملفات الشائكة ولم يبقى لأصحابها من وجهة غير أعلى جهة لتكون هي النفس الأخير والأمل المتبقي؟ وإن كانت هي فهل للرئيس عصا سحرية يمكنه من خلالها تسوية كل القضايا علي اختلافها وتنوعها...؟
أم إنه حب وهيام وتعلق ألفه وتعود عليه الشعب الموريتاني منذ نعومة أظافره بهذا القصر ومن يدخله سواء عن طريق صناديق الاقتراع أو صوت البنادق والدبابات المهم أن يدخل ذالك القصر فكل الطرق تؤدي إلي روما.....؟
هو الإسلام يجب ما قبله, إن كنت تريد أن تكون سحابة غيث وفجر تغيير وحكيم الأمة ومرشدها وفيلسوف العصر فما عليك إلا أن تدخل ذالك القصر لكن رويدك تشبث به وخالطه وكن ركيزة شامخة من ركائزه ولا تغادره يوما....
لكنه قدر مكتوب فلو كان ملكا أبديا لما وصل إليك و القائمة تطول هو داء لم يسلم منه مدني ولا عسكري علي حد سواء فمن المدنيين من شب وشاب علي حبه أما العسكريون فعلى حبه يحيون ويموتون وقيل يبعثون....
إذا أنت محكوم عليك قبل الدخول بالخروج فكن متأكدا أنك سيكال لك الصاع صاعين وستنهال عليك الشتائم حتى من أقرب المقربين ومن كان عندك في صفوة المخلصين وكنت عنده شمس العارفين وغيث السائلين وملاذ المهمشين والمحرومين وخلاص البلاد والعباد ...
لكن لا تلمه فشتمك اليم خلاص والخلاص منك نجاة والنجاة منك تقرب من شمس جديدة بدت تلوح في الأفق الجديد وأنت آفل وزائل ,والشعب الموريتاني يتوق إلي الجديد وينسي القديم أو يتناساه أو أن ذاكرته ضعيفة ينام علي شيء ويستيقظ علي عكسه وقد ألف وتعود علي أن كل أمة تلعن التي قبلها وأنت لست أستثناءا من تلك القاعدة .

نقلا عن السراج الإخباري