مشاهدة النسخة كاملة : حراك عمرانى بأحياء الترحيل بنواذيبو


ام خديجة
05-07-2011, 08:39 AM
حراك عمرانى بأحياء الترحيل بنواذيبو

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__p1000378.jpg

شهدت أحياء الترحيل بنواذيبو شمال البلاد فى الأشهرالأخيرة حراكا عمرانيا بدا واضحا على مناطق الأحياء حيث تم تشييد العديد من المساكن الإسمنتية وسط إنحسار أعداد الأكواخ التي كانت تغطى الأحياء بشكل كامل .


ويقول الشيبانى وهو أحد ساكنى أحياء الترحيل وبائع اللبن (ابريك) إن الأحياء شهدت قفزة نوعية فى مجال البناء حيث تضاعفت أعداد المساكن خال الأشهر الماضية مشيرا إلى أن الكل يبذل جهودا مضنية لتشييد مساكن والتخلص من الأكواخ التى باتت عبئا يؤرق السكان

وقال الشيبانى فى حديث خاص ل "الأخبار" إن العديد من السكان يلجأ إلى شراء اللبن عن طريق التقسيط بسبب ضعف المستوى المادى وهو مايتفهمه معتبرا أن السكان مصرين على
تأمين قطعهم الأرضية وكذالك المساهمة فى بناء مساكن تقيهم من المعاناة التى تجرعوها فى الأكواخ لسنين خلت حسب تعبيره

ظروف قاهرة

بدوره محمد المصطفى ولد حبيب قال إن الحراك العمرانى الذي تشهده أحياء الترحيل هو نتيجة حتمية للظروف القاسية التى يواجهها السكان حيث بات من اللازم تشييد مساكن للإحتماء بها من العواصف والبرد القارس للبقاء على قيد الحياة مشيرا إلى أن العديد من الأسر لم يعد أمامه سوى الإقتطاع من دخله بشكل دائم لبناء مساكن

ورأى ولد حبيب أن غالبية السكان من عمال الصيد وساهم إنتعاشه هذه السنة فى النهضة العمرانية التى بدت واضحة على الأحياء والنمو المتسارع للمساكن الإسمنتية على حساب الأكواخ

وطالب ولد حبيب السلطات الموريتانية بتوفير قروض ميسرة لسكان الأحياء للمساهمة فى بناء المساكن من أجل وضع حد نهائى للأكواخ التى تعد رمزا للمعاناة ولم يعودوا يتحملونها بحسب تعبيره

مطالب ملحة

وقال ولد حبيب إنه بات من اللازم على السلطات أن تقوم بإنشاء سوق محلى لصالح السكان حيث ألاف المواطنين الذين يقطنون فى الأحياء ويلزمهم الإنتقال إلى أسواق المدينة التى تبعد عنهم كثيرا مشيرا إلى أن فتحها سيساهم بدون شك فى إنتعاش التنمية المحلية ويخلق العديد من فرص العمل للسكان

واعتبر ولد حبيب أن الحديث عن توفر النقل للأحياء لا يعدوا كونه مجرد "دعاية" لأن حافلات النقل تكتفى بالوقوف على الشارع الرئيسى وهو مايجعل إستفادة المواطنين منها شبه معدومة لترامى أنحاء الحي مشيرا إلى تقلص أعدادها من خمس حافلات إلى اثنتين فقط منوها بضرورة أن تجوب الحافلات نواحى الأحياء لكي يستفيد منها المواطنون حسب تعبيره

وطالب السلطات ببناء مرافق عمومية لصالح السكان بعد أن بات إنشاء المراحيض مكلفا حيث تبلغ تكلفته 150000 أوقية وهو ماجعل البئة تتحول إلى مراحيض وهو ماانعكس سلبا على الأطفال وأصيب بعضهم بأمراض بحسب تعبيره


نقلا عن الأخبار