مشاهدة النسخة كاملة : مشعل: مستعدون للتنسيق مع مصر إستراتيجيا وتكتيكيا


أبو فاطمة
05-07-2011, 03:53 AM
خلال لقاءه بنخبة من المفكرين والمثقفين المصريين
مشعل: مستعدون للتنسيق مع مصر إستراتيجيا وتكتيكيا

http://img852.imageshack.us/img852/1852/datafiles5ccache5ctempio.jpg

التقى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل وعدد من قيادات الحركة نخبة من المثقفين والمفكرين المصريين في القاهرة الجمعة (6/5)، وذلك ضمن اللقاءات التي تجريها الحركة مع الفعاليات المصرية في أعقاب التوقيع على اتفاق المصالحة الذي رعته القاهرة.
وعبر مشعل خلال اللقاء عن شكر "حماس" والشعب الفلسطيني لمصر قيادة وشعبا على الجهود التي بذلت لإنجاح المصالحة، مشيدا في ذات الوقت بالنموذج المصري للثورات الشعبية وما أفرزته من نتائج طيبة.
وأكد زعيم "حماس" حرص حركته على ضرورة استعادة مصر لدورها الريادي في المنطقة، وقال: "مستعدون للتنسيق مع مصر إستراتيجيا وتكتيكيا، فإحدى مسؤوليات مصر الجديدة التي نأملها، رسم إستراتيجية جديدة للصراع".
وأضاف القائد الفلسطيني: "فخورون بما جرى في مصر من ثورة انعكست على روح التفاهم الفلسطيني التي جاءت بالمصالحة، ونأمل أن تستعيد مصر عافيتها ودورها".
واستعرض مشعل مع الحضور التطورات المتعلقة بالمصالحة وتفاصيل الاتفاق، وأجاب عن تساؤلاتهم، وقال إن الأثمان التي أبدت الحركة دفعها جاءت في إطار التدليل على جدية "حماس" في المصالحة، مؤكدا على ضرورة الشراكة الفلسطينية في القرار العسكري والأمني والسياسي.
وإجابة على تساؤل حول مسيرات الخامس عشر من أيار (مايو) التي تنوي فعاليات شعبية فلسطينية تسييرها نحو الحدود الفلسطينية، أبدى مشعل تأييده لهذا التحرك الشعبي الذي سيكون عامل قوة بما يشكل إحراجا للاحتلال".
وتعقيبا على أسئلة بشأن معبر رفح والوضع في غزة، كشف مشعل عن نقاش دار بين الحركة والقاهرة بشأن هذا الملف، مشيرا إلى أن حماس لمست روحا طيبة لدى المسؤولين المصريين.
من جانبهم، رحب المشاركون في اللقاء بمشعل وقيادات الحركة، وعبروا عن تأييدهم لاتفاق المصالحة وتمنياتهم له بالنجاح والتطبيق على الأرض، مشيدين بصمود الحركة ومقاومتها.
يذكر أن اللقاء ضم شخصيات بارزة في المجتمع المصري، من بينهم رجال دين وقانون وإعلام وفن، منهم، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق عبد الله الأشعل، والإعلامي البارز حمدي قنديل، والناشط السياسي مجدي حسين، والفنان المصري عبد العزيز مخيون، والمحكم الدولي المعروف د. علي الغتيت، وخبير القانون الدولي المستشار حسن عمر، والنائب جمال زهران، وشريف الديواني، مدير إدارة الشرق الأوسط بمنتدى دافوس.

نقلا عن المركز الفلطيني