مشاهدة النسخة كاملة : اسلام اباد تحتجز زوجة بن لادن و3 من بناته


ام خديجة
05-06-2011, 10:42 AM
اسلام اباد تحتجز زوجة بن لادن و3 من بناته

الجيش الباكستاني يهدد باعادة النظر في التعاون مع واشنطن


وكالات ـ 'القدس العربي': هدد الجيش الباكستاني امس الخميس باعادة النظر في التعاون مع الولايات المتحدة في حالة قيامها بشن غارات أخرى مثل تلك التي قتل فيها زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.
وقال الجيش في بيان 'أوضح رئيس الأركان (الجنرال أشفق كياني) أن اي عمل مشابه ينتهك سيادة باكستان سيكون مبررا لمراجعة مستوى التعاون العسكري والمخابراتي مع الولايات المتحدة'. وجاء هذا البيان أول تعليق للجيش منذ هجوم يوم الاثنين الذي قتل فيه بن لادن. وقال الجيش انه سيجري ايضا تحقيقا في فشل المخابرات في رصد المطلوب رقم واحد في العالم على الأراضي الباكستانية.
وأمر رئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال أشفق بيرفيز كياني امس بإجراء تحقيق رسمي في إخفاق وكالات المخابرات في تعقب زعيم القاعدة أسامة بن لادن.
وتعرض الجيش ووكالة المخابرات التابعة له (أي.اس.أي) لموجة انتقادات كبيرة محلية ودولية بسبب عدم اكتشاف مخبأ بن لادن الواقع تقريبا على بعد كيلومتر من أكبر مؤسسة للتدريب العسكري.
وبدأ التحقيق بعد اجتماع ضم كل قادة الفيالق في مدينة روالبندي العسكرية القريبة من إسلام أباد. وحضر الاجتماع رئيس وكالة الاستخبارات الليفتنانت جنرال أحمد شوجا باشا. وقال ناطق باسم الجيش الميجور جنرال أثار عباس إنه تم خلال الاجتماع مناقشة موضوع واحد وهو حادث قتل القوات الأمريكية أسامة بن لادن في مدينة ابوت آباد.
وذكر عباس 'صدر الأمر بإجراء تحقيق في الملابسات التي أدت إلى هذا الوضع'. وناقش القائد العسكري أيضا الحادث وتداعياته على العلاقات العسكرية مع الولايات المتحدة. وقال 'بينما نعترف بتقصيرنا في تطوير المعلومات بشأن وجود أسامة بن لادن في باكستان، فقد أظهر أن إنجازات وكالة المخابرات ضد القاعدة وفروعها الإرهابية في باكستان، ليس لها مثيل'.
وقالت السلطات الباكستانية انها تحتجز زوجة بن لادن اليمنية الجنسية، وثلاث بنات من المرجح انهن بنات زعيم تنظيم 'القاعدة' اسامة بن لادن، وهن صفية وامان ومريم.
وكانت الصغرى (صفية) قد قالت انها رأت الجنود الامريكيين يقتلون زعيم 'القاعدة'، بعد القاء القبض عليه، ووجدت القوات الباكستانية التي وصلت الى منزل بن لادن بعد مغادرة مجموعة الكوماندوز الامريكية المجوقلة، الطفلة مع اثنتين او ثلاث نساء وثمانية اطفال آخرين كانوا في المنزل المؤلف من ثلاث طبقات في مدينة ابوت اباد التي تبعد ساعتين شمال اسلام اباد، حيث قتل بن لادن ليل الاحد الاثنين، كما قال ضابط الاستخبارات الباكستانية.


نقلا عن القس العربي