مشاهدة النسخة كاملة : هنية يدعو لتطبيق أمين للمصالحة في غزة والضفة


أبو فاطمة
05-05-2011, 07:06 PM
ما تم انعكاس لطموحات الشعب الفلسطيني
هنية يدعو لتطبيق أمين للمصالحة في غزة والضفة

قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إن المصالحة الفلسطينية التي تم التوقيع عليها لم تكن حدثًا مفاجئًا، إنما هي انعكاس لطموحات الشعب الفلسطيني، مؤكدًا على أن الذهاب لها كان دليلا على "استشعارنا للمخاطر التي تهدد القضية الفلسطينية والقدس والمسجد الأقصى والمقدسات والأرض والهوية الفلسطينية".
وتابع هنية في خطاب له اليوم الخميس (5-5) أن الاتفاق يقضي بتشكيل حكومة فلسطينية وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتشكيل لجنة أمنية عليا، وتشكيل لجنة ومحكمة للإشراف على الانتخابات، لافتًا النظر إلى أن إطلاق سراح المعتقلين مهم جدًا لبناء جسور الثقة ومؤكدًا على عدم وجود معتقلين سياسيين في غزة.
وطالب رئيس الوزراء الفلسطيني بتطبيق أمين للاتفاق في غزة والضفة، معلنًا أنه لن يكون رئيس الحكومة القادمة.
ودعا هنية الأشقاء العرب إلى توفير البديل المالي والاقتصادي للشعب الفلسطيني، لإفشال كافة الضغوط التي تمارس عليه في هذا الصدد.
كما طالب الأمتين العربية والإسلامية بإسناد دور جمهوية مصر في رعاية المصالحة والاطمئنان على تطبيقها، مناشدًا في الوقت ذاته أبناء شعبنا الفلسطيني وأسر الشهداء بتغليب روح التسامح والتصالح، "وأن نضمد جراحنا من أجل وحدة شعبنا".
وتابع أن "المصالحة تعكس طموح الشعب الفلسطيني وهي انتصار لإرادة الوحدة القائمة على أسس سليمة، مشيرًا إلى أن كل المتغيرات التي تحدث في المنطقة هي لصالح الشعب الفلسطيني، والمستقبل لشعبنا لا للاحتلال".
وأوضح أنهم "لا يخشون تهديدات الاحتلال ولكن نستعد لها، وسنعمل على حماية شعبنا وأن تبقي المقاومة سيدة الموقف والقرار في وجه الاحتلال".
وفما يخص الحصار المفروض على قطاع غزة، قال هنية إن "الحصار ينهار وسينهار بإذن الله تعالي على صخرة العمل الفلسطيني المشترك"، مشيرًا إلى أن الشعب وحكومته واجها مخططًا صهيونيًا ثلاثيًّا تمثل في "الحرب الصهيونية والسياسية والحصار الاقتصادي".
وفي سياق آخر، أكد هينة أن الحكومة وحماس وضعت قضية الأسرى على سلم أولويات العمل المقاوم أو الدبلوماسي، وستعمل على كسر القيد عنهم وإعادتهم سالمين لذويهم.
وشدد على أن مواقف الحركة والحكومة ثابتة ولم تتغير ولن نبيع مواقفنا السياسية مقابل حفنة من المال، لافتًا إلى أنهم سيستمرون في حماية الحقوق والثوابت ولن يتنزعوا منا المواقف".

نقلا عن المركز الفلسطيني