مشاهدة النسخة كاملة : محمد غلام لصحراء ميديا لسنا في الحكومة ولم تعرض علينا ولم نطلبها


أبو فاطمة
02-20-2010, 07:42 PM
قال نائب رئيس تواصل الإسلامي محمد غلام ولد الحاج الشيخ إن ما نشر من تفاصيل حول لقاء ذكرت مصادر صحفية انه جمعه برئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأسبوع الماضي ليس دقيقا ودعا الصحفيين "إلى التحري في ما ينشرون من أخبار حتى لا يبني الناس تحليلاتهم على أخبار مفبركة ومكذوبة"، بيد أنه لم يؤكد أو ينفي اللقاء من أصله.
ونفى ولد الحاج الشيخ في تصريحات لصحراء ميديا الشائعات التي تحدثت عن دخول حزب تواصل في حكومة مرتقبة وقال: "لم تعرض علينا الوزارة ولم نذهب في طلبها".

وبخصوص وضعية الحزب في المعارضة قال نائب رئيس حزب تواصل إن حزبهم "جزء من مؤسسة المعارضة والأخ جميل يحضر اجتماعاتها ولم نتحفظ يوما ما عليها، لان القانون يكفل لنل الحضور فيها كحزب سياسي ممثل في البرلمان وليس داخلا في الحكومة، ووجودنا فيها ليس موقفا سياسيا يخضع للعرض والطلب"، حسب قوله.

لكن غلام اعتبر أن حزب تواصل الآن في "نقطة الوسط" التي فسرها بأنها "موقعهم السياسي في الحالات العادية التي لا نحمل فيها على المواجهة ولا نتعرض فيها للظلم أي وسطا بين طرفين أن نكون جزءا من المعارضة لكنها المعارضة التي تحث في تقديم النصح، ورفع العقيرة بهموم المواطنين، وحريصون على أن يتم ذالك بدون استفزاز للمعارضة أو الموالاة"، حسب قوله.

وحول تشكيك البعض في ما جناه الإسلاميون جراء اعترافهم المتسرع بنتائج الانتخابات الرئاسية، قال محمد غلام نحن لا نأخذ المواقف انتظارا لأثمانها ولا المردود منها، ذلك الموقف كان نابعا مما تقتضيه أخلاقيات الجدية السياسية، كي نعطى تطمينات لكافة الشركاء السياسيين أن أهل تواصل يؤمنون بقواعد الديمقراطية ويسلمون بنتائجها.

وفى ما يخص الحملة التي قال بعض أعضاء تواصل إنهم يتعرضون لها من قبل بعض"الأطراف السياسية" قال نائب رئيس الحزب إن "الحملة واجهناها في الأيام الماضية، وقد اشترك فيها لفيف من كافة الاتجاهات هدفها الأساسي أن يظل الإسلاميون فتيلا توقد به الأزمات، بعيدا عن مكانهم الطبيعي كمشروع سياسيي معتدل يتعاطى بإيجابية مع مؤسسات الدولة والمجتمع، ونحن واعون لهذه الحملة الكيدية وحريصون على أن نظهر كما نحن وأن ندير أنفسنا بأنفسنا والفافلة تسير.." حسب قوله.

وانتقد محمد غلام مؤسسة القضاء وانتقد الأحكام التي صدرت مؤخرا في حق صحفيين موريتانيا مؤكدا أنهم في حزب تواصل "شديدو الحساسية تجاه جور القضاء" وهذا يضيف غلام "ما يجعلنا دائما نطالب برفع الظلم الذي نال كلا من حنفي ولد دهاه وعبد الفتاح ولد اعبيدنا، معتبرا "قضية حنفي قضية تتعلق بالحرية في أن يقول الصحفيون ما شاءوا في حدود المتعارف عليه من أخلاق الحرية".

وقال إن "الإتاوات التي أرهقت ولد اعبيدنا هي عار على مؤسسة القضاء الموريتاني أن يسجل التاريخ لقاضتها الحنث باليمين وعدم مراعاة الدستور والقانون في كل ما تقضى به"، مضيفا من يتصور أن دية المقتول في موريتانيا تساوى 950الف أوقية وان عقوبة صحفي فيما توهم من قوله 300مليون أوقية"، معتبرا أن "القضاء الموريتاني يرسل بذلك رسائل غير مطمئنة إلى كل المستثمرين أن يحذروا من القدوم فإننا نسير القضاء حسب الضغوط المفروضة ولتسقط البقية في البحر" حسب قوله.

نقلا عن صحراء ميديا