مشاهدة النسخة كاملة : تضامن موريتاني مع صحفيي الخط الأمامي بربيع الثورات


ام خديجة
05-04-2011, 04:57 PM
تضامن موريتاني مع صحفيي الخط الأمامي بربيع الثورات

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__sahafa2_1.jpg

نظمت نقابة الصحفيين الموريتانيين صباح اليوم الأربعاء 04/05/20011، في إطار احتفالها باليوم العالمي لحرية الصحافة ندوة بعنوان "متضامنون مع الصحفيين في الخط الأمامي بربيع العرب"، حرضها عدد كبير من العاملين في الحقل الإعلامي في موريتانيا.

وقال الحسين ولد مدو نقيب الصحفيين الموريتانيين إن هذا الشعار الذي اختاره الاتحاد الدولي للصحافة جاء بعد ما أكدت الإحصائيات التي تم إعدادها خلال شهرين أن (8) صحفيين قتلوا في الثورات العربية، و (30) صحفيا تم تعرضوا للاعتقال، إضافة إلي (100) حالة اعتداء علي صحفيين أثناء تأدية مهامهم التي تساهم في تنوير الرأي العام.

وقال ولد مدو إن عضو نقابة الصحفيين الموريتانيين أحمد فال ولد الدين كان عرضة للاعتقال في ليبيا وإن عددا من الصحفيين الموريتانيين شاركوا في تغطية ربيع الثورات العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا وهم ضمن الكثير من العاملين في المهنة يتعرضون للإهانة المتكررة.


وأضاف ولد مدو إن الشعار هو نوع من محاولة بعث التضامن ضمن حملة دولية لحماية الصحفيين أطلقها الاتحاد الدولي للصحافة، كما أنها أيضا فرصة لمسائلة واقع الصحافة الموريتانية والإشكالات يواجهها القطاع بشقية العمومي والخاص في البلاد.

أمبارك ولد بيروك عضو السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (الهابا)، إن مهنة الصحافة تعد مهنة خطيرة نظرا للكفاح الذي يخوضه الصحفي من أجل المعلومة الصحيحة، مضيفا أنه منذ فترة الستينات إلي اليوم سقط آلاف الصحفيين المتميزين بسبب مخاطر المتعلقة بجلب الأخبار.

وقال ولد بيروك إن هناك فرق كبير بين الصحافة العمومية والمستقلة نتيجة فقدان الصحفي العمومي للخطر لأنه لا يبحث عن أي معلومة مفقودة، مؤكدا أن الصحافة العمومية في موريتانيا فقدت الحس الصحفي لخضوعها للجهات الوصية.


من جانبه قال المدير التنفيذي لوكالة أنباء "الأخبار" المستقلة الدكتور الهيبة ولد الشيخ سيداتي إنه ليس من الضروري إثارة الخلافات الشخصية بين الصحفيين خلال الندوات والمؤتمرات التي تنظم النقابة لأن متابعوها يتطلعون إلي أن تقدم لهم مادة ايجابية للاستفادة منها بشكل مباشر.

وقال ولد الشيخ سيداتي خلال مداخلته في الندوة إن بعض المتحدثين يفضل إعطاء دروس للحاضرين في مجال التحرير بدل الدخول في الموضوع مباشرة، مشيرا إلي أن الحديث في مجال التحرير يحتاج إلي دورات صحفية مكثفة ولا يمكن تقديمه للآخرين دون الاطلاع علي كل تفاصيله والعمل بها" علي حد تعبيره.

وأضاف ولد الشيخ سيداتي القول إن الحديث عن الصحفيين في الخط الأمامي علي المستوي المحلي والدولي مرتبط بالحديث عن صحفيين موريتانيين شاركوا في الخطوط الأمامية وأبلوا فيها حسنا بشهادة الجميع ضاربا المثل بالصحفيين أحمد فال ولد الدين وبيب ولد أمهادي، إضافة إلي التونسي لطفي المسعودي والمصورين كامل التلوع كمال الحمدان، وعشرات من الصحفيين قضوا في الخطوط الأمامية وكانوا أبطالا حقيقيين.


مريم بنت أمود صحفية في إذاعة موريتانيا قالت إن الصحفي العمومي عليه أن يتحمل المسئولية لأن أغلب الممارسات غير المهنية التي تحدث في وسائل الإعلام العمومية مصدرها صحفيين حاولوا التغطية علي بعض الأخبار أو التقارير.

وقالت بنت أمود إن ما يشاع من أخطاء فنية في إذاعة موريتانيا مرده إلي إحراج بعض الصحفيين أو الفنيين من بعض التصريحات سواء في البرامج أو في التقارير المباشرة وغير المباشرة، فيقوم الصحفي بنزع سلك أو إضعاف الصوت للتغطية علي ذلك.

نقلا عن الأخبار