مشاهدة النسخة كاملة : شاعر شنقيط .... اتهامات متبادلة بالإبتزاز بين الشعراء والشركة


ام نسيبة
05-04-2011, 02:19 PM
شاعر شنقيط ،،اتهامات متبادلة بالإبتزاز بين الشعراء والشركة

http://www.essirage.net/images/img/news_img/pqw.jpg

نظم الشعراء المشاركون في مسابعة شاعر شنقيط مؤتمرا صحفيا رامس في مباني اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين تحدثوا فيه عن المراحل التي اكتنفت البرنامج الذي مضي عليه حتي الآن أربعة أشهر ووصل حلقة نهائية لم تسجل حتي الآن لرفض المتأهلين المشاركة فيها قبل تلبية مطالبهم . المتحدث باسم المجموعة أبوبكر ولد بوري قال إن زملاءه الثلاثة ، أحمد مولود ولد اكاه ، محمد فال ولد محمد محمود ، محمد الامين ولد محمد مورس عليهم الإبتزار وطب من كل واحد منهم دفع مبلغ رسمي للمشاركة .

ويضيف ولد بوري أن مؤسسة "إبداع سيستم " المنتجة للبرنامج ابتزت الناس بهذا الإسم الذي هو شاعر شنقيط وأن هذه الشركة " الوهمية " نجحت في أن تخدع الوزارة حين أقنعتها بأن هذا برنامج مهم وكذلك انخدع به اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين حيث وفروا نقادا من الدكاترة ليكونوا لجنة تحكيم في هذه المسابقة وأضاف ونحن أصابتنا الغيرة علي اسم شنقيط فقلنا ننجح مسابقاتنا الداخلية قبل السفر للمشاركة في مسابقات خارجية .

" شركة دخل ش الشعرية ". الشباب تحدثوا عن الإرباك الذي شاب عمل هذه المؤسسة التي يحملونها مسؤولية ما حدث حيث أكدوا تخلف الشركة عن أوقات التسجيل في أكثر أوقاتها حيث تعلن وقتا ثم لا تأتي ويأتي الجمهور هذا فضلا عن وقت بث البرنامج الذي لم يبث في وقته إلا أن الذي لا يتخلف يضيف الشباب هو الرسم المالي والإبتزار من طرف هذه الشركة قائلين إن نعاملها هذااستحقت به صفة" شركة دخل ش الشعرية .

وأضاف الشباب الشعراء ان حلقات نصف النهاية من البرنامج لم تبث وأن معلومات مؤكدة تفيد أن من صورها لا زال يحتجزها لانه لم يتقاض مبلغ 24000ألف أوقية ولن تبث قبل تقاضي هذا المبلغ .

وعن أنواع من الإبتزاز تحدث الشباب عن لعب الشركة علي وتر التنافس حيث تقول لبعضهم إن صاحبك اشتري قيمة 600000ألف أوقية من بطاقات الدخول للقاعة ليصوت له الجمهور وعليك شراء الباقي وبعد أن اشتري زميله محمد الامين ولد محمد قيمة 750000ألف أوقية تبين له أن ذلك كان محض افتراء وأن التنافس بين ثلاثة أفراد وليس إثنين.

وأضاف الشباب أن هناك خرقا للمنافسة حيث ألحقت الشركة اثنين بالمتنافسين الأربعة.

وقد نبه المشاركون إلي وثيقة غريبة المضمون طلب منهم الإمضاء عليها والإلتزام بمضمونها حيث هناك عدة شروط من أهمها .

- خصم أربعين في المائة من أي مبلغ مادي يحصل عليه الشاعربعد المسابقة لأنه أخذ اللقب باسم الشركة .

- عدم المشاركة في أي نشاط دولي دعي له عليه قبل النقاش مع الشركة لأنها هي صاحبة الحق ولاتحق له المشاركة إلا بعد موافقة الشركة علي ذلك .

- الشركة هي التي تحدد وقت تسليم الجوائز

وقد اشترط الشباب المتأهلون للدور النهائي عدة أمور لتسجيل الحلقة النهائية من ا لبرنامج مطالبين وزارة الثقافة بالانتباه للمسار الخطير الذي يحاول أصحاب الشركة صياغته علي ما يردون كما صاغوا سم شركتهم " سيستم " حسب الشباب المتأهلين وأن تضع الوزارة يدها علي البرنامج .

- وقف الأستهلاك المادي عند حده من طرف هذه الشركة.

- إبعاد إشراف هذه الشركة نهائيا علي هذا البرنامج وأن يتم التحقيق في وجودها حتي لا تبقي تبتز من تريد وتدنس الشعر وشرف موريتانيا .

أحمد مولود ولد اكاه أحد الشباب المتأهلين قال إن الشركة اتصلت عليه وأخبرته بأنهم يحبون الخير له ولذلك عليه أن يشارك في شراء باقي البطاقات الموجودة عندهم والتي بقيمة 1200000أوقية قائلين له المهم هو اللقب وليس الجانب المادي متسائلا هل اللقب يشتري أو يكون مستحقا .



مؤسسة " ibda system " الشعراء هم من ابتز المؤسسة :



وفي ردها علي ما قاله الشباب قالت مؤسسة " إبداع سيستم " إن الشباب هم من ابتز المؤسسة بشكل لا أخلاقي وغير أدبي معتبرة أن القاعة لها تصويتها الخاص وأنهم يبدتعدون كل البعد من أي عمل مما اتهموا به .



وأضاف مدير المؤسسة في رسالة عبر البريد الإيليكتروني أن الشباب ليسوا إلا متسابقين وعليهم أن يخضعوا لشروط المسابقة .



وجاء في الرسالة التي كانت إجابة علي أسئلة من السراج أن عدم مشاركة الشعراء إلا بشرط موافقة المؤسسة أمر طبيعي "حتي لا يستخدم اسمها في أمور لم يخلق لها ".

وقالت المؤسسة إنها تعرف من يقف وراء كل محاولات التشويه هذه ، مضيفة أن هدفها هو أن تصل بالمسابقة إلي بر الأمان ، معتبرة أن دفع أربعين في المائة مما يحصل عليه الشعراء " سخافة وغير صحيح ".



ويبقي توقف برنامج " مسابقة شاعر شنقيط " سابقة في المسابقات الثقافية وسط ذهول من طرف الساحة الثقافية وخاصة في برنامج شعري دائما ما يكون له وقع خاص في نفوس الموريتانيين .



وفي ظل إصرار الشباب علي التوقف عن المشاركة في الحلقة النهائية من البرنامج وتكذيب المؤسسة لكل ما قدمه الشباب من أدلة علي تورط المؤسسة في عمليات ليست واضحة الأغراض ، يبقي مصير المسابقة مرهونا بتدخل الجهات الرسمية حتي تخرج لشنقيط شاعرها بعد أن وصلت مسابقته إلي حلقتها النهائية .



نقلا عن السراج