مشاهدة النسخة كاملة : الكونفدرالية الوطنية للشغيلة : الحكومة تحايلت علي "الجورنالية"


أبو فاطمة
04-30-2011, 06:57 PM
الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية: الحكومة تحايلت علي "الجورنالية"، باتفاق لايمثل طموحاتها

قالت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية ان ماتم الاتفاق عليه بين ممثلي الوفد الوزراي وعمال "الجورنالية" في الزويرات "لا يلبي الحد الأدنى من طموحات "الجورنالية" وتطلعاتها". كما اكدت الكونفدرالية في بيانها الذي حصلت تقدمي على نسخة منه "أن أي اتفاق لا يوقعه مسؤولو الهيئات النقابية في القطاع لن يكب له النجاح ولا يعتد به من الناحية القانونية".
وقال البيان ان ما تم الاتفاق عليه هو "صرف شهر واحد من المردودية لعمال "الجزرنالية" في الوقت الذي حصل فيه عمال "اسنيم" هذه السنة على تعويض ستة أشهر"، مضيفا "أن الحكومة وإن كانت نجحت في الاحتيال لفك الاعتصام الحالي وإخماد روح التحفز والتعبئة التي سادت خلال الأيام الماضية؛ بثمن بخس؛ فإنها تؤسس بذلك لحالة خطيرة من الفوضى في مجال العمل لا يعرف إلى أين ستقود في نهاية المطاف".
بيــــــــــــان
شهد اعتصام عمال ا"الجورنالية" بمدينة ازويرات خلال الساعات الأخيرة تطورات دراماتيكية يهم الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية أن تضعها أمام الرأي العام .
فبعد أن بدأ الوفد الوزاري المكلف بمفاوضة "الجورنالية" مسار مهمته بشكل مقبول باستدعائه منسقي المركزيات النقابية الجهويين الممثلة في القطاع ، وبعد جلسة أولى حاول فيها كل طرف إبداء حسن نيته في إيجاد حل ينهي مأساة عمال "الجورنالية" ؛ فجأة عمد الوفد الحكومي إلى أسلوب جديد تخلى فيه عن محاورة ممثلي العمال وأرسل أحد رجالات الدرك إلى ساحة الاعتصام لطلب إيفاد ممثلين عن المعتصمين بعد أن عبئت الساحة لذلك.
وطلب الدركي من ساحة الاعتصام التي اختلط فيها الحابل بالنابل و لم يعد الانتماء ل"الجورنايلة" معيارا لتسلق منابرها، أن تختار من يمثلها فضجت مكبرات الصوت باسم واحد رفض صاحبه أن يرافقه للتفاوض غير نفسه.
وقد أراد الوفد الحكومي من خلال هذا المشهد الفلوكلوري المدبر القفز على إرادة العمال في اختيار ممثليهم للتفاوض، وفرض مفاوضين يمررون من خلالهم تسويات هزيلة.
وفور أخذنا في الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية علما بهذا الإجراء اتصلنا على كل الجهات الحكومية ذات العلاقة طالبين احترام القنوات القانونية والرسمية (مسؤولي نقابات الجورنالية، ورؤساء الأقسام، والمنسقيات النقابية)، ومحذرين من مغبة فرض تسويات لن يكتب لها أن تعمر.
ومع كل الجهود التي بذلناها، فقد حصل أن تم توقيع على اتفاق لا يلبي الحد الآدني من المطالب التي ناضل من أجلها عمال الجورنالية خلال الأسابيع الماضية.
وقد ضم هذا الاتفاق ثلاث نقاط:
صرف شهر واحد من المردودية لعمال "الجزرنالية" في الوقت الذي حصل فيه عمال "اسنيم" هذه السنة على تعويض ستة أشهر.
فك اعتصام عمال "الجورنالية" فورا والعودة إلى أماكن أعمالهم
إنشاء لجنة لبحث بقية مطالب العمال تلتئم الاثنين 02 مايو.
وبهذه المناسبة فإننا في الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية نؤكد على ما يلي:
أنما تم الاتفاق عليه لا يلبي الحد الأدنى من طموحات "الجورنالية" وتطلعاتها.
أسفنا الشديد للجوء الحكومة إلى أساليب غير قانونية وغير أخلاقية – حتى- لمجابهة مطالب مشروعة لعمال تم استلاب حقوقهم وامتصاص دمائهم لعقود طويلة.
أن أي اتفاق لا يوقعه مسؤولو الهيئات النقابية في القطاع لن يكب له النجاح ولا يعتد به من الناحية القانونية.
أنه مع احترامنا للهيئات النقابية وتقديرنا لنضالاتها كافة فإننا نرجو منها أن تظل مدافعة عن الهيئات القانونية لتمثيل العمال.
أن الحكومة وإن كانت نجحت في الاحتيال لفك الاعتصام الحالي وإخماد روح التحفز والتعبئة التي سادت خلال الأيام الماضية؛ بثمن بخس؛ فإنها تؤسس بذلك لحالة خطيرة من الفوضى في مجال العمل لا يعرف إلى أين ستقود في نهاية المطاف!
اللجنة التنفيذية

نقلا عن نقدمي