مشاهدة النسخة كاملة : التشريعي" يشيد بدور الحكومة المصرية في إنجاز المصالحة


أبو فاطمة
04-29-2011, 03:22 AM
قدمت اختراقا دبلوماسيا غير مسبوق
"التشريعي" يشيد بدور الحكومة المصرية في إنجاز المصالحة

هنأ رئيس وأعضاء المجلس التشريعي الشعب الفلسطيني بإتمام الاتفاق القاضي بإتمام المصالحة وإنهاء الانقسام، كما تقدموا بالتهنئة من الفصائل الفلسطينية على الإنجاز التاريخي لشعبنا وقضيتنا، متمنين أن يكون هذا الاتفاق فاتحة خير على فلسطين ومسيرتها التحررية.
وطالب رئيس وأعضاء المجلس التشريعي في بيان اليوم الخميس (28-4) جامعة الدول العربية بكافة أعضائها بالعمل على رعاية تنفيذ هذا الاتفاق ومساعدة الشعب الفلسطيني على تجاوز هذه الأزمة، والوقوف في وجه كافة الضغوطات الدولية التي من شأنها أن تعرقل آمال شعبنا بتوحيد صفوفه وإنهاء الانقسام.
كما دعوا كافة الأطراف إلى التمسك بهذا الإنجاز التاريخي والحفاظ عليه مهما تزايدت الضغوطات والتهديدات الخارجية الساعية إلى الإبقاء على حالة الفرقة والانقسام لخدمة مصالحها ومصالح الاحتلال.
وشكر رئيس وأعضاء المجلس التشريعي الحكومة المصرية في عهدها الجديد على هذا الاختراق الدبلوماسي غير المسبوق، مثمنين جهود كل من أسهم في إنجاز هذا الاتفاق فلسطينيًّا وعربيًّا ودوليًّا.
من جانبها أكدت كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني، أن التوقيع على الاتفاق المبدئي للمصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس يعد إنجازًا تاريخيًّا وتأكيدًا على أصالة الشعب وحكمة الفصائل في التوحد لمواجهة التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية.
وأوضحت الكتلة في بيان لها، مساء الخميس ( 28-4) بأن هذه الخطوة في الاتجاه الصحيح الذي لطالما تطلع إليها شعبنا الفلسطيني، مشددة على أنها ستبقى داعمة ومساندة للمصالحة ودافعة باتجاه ترجمتها وتطبيقها على أرض الواقع، متمنية أن تبقى الروح الإيجابية والنفس الطيب هما سيد الموقف الذي تستظل به الفصائل الفلسطينية نحو مصالحة متينة ودائمة.
وثمنت الجهد المصري المسئول المنحاز للقضية الفلسطينية والذي أثبت وقوفه على مسافة واحدة من الأطراف الفلسطينية.
أما في مدينة جنين فقد أعلن أعضاء المجلس التشريعي عن حركتي فتح وحماس عن دعمهم وتأييدهم للاتفاق الموقع بالأحرف الأولى في القاهرة بين حركتي فتح وحماس.
وأصدر النواب بيانًا عقب اجتماع عقدوه اليوم الخميس أعربوا فيه عن أملهم في أن يتكلل هذا الاتفاق بالنجاح ويرى النور على أرض الواقع.
كما أعرب الأعضاء عن شكرهم لجمهورية مصر العربية وكل الجهات التي ساهمت في إنجاز هذا الاتفاق موجهين التحية للشباب الفلسطيني الذي دعا إلى إنهاء الانقسام والاحتلال.
ودعوا إلى أن استئناف المجلس التشريعي الفلسطيني عمله بأسرع وقت ممكن لترسيخ مبدأ سيادة القانون وصون الحريات العامة والتداول السلمي للسلطة.
ووقع على البيان النائبين شامي الشامي وجمال حويل عن حركة فتح والنواب عن كتلة التغيير والإصلاح خالد سعيد وخالد سليمان وإبراهيم دحبور.

نقلا عن المركز الفلسطيني