مشاهدة النسخة كاملة : توقف مسابقة "شنقيط" بعد اتهام الشعراء للشركة بالابتزاز


ام خديجة
04-27-2011, 04:34 PM
توقف مسابقة "شنقيط" بعد اتهام الشعراء للشركة بالابتزاز

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=240w__420.jpg


توقفت مسابقة شاعر "شنقيط" الشعرية التي أعلن عنها التلفزيون الموريتاني قبل أشهر وتنظمها شركة "إبداع سيستم" بعد رفض الشعراء المتأهلين للحلقة النهائية تسجيل الحلقة الختامية الجمعة القادمة بسبب ما أسموه محاولة الشركة للمزيد من استدرار الجيوب بشكل وصفوه "بغير الأخلاقي". وعدم اكتساب البرنامج لسمعة إعلامية.

وقال متحدثون من الأربعة المتأهلين للحلقة الختاميه من المسابقة (وهم: أبوبكر ولد بوري، الشاعر محمد فال، أحمد مولود، محمد الامين ولد محمد) في تصريح لوكالة أنباء "الأخبار" المستقلة "إن الشركة أشركت التصويت في القاعة في التحكيم رغبة في ما تجنيه من بيع التذاكر الغالية التي يتم التصويت بها للمتنافسين ، إضافة إلى ما تجنيه كذلك من عائدات التصويت بالرسائل الهاتفية فلم يتأهل مباشرة في كل حلقات المسابقة الشاعر الأعلى عند لجنة التحكيم ، وإنما يخضع الكل لعملية "التصويت" في إشارة واضحة إلى أن المسابقة المثيرة والمدعومة من قبل وزارة الثقافة تمارس نوعا من الابتزاز وصفه الشعراء "بالغريب".

وقد صدم الشعراء في البداية عندما طلبت منهم الشركة عند انطلاق البرنامج دفع اثنا عشر ألف أوقية من كل شاعر دفعها أغلب المشاركين وحدثت انسحابات بسببها.

وكشف بعض المتأهلين أنه تدوول في أوساطهم أن الشركة مؤخرا قامت بدعوة بعض الشعراء كل على حدة وإخباره أن بعض منافسيه اشترى تذاكر وصل ثمنها أحيانا إلى قرابة المليون أوقية ليبادر الشاعر الآخر بالاتصال بأهله وجمع ما هو أكثر من ما سمع عن منافسيه في ممارسة مثيرة من الشركة حسب المتأهلين.


وأضاف الناطق باسم الشعراء المتضررين الذين اتصلوا ب"الأخبار" أبو بكر ولد بوري أن حلقات البرنامج لا تبث بانتظام في التلفزة رغم أن البرنامج إعلامي بالدرجة الأولي ، معلنا رفضهم تسجيل الحلقة الأخيرة المزمعة الجمعة القادمة حتى يبث باقي الحلقات المسجلة.

وطالب ولد بوري بإخراج ترويج تلفزيوني يعرف على المتأهلين للحلقة الأخيرة قبيل تسجيلها ، مع إلغاء التصويت في القاعة أو تركه بعيدا عن الاستدرار البالغ لجيوب الشعراء وعائلاتهم كما أعلن الشعراء عن وقوفهم أمام أي اسم يضاف للمتنافسين دون خضوعه للامتحان من اللجنة..

يذكر أن وكالة أنباء "الأخبار" المستقلة اتصلت بإدارة الشركة ولم تحصل على رد منها على اتهامات الشعراء وتنديدهم بالمتاجرة بالثقافة والشعر بشكل غير أخلاقي ومثير.


نقلا عن الأخبار