مشاهدة النسخة كاملة : المستشفى الوطني: شلل في قسم الجراحة والأطباء يؤكدون استمرارهم في الإضراب


ام خديجة
04-24-2011, 07:30 PM
المستشفى الوطني: شلل في قسم الجراحة والأطباء يؤكدون استمرارهم في الإضراب

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__img_7081_1.jp g

الدكتور محمد المصطفى ولد إبراهيم: نسعى إلى وضع استراتيجية خاصة لمعالجة الحالات المزمنة قيد الحجز وكذلك بشأن تلقيح الأطفال


استمر قسم الجراحة بالمستشفى الوطني في توقفه التام عن العمل وذلك منذ أن دخل الأطباء في إضرابهم المفتوح في السابع من ابريل الجاري وحتى اليوم، حيث تم إلغاء كل العمليات الجراحية التي تمت برمجتها طيلة هذه الفترة.


وبحسب المراقب العام بقسم الجراحة فإن القسم يشهد توقفا تاما عن العمل نتيجة إضراب الأطباء، حيث إنه منذ أن بدأ الإضراب وحتى اليوم لم تجرى بالقسم المذكور ولا عملية جراحية واحدة، منوها إلى أن قسمه يعنى فقط بالحالات المزمنة، أي الغير مستعجلة.

وأوضح أحد الممرضين بقسم الجراحة لـ"الأخبار" أن كل العمليات الجراحية المتعلقة بالحالات المزمنة (غير المستعجلة) من التي تتم برمجتها خلال فترة الإضراب ويتم تعليقها على شباك قسم الجراحة في انتظار أن يعلق الإضراب، يتم إلغائها، (أنظر الصور).

وبحسب المراقب العام بقسم الجراحة فإن القسم يشهد توقفا تاما عن العمل نتيجة إضراب الأطباء، حيث إنه منذ أن بدأ الإضراب وحتى اليوم لم تجرى بالقسم المذكور ولا عملية جراحية واحدة، منوها إلى أن قسمه يعنى فقط بالحالات المزمنة، أي الغير مستعجلة.


وتؤكد مصادر نقابية أن إضراب السابع من ابريل تسبب حتى الآن في شلل تام في عمل المستشفى الوطني وكافة مستشفيات نواكشوط والداخل، كما تؤكد بالذات تضرر قسم الجراحة في المستشفى الوطني من الإضراب، وتسبب ذلك بالإضافة إلى التوقف التام عن أجراء العمليات الجراحية به طيلة فترة الإضراب إلى مضاعفات صحية وآثار جانبية للحالات المعالجة في أقسام الحجز خاصة تلك القديمة منها، الشيء الذي جعل النقابات المضربة تفكر في وضع استراتيجة خاصة بهذه الحالات قد تضمن وضع حد لمعاناتهم.


وقال المنسق العام لنقابات الصحة المضربة الدكتور محمد المصطفى ولد إبراهيم أن منسقية نقابات الصحة تتجه لوضع اسراتيجية خاصة ستمكن من معالجة حالات مزمنة تتعرض للحجز منذ فترة طويلة وكذلك تلقيح الأطفال.

ويقول ولد ابراهيم ان هذه الإستراتيجية تأتي ترجمة لحرص منسقية نقابات الصحة على صحة المواطن وأنها فوق كل اعتبار.

وأكد ولد براهيم مضي منسقية نقابات الصحة في إضرابها حتى تتحقق مطالبها جملة واحدة مبديا في الوقت نفسه استعداد المنسقية للحوار من أجل إيجاد صيغة توافقية بين الطرفين حول مطالب عمال الصحة.

واستغرب ولد ابراهيم عجز وزارة الصحة عن إيجاد حل مناسب لمطالب منسقيته بالرغم مما لمسه من رغبة وزير الصحة في إيجاد حل يضمن ارتياح عمال الصحة وتعليق الإضراب.

وأكد ولد ابراهيم نجاح إضرابهم بنسبة 100% متعهدا بوضع استراتيجة خاصة بالأقسام الحيوية في المستشفيات حفاظا على صحة المواطن.


نقلا عن الأخبار