مشاهدة النسخة كاملة : "حاتم" يدعو السلطات الي الاستجابة الفورية للمطالب العمالية والنقابية


ابو نسيبة
04-24-2011, 03:47 PM
"حاتم يدعو السلطات الي الاستجابة الفورية للمطالب العمالية والنقابية

دعاحزب الإتحاد والتغيير الموريتاني "حاتم" السلطات الموريتانية الي الاستجابة الفورية للمطالب العمالية والنقابية و"خاصة منها ذات العلاقة بقطاعات حيوية كالصحة والتعليم".
وشدد الحزب في بيان صادر عن اجتماع مكتبه التنفيذي على ضرورة " التعامل الحاسم والحازم مع ما يجري في الساحة الجامعية والابتعاد بها عن تقلبات المزاج السياسي لمختلف القوى".
وهذا نص البيان :
اجتمع مساء اليوم السبت الموافق 23 من ابريل 2011 المكتب التنفيذي لحزب الإتحاد والتغيير الموريتاني حاتم ، وقد خصص هذا الاجتماع العادي لتدارسأهم المستجدات على الساحتين الوطنية والدولية، وبعد استعراض شامل لمجملالأحداث والتطورات التي تمر بها بلادنا بشكل خاص والمنطقتين العربيةوالإفريقية بشكل عام ، اكد الحاضرون على أنه ورغم ما تفتحه الثوراتالشعبية العربية الراهنة من آمال في استرجاع الشعوب لقرارها العام الوطني بعد مصادرته لعقود من طرف الدكتاتوريات العربية والإفريقية ، فإن مخاطركثيرة ما زالت تتهدد مصائر هذه الثورات وتنذر بعواقب وخيمة على أمن واستقرار معظم دول المنطقة ، داعيا على المستوى الوطني إلى ضرورة أخذ
العبرة مما يجري حولنا من أحداث ومنبها مسيري الشأن العام إلى ضرورة
الإسراع في التعامل الإيجابي مع ما يلي :
- ضرورة الإسراع في الاستجابة الفورية لمطالب مختلف الشرائح العماليةوالنقابية، وخاصة منها ذات العلاقة بقطاعات حيوية كالصحة والتعليم نظرالمخاطر الاستمرار في تجاهل هذه المطالب وغياب العمل على تسويتها.
- ضرورة التعامل الحاسم والحازم مع ما يجري في الساحة الجامعية والابتعاد بها عن تقلبات المزاج السياسي لمختلف القوى، فليس مقبولا أن تكون الجامعة ساحة خلفية للصراع السياسي في البلد، أو مكانا للتعبير عن المواقف من
مجمل الخيارات الوطنية وفي مقدمتها الخيار التربوي.
- خطورة التجاهل المستمر لمطالب الإصلاح ، وخاصة منها ذات العلاقة
بالمطالب الاجتماعية للشباب وفي مقدمتها حقه المشروع في توفير فرص العمل
وفي المشاركة في الحياة العامة، فليس بالأماني والوعود وحدها يتحقق
الإصلاح، كما أن حسن النوايا والرغبة الصادقة في الإصلاح تحتاج لأكثر من
مجرد التعبير عنها .
- عدم تجاهل مخاطر عزف البعض على أوتار الفئوية والعنصرية وتسييس المطالب المشروعة لكل الشرائح والفئات المغبونة ، فحزم الدولة وصرامتها في تطبيق القوانين المنصفة لمختلف تلك الشرائح كفيل بالقضاء على كل بقايا ورواسب الممارسات الظالمة، كما أن تكريس خيار دولة المواطنة والحقوق جدير هو الآخر بأن يشعر الجميع بأهمية الانصهار في كيانها العام بدل الانطواء
داخل أي من الكيانات الضيقة .
وأخير قرر المكتب التنفيذي للحزب دعوة المجلس الوطني في وقت لاحق
للانعقاد في دورته العادية .
المكتب التنفيذ لحزب حاتم

نقلا عن وكالة نواكشوط للأنياء