مشاهدة النسخة كاملة : "حماس" ترفض خطة أمريكية تشكل خطراً على حق العودة


ام خديجة
04-24-2011, 02:18 PM
"حماس" ترفض خطة أمريكية تشكل خطراً على حق العودة
غزة، واشنطن - “الخليج”:

رفضت حركة “حماس” خطة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتسوية، باعتبارها “تمثل ناقوس خطر يهدد حق العودة” . وتتكون الخطة التي نشرتها “الخليج” من أربعة بنود تتضمن تخلي الفلسطينيين عن حق العودة واعتراف “إسرائيل” بدولة فلسطينية على الأراضي المحتلة عام ،1967 واعتبار القدس عاصمة للدولتين “الإسرائيلية” والفلسطينية، وضمان أمن “إسرائيل” .

ورفض مسؤول أمريكي تأكيد هذه التفاصيل، موضحاً أنه “لا يمكن لأي طرف خارجي فرض السلام . وفي نهاية الأمر سيترتب على الطرفين الجلوس إلى طاولة وإيجاد وسيلة لتسوية المشكلات” .

وأكدت دائرة شؤون اللاجئين في حركة “حماس” في بيان أمس، أنها ترفض هذه الخطة، مشددةً على أنها “لن تزيد الشعب الفلسطيني إلا إصراراً على انتزاع حقوقه، وبقائه على أرضه، وإصراره على تمسكه بحق العودة” . وقالت إن “الخطة الأمريكية الخطرة محاولة للالتفاف على حق العودة، والنيل من مصير ملايين اللاجئين الفلسطينيين، ولعل استخدامها (واشنطن) الفيتو ضد قرار وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطيني هو خير دليل على ذلك” .

وأضافت “حماس” أن “الشعب الفلسطيني هو صاحب الحق في الأرض المقدسة، وهو يدافع عن أمانة الدين والتاريخ والعقيدة، ولن يرضى بغير فلسطين التاريخية، محطة أخيرة في مقاومته مع المحتل” . ودعت الأطراف الفلسطينية التي ما زالت ترى أن المفاوضات هي طريق النصر والتحرير أن تراجع حساباتها، وترفض هذا الموقف الخطر في ظل حصار ظالم يفرضه العالم على الشعب الفلسطيني لكسر إرادته .

وقيم الدبلوماسي الأمريكي السابق ارون ديفيد ميلر الذي قام في الماضي بمساعٍ من أجل عملية السلام، جهود مختلف الأطراف في دراسة نشرها مجلس الشؤون الخارجية . ورأى ميلر أن فرص نجاح مبادرة قد تقوم بها واشنطن “أقرب إلى الصفر”، معتبراً أن الخلافات في وجهات النظر “أكبر حالياً من أن يكون من الممكن التقريب بينها” .

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية ل “فرانس برس”: “إننا ندرس سبل إعطاء دفع للعملية” . وأوضح مسؤول آخر أن المبادرة الأمريكية ستأتي في خطاب يلقيه أوباما غير أنه لم يحدد موعداً لمثل هذا الخطاب، مكتفياً بالقول “قريباً ربما . سوف يتناول ما يجري في الشرق الأوسط، الثورات العديدة . لن يكون خطاباً حول عملية السلام فقط” .

ولفت إلى أن الولايات المتحدة لم تنتظر الثورات العربية لحض “إسرائيل” والفلسطينيين على التوصل إلى السلام، غير أن الاضطرابات في المنطقة عقدت الوضع بالنسبة لأوباما . وتابع “ما زلنا نسعى لاستيضاح ما يجري” وأشار إلى الأحداث في سوريا، مضيفاً أنه “يجب أن تكون سوريا مشاركة في أي خطة سلام حتى تنجح، أياً كانت” .

. . وتحمل الاحتلال مسؤولية وفاة طفلة

حملت حركة “حماس” الاحتلال مسؤولية وفاة الطفلة عبير الإسكافي ابنة الأسير يوسف الإسكافي من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية بعد إصابتها بالصدمة في وقت سابق بعد منع الاحتلال لها من ملامسة أبيها خلال وقت الزيارة، وهو ما أدى إلى تدهور حالتها الصحية إلى أن توفيت الخميس الماضي . وقال سامي أبو زهري الناطق باسم الحركة “إن الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن مقتل الطفلة الإسكافي بعد حرمانها من لقاء أبيها” .

واعتبر هذه الجريمة صورة للمعاملة اللإنسانية وسياسة الحرمان التي يتعرض لها الأسرى وعائلاتهم، ما يستدعي تفعيل الجهود المبذولة لإثارة قضية الأسرى وتفعيلها دولياً لممارسة أكبر ضغط على الاحتلال لإنهاء معاناتهم وضمان الإفراج عنهم .


نقلا عن الخليج