مشاهدة النسخة كاملة : محمد عوض: على عباس التحرر من الضغوط الصهيو-أمريكية لإنجاح المصالحة


ابو نسيبة
04-24-2011, 10:01 AM
المصالحة هدف استراتيجي وليست تكتيكًا
محمد عوض: على عباس التحرر من الضغوط الصهيو-أمريكية لإنجاح المصالحة

أكد وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور محمد عوض أنهم معنيون بإنجاز المصالحة التي تُحقق وحدة الصف الوطني، موضحاً أن ذلك ليس تكتيكاً مرحلياً بل هو هدفٌ استراتيجي.
ونفى عوض في مقابلةٍ مطولة مع وكالة أنباء فارس الإيرانية، مزاعم رئيس سلطة رام الله المنتهية ولايته محمود عباس، والتي بثتها وكالة الصحافة الفرنسية وتحدَّث خلالها بأن "قيادة حركة حماس تلقت تعليماتٍ إيرانية برفض المصالحة"، قائلاً:"هذا كلامٌ غير صحيح بالمطلق".
وأضاف:" الحكومة الفلسطينية وحركة حماس قرارهما مستقل، وكل ما نريده من عباس إن كان جاداً في تحقيق المصالحة، أن يتخلص هو نفسه من الضغوط التي تُحيط به وتُمارس عليه من "تل أبيب" وواشنطن لإبقاء واقع الانقسام قائماً".
دبلوماسية المقاومة
ولفت عوض إلى أن عملهم ينصبُ في تعزيز دبلوماسية المقاومة، مُعرباً عن أمله في تشبيك العلاقات مع كافة دول العالم وتعزيز حضور القضية الفلسطينية لدى الرأي العام في المجتمعات المختلفة.
وقال وزير الخارجية "لاشك أن قضية توسيع العلاقات الدبلوماسية، ووحدة الصف العربي والإسلامي تمثل عناصر قوة من شأنها إسناد القضية والشعب الفلسطيني في تحقيق أهدافه".
وأشاد عوض بتوجهات الحكومة المصرية الجديدة ومواقف نظيره المصري نبيل العربي، مبيَّناً أن السياسات التي تتبناها القاهرة إيجابية وتنمُ عن وعيٍ بالمرحلة وعمقٍ في طرح الرؤى الدبلوماسية.
وعبَّر عن أمله في أن تعلن القاهرة عن جدولٍ زمني يسهم في رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني من خلال تخفيف وطأة الحصار وتحقيق تقدم على صعيد لقاءات المصالحة الوطنية.
وشدد عوض على أن مصر تستطيع لعب دورٍ كبير في تخفيف حدة الحصار المفروض على قطاع غزة من خلال تسهيلها حركة المسافرين ونقل البضائع والسلع المختلفة عبر معبر رفح البري وقيامها إلى جانب ذلك بضغط دولي داعم لرفعه كلياً.
وأشار إلى أن الكيان يفرض حصاراً بحرياً وبرياً وجوياً على قطاع غزة فضلاً عن حصاره السياسي والاجتماعي والاقتصادي.

نقلا عن المركز الفلسطيني