مشاهدة النسخة كاملة : روسيا والصين تنتقدان "خرق" التفويض الدولي القذافي يناور في مصراتة و"الانتقالي" يحذّر


ابو نسيبة
04-24-2011, 01:31 AM
روسيا والصين تنتقدان "خرق" التفويض الدولي
القذافي يناور في مصراتة و"الانتقالي" يحذّر من فتنة

دخل نظام العقيد معمر القذافي مناورة جديدة في مصراتة (شرق)، بإعلان الانسحاب من المدينة التي حاصرها وقصفها أكثر من سبعة أسابيع، وتوكيل قبائل المنطقة حل الأزمة سلمياً أو بقوة السلاح، الأمر الذي رأى فيه المجلس الوطني الانتقالي المعارض محاولة لتأجيج نار فتنة قبلية، في حين تباينت إعلانات المعارضين حيال الوضع، إذ أعلن مَنْ فيها “الانتصار” وانسحاب قوات القذافي، فيما شكك مَنْ في بنغازي بالخطوة، التي لم تتم من دون سفك مزيد من الدماء بسقوط أكثر من 25 قتيلاً و100 جريح .
وضمت روسيا والصين صوتيهما، وطالبتا كل على حدة، قوى التحالف الدولي، بالتزام التفويض الذي يمنحه قرار مجلس الأمن الدولي ،1973 الخاص بفرض منطقة الحظر الجوي، ووقف خروقات على الأرض للتفويض، في حين شنت طائرة أمريكية من دون طيار أولى الغارات، وشن التحالف غارات على مناطق في طرابلس والزنتان (غرب) .
وأعلن النظام أنه سيكلف القبائل الموالية له إمساك زمام الأمور في مصراتة، والتوصل إلى حل لأزمتها سلمياً أو عن طريق السلاح، فيما أعرب رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبدالجليل عن خشيته من فتنة قبلية بعد انسحاب كتائب القذافي من مصراتة . وقال إن “القذافي يحاول زرع فتنة بترك الأمر للقبائل، ويجب على أهالي مصراتة والمناطق المجاورة أن يتفادوا ذلك” .
وشكك المتحدث باسم المجلس مصطفى غرياني في صحة تصريحات النظام بأن قواته ستنسحب بشكل كامل من مصراتة، وأعلنت مصادر المعارضة في المدينة أن قوات القذافي انسحبت .
وأدت المعارك إلى مقتل أكثر من 25 شخصاً وسقوط مئة جريح، وقال الدكتور خالد أبو فلقة إن مستشفى الحكمة الخاص، وهو أكبر مستشفى في مصراتة، استقبل بين الثامنة صباحاً والخامسة عصراً أكثر من 25 قتيلاً ومئة جريح من الثوار وقوات القذافي .
وشنت طائرات أمريكية من دون طيار أولى غاراتها، ودوّت عدة انفجارات مساء الجمعة والسبت في طرابلس بعد تحليق كثيف للمقاتلات التابعة لحلف شمال الأطلسي . وقال الحلف إنه نفذ الجمعة 197 طلعة وغارة استهدفت بشكل خاص مركزي قيادة في طرابلس وثلاث دبابات وملجأ عسكرياً ورادارين قرب مصراتة .
دولياً، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف موقف بلاده الذي يركز على الحل السلمي في ليبيا، واستعدادها للإسهام في ذلك بإرسال مراقبين للتحقق من وقف إطلاق النار، مبيناً أن روسيا أبلغت الأمم المتحدة بذلك . وقال إن “روسيا تقف مع الشعب الليبي، وأن ما صدر عنها من تصريحات سياسية يصب في هذا الاتجاه وفي التشديد على ضرورة التقيد بتنفيذ قراري مجلس الأمن، وإدانة الخروقات التي يقوم بها حلف الناتو للشرعية الدولية، وتعريضه المدنيين للقصف” .
وحذرت الصين بريطانيا من خطط إرسال ضباط لتقديم المشورة للمعارضين، قائلة إن بكين تعارض أي خطوات تتجاوز تفويض الأمم المتحدة .
وانتقدت منظمة العفو الدولية العملية العسكرية التي يقودها “الناتو”، ووصفتها بأنها “طريق خاطئ” .

نقلا عن دار الخليج