مشاهدة النسخة كاملة : فرنسا تؤيد فك اصول طرابلس بالخارج لتمويل المعارضة


ام نسيبة
04-23-2011, 02:42 PM
ليبيا: معركة مصراتة تشتد وأمريكا تحذر من 'جمود'


مصراته ـ بنغازي ـ بروكسل ـ وكالات: قال مايك مولن رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة الجمعة ان الضربات الجوية التي شنتها قوات التحالف قوضت القوات البرية الليبية بنسبة تصل إلى 40 في المئة لكن الصراع يتجه فيما يبدو الى حالة جمود مع ضغط قوات الزعيم الليبي معمر القذافي على مدينة مصراتة المحاصرة.
ورحبت المعارضة بخطط الولايات المتحدة لإرسال طائرات بدون طيار يتم التحكم فيها من الولايات المتحدة لكن الطقس السيىء أجبر أول طائرتين أرسلتا إلى ليبيا على العودة.
وقال مولن للقوات الامريكية خلال زيارة للعاصمة العراقية بغداد ان الصراع 'يتحرك بالقطع صوب حالة جمود'. واستطرد 'لكن في نفس الوقت قوضنا ما بين 30 و40 في المئة من قواته البرية الرئيسية.. وقدرات قواته البرية' في اشارة الى قوات القذافي. وأضاف أن تقويض قوات القذافي سيتم بمرور الوقت.
وقال مصدر قريب من مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة ان فرنسا تؤيد فك تجميد الاصول الليبية بالخارج للمساعدة في تمويل الحركة المعارضة التي تقاتل قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.
وقال المصدر لرويترز 'اذا ظلت الاصول مجمدة فسوف تنفد موارد المجلس الوطني الليبي (المعارض) لذا فاننا نبحث مع شركائنا الاوروبيين ما يمكننا عمله بشأن ذلك، كما اعطى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي المجلس الوطني الانتقالي 'موافقته المبدئية' على زيارة بنغازي.
وفي مصراتة آخر معقل كبير للمعارضة في غرب ليبيا انتزع المعارضون السيطرة على مبنى إداري كبير في وسط المدينة كان قاعدة لقناصة القذافي وقوات أخرى تابعة له بعد معركة ضارية استمرت أسبوعين.
وكانت هناك دبابات معطلة وجثة محترقة لجندي حكومي على الأرض الجمعة قرب المبنى الذي كان يضم مكاتب لشركات تأمين وسط مبان بدت عليها آثار إطلاق النار.
وقال مقاتل إن قوات القذافي التي طردت 'كانت تطلق النار على أي شيء يتحرك'.
وقال معارضون إنهم سيطروا على عدة مبان أخرى في وسط المدينة وانتزعوها من قوات الحكومة وإن حالة المعركة لا يبدو أنها تتفق مع ما يقوله مسؤولون حكوميون في طرابلس بأنهم يسيطرون على 80 في المئة من مصراتة.
وقال معارض 'مقاتلو القذافي يسخرون منا. إذا كانوا في مبنى قريب يصرخون نحونا بالليل ليخيفونا. إنهم يصفوننا بالجرذان'. وقتل مئات المقاتلين والمدنيين في مصراتة أثناء حصار المدينة. وعبر مقاتلون في المعارضة عن إحباطهم من عملية عسكرية دولية قالوا إنها تمضي بحذر أشد من اللازم.
وصرح الجنرال جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة بأن أول طائرتين من طراز بريديتور أرسلتا إلى ليبيا الخميس لكنهما اضطرتا للعودة بسبب سوء الطقس. وقال كارترايت إن الولايات المتحدة تخطط لإبقاء دوريتين لطائرات بريديتور المسلحة فوق ليبيا في أي وقت.


نقلا عن القدس العربي