مشاهدة النسخة كاملة : جمعية يدا بيد:تدعوا الفصائل الطلابية إلى الابتعاد عن الشحن العنصري


ابو نسيبة
04-21-2011, 02:18 PM
جمعية يدا بيد:تدعوا الفصائل الطلابية إلى الابتعاد عن الشحن العنصري

http://img853.imageshack.us/img853/8711/imagesimgnewsimgdsc0066.jpg

قالت جمعية يدا بيد الثقافية "إن ما جرى الجامعة أمس ينبغي أن يعالج بالحكمة والموعظة الحسنة، ودعت جميع الأطراف إلى أن "يتعالوا عن مثل هذه المشادات النتنة وما تؤدي له من أذى سندفع جميعا أثمان ما قد ينجر عنه من آلام".
ودعت الجمعية الفصائل الطلابية إلى العودة إلى الرشد خدمة للوطن والمجتمع أيها" ونحن في خدمتكم جميعا وجاهزون لمساعدتكم بما يقتضيه دورنا من تقديم النصح ورأب الصدع ونبذ الفرقة". وهذا هو النص الكامل للبيان:

بيــــــــــــــــــــــان قال الله تعالى: {قل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم} وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب، ولكن في التحريش بينهم" صحيح مسلم
تابعنا ببالغ الأسى والحزن ما شهدته الساحة الجامعية يوم أمس الأربعاء من مشادات كلامية وتراشق بالحجارة خلال عملية انتخاب مناديب الطلاب في مجالس الكليات، وما انجر عن تلك الأحداث من جروح وإصابات. وهي أحداث تمس من الأسس الكبيرة التي قامت عليها ألفة هذا المجتمع وسكينته.
وجمعية يدا بيد للثقافة والعمل الاجتماعي انطلاقا من مسؤوليتها تؤكد على حب هذا الوطن وتدعيم المؤاخاة والتحابب بين جميع مكوناته عملا بقول الله تعالى :"إنما المؤمنون إخوة"، وإذ تتفانى في ذلك في الأوضاع العادية؛ تؤمن أنه يتعين عليها نفس الدور أوقات الأحداث والمشادات، خصوصا إذا تعلق الأمر بالطلبة سواعد الأمة ورواد مستقبلها. وبناء عليه نؤدي واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيما جرى من أحداث مؤسفة ونعتبر أن العقول حاضرة وأن هذه الأرض الغالية علينا جميعا ما عدمت أهل الرشد والحكمة.
فحق المسلم على المسلم فوق كل الاعتبارات وفوق كل الاتحادات.. وإذا ما حصل خلل وجب علينا جميعا العود إلى قيمنا ومبادئنا التي تتأسس على دين هو إسلامنا، وأرض هي وطننا، وخلق هو أخوتنا.
إن ما جرى ينبغي أن يعالج بالحكمة والموعظة الحسنة، وعلى الجميع أن يتعالوا عن مثل هذه المشادات النتنة وما تؤدي له من أذى سندفع جميعا أثمان ما قد ينجر عنه من آلام؛ لأننا جسد واحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.
فعودوا إلى رشدكم أيها الطلبة البررة لوطنكم ومجتمعكم. ونحن في خدمتكم جميعا وجاهزون لمساعدتكم بما يقتضيه دورنا من تقديم النصح ورأب الصدع ونبذ الفرقة، ونرى ما حصل فلتة لا ينبغي أن تتجاوز أحداثا بين شباب غاضبين متنافسين في ساحتهم الجامعية ولهم القدرة على تجاوزها بسهولة، ومن يوظف تلك الأحداث سلبيا فهو يقوم بأعمال تخريبية تعبث بأمن البلد واستقراره، ذلك أن وحدة موريتانيا وأمنها وقوتها وتماسكها أولى من كل شيء.
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه عن المكتب التنفيذي للجمعية الأمين العام المساعد/ أ. يعقوب ولد حمود

نقلا عن السراج الإخباري