مشاهدة النسخة كاملة : فوز الإسلاميين ب 72 % من الأصوات بكلية الطب


ابو نسيبة
04-21-2011, 01:10 AM
فوز الإسلاميين ب 72 % من الأصوات بكلية الطب

http://img813.imageshack.us/img813/5279/indexphprexresize300wim.jpg

مدير حملة الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا المعلوم ولد المعلوم تعهد بفوز كاسح ودعا أنصاره للهدوء (تصوير الأخبار)

أظهرت أولي النتائج التي تم فرزها مساء اليوم الخميس 20-4-2011 بجامعة نواكشوط فوز الإسلاميين ب 72 % من أصوات الطلبة بكلية الطب أهم الكليات العلمية بموريتانيا .
وتقول مصادر الجامعة إن الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بحكم النتائج المتحصل عليها رسميا حسم أمر كلية الطب وفاز بكافة مناديب الكلية ،بينما لايزال الغموض يلف مصير بقية النتائج وسط تمسك من الإتحاد بفرزها واعلان أسماء الفائزين.
وتقول مصادر رسمية إن إعلان النتائج أو الغائها لن يتم قبل اتخاذ قرار بشأنه من رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز، وإن المواجهات التي تعمدها القوميون الزنوج شكلت خلطا للأوراق داخل الساحة الجامعية وأخرجت الأمور عن السيطرة.
ويحمل الطلاب مسؤولية الأحداث للنقابة الوطنية للطلاب الموريتانيين (قوميون زنوج) بعد هجوم قادتها علي بعض الطلاب العرب داخل حرم الجامعة وهو الحادث الثاني من نوعه خلال فترة الحكومة الحالية.
وتقول معلومات حصلت عليها "الأخبار" إن نقابة القوميين الزنوج غير مرخصة أصلا وإن السماح لها بالمشاركة في الحياة النقابية تم بتوجيه ودعم من وزير الدولة للتهذيب أحمد ولد باهية بفعل خلق منافس جدي للإسلاميين بالجامعة بعد فشل النقابات الطلابية الأخري في انتزاع أى مقعد بانتخابات الجامعة قبل وصوله .
وتقول ذات المعلومات إن الوزير ولد باهية طلب من رئيس جامعة نواكشوط منح النقابة مقر داخل كلية التقنيات أهم كليات الجامعة ودفع مساعدات للنقابة الوليدة رغم عدم قانونيتها قبل أن تخرج عن يده خلال 2010 بسبب أزمة التعريب بموريتانيا.
وقد جنح قادة النقابة للعنف خلال 2010 وخرجوا في عدة مظاهرات طلابية حاولوا خلال بعضها تعطيل الدراسة كليا بالقوة، كما أثاروا أزمة داخل الجامعة بعد سلسلة من الوقفات الإحتجاجية المنددة بالتعريب والعرب وهو ماتسبب في صدامات عريقة خطيرة انتهت باعتقالهم من قبل الشرطة الموريتانية قبل الإفراج عنهم بوساطة من الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا.
ويقول عدد من الأساتذة بجامعة نواكشوط وطلاب كثر إن الأزمة العرقية تصاعدت خلال الحملة بشكل لافت وإن سماح الجامعة بترشيح لوائح في مجمل الكليات من عرق واحد كان خطأ جسيما ، كما أن المدرجات التي منحت لهم تم منع كافة الطلاب العرب من دخولها بأوامر من قادة النقابة وبمساندة من حرس الجامعة أنفسهم وهو ما أثار مخاوف الطلاب من عمليات قادمة.
وتقول مصادر طبية إن الأزمة خلفت أكثر من عشرينا جريحا اصابة بعضهم بليغة ، بينما تعرض العشرات للضرب ، وأرتفعت أصوات تطالب بطرد الطلاب الزنوج من كلية العلوم والتقنيات ،بينما قام طلاب الزنوج باحتجاز عشرات الطلبة بكلية الآداب.
وأدي انسحاب الحرس الجامعي من أمام مكاتب التصويت بالكليات ، وغياب أى قرار حاسم من قبل الإدارة وتردد الأجهزة الأمنية في التدخل الي فوضي كادت تعصف بالجامعة بعد ساعات من الشد والجذب بين الطلاب الزنوج والطلاب العرب.
وتشير استطلاعات الرأي الي فوز قوائم التيار الإسلامي بنسبة تصل الي 70 % في مجمل الكليات وهو مايعني انتزاع كافة المقاعد المخصصة للطلبة بالكليات ، مع ثلاثة أعضاء بمجلس إدارة الجامعة .

نقلا عن الأخبار