مشاهدة النسخة كاملة : مصادرة استثمارات زراعية بقيمة 4 مليارات لأهل انويكظ


ام خديجة
04-20-2011, 04:44 PM
مصادرة استثمارات زراعية بقيمة 4 مليارات لأهل انويكظ

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__mpourie.jpg

جانب من عمليات قطع وإحراق الأشجار في المشروع (الأخبار)

انواكشوط (الأخبار) - شرعت السلطات الموريتانية في مصادرة استثمارات زراعية لأهل انويكظ ضمن مشروع "امبوريه" تناهز قيمتها 4 مليارات أوقية وذلك بعد تقديم إنذار بإخلائها خلال عشرة أيام.

وقد تم منح المساحة التي تضم مزرعة أهل انويكظ لمجموعتهم بقرار من مجلس إدارة المزرعة في ديسمبر 1998 وذلك ضمن عدة مساحات من توسعة المزرعة تم منحها لخواص ضمن توجه الحكومة حينها لدعم الإنتاج الزراعي المحلي وخاصة من الأرز، وفي محاولة لحل مشاكل هيكلية عانتها "امبوريه" أبرزها تراكم رواتب العمال لأشهر عديدة.

ووفق محضر اجتماع مجلس إدارة مشروع "امبورية" الذي حصلت عليه "الأخبار" فقد تقرر كذلك في إطار ذات التوجه تأجير 624 هكتارا لمدة عشر سنوات لشركة صينية.



ومن بين الخواص الذي منحوا مساحات زراعية يظهر اسم رجل الأعمال محمد ولد الشريف، مدير "سيكاب" (589 هكتارا) وعبد الله ولد ياها (208 هكتارات) ومحمد ولد أعمر شين (173 هكتارا) فيما منحت "صومادير" 173 هكتارا ومنحت 296 هكتارا للسكان المجاورين للمزرعة.

(نص المحضر)

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__mpourie2.jpg

حاصدة قمح أثناء الحصاد في فترة سابقة (الأخبار)

وتدعو رسالة صادرة عن مدير مزرعة "امبوريه" باب وكار سولي (وزير سابق) بتاريخ 27 سبتمبر 1998 تحت الرقم 39 مجموعة انويكظ لاستلام المزرعة وتبين حدودها حيث يحدها من الشمال والشرق طريق انواكشوط روصو ومن الجنوب فرقة حرس المزرعة، ومن الغرب المساحة الممنوحة لعبد الله ولد ياها ومن الجنوب الغربي "صونادير".

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__attestampouri e.jpg

توصلت مجموعة أهل انويطظ بهذا الوصل وتتمسك بشرعية حيازتها للأراضي الزراعية (الأخبار)

كما تؤكد إفادة لصالح مجموعة أهل انويكظ موقعة من قبل با بوكار سولي في 12 أبريل 1999 تحت الرقم 88 بمنح 694 هكتارا وذلك بناء على المعاهدة الموقعة بين المجموعة وبين وزارة التنمية الريفية والبيئة في أغسطس 1996.

وقد حددت لجنة برئاسة رئيس مجلس الإدارة أحمد سالم ولد أحمد في اجتماع في 20 سبتمبر 1998 الأسعار التي يتوجب على الخواص دفعها مقابل الأراضي الممنوحة لهم وذلك في مقابل الحصول على وصل ملكية شخصي، وقررت بيع الهكتار الواحد بـ30 ألف أوقية على أن يعفى السكان المجاورون للمزرعة الذين منحوا حوالي 300 هكتار من دفع هذه المبالغ نظرا لأوضاعهم الاقتصادية الصعبة.

وكانت الحكومة قد عرضت عام 1995 على مجموعة أهل نويكظ منحها حوالي 700 هكتار من مشروع امبوريه وذلك بعد أن وجد المشروع نفسه عاجزا عن استغلال 1450 هكتارا تلقي من الدولة دعما لاستصلاحها.

وقد صدر قرار المنح عن الحكومة ممثلة في وزارة التنمية الريفية والبيئة ومجلس إدارة مشروع "امبوريه" والسلطات الإدارية ممثلة في والي الترارزه. واشترطت الحكومة لمنح الأراضي الزراعية إقامة استثمارات بغية استغلال معقلن ومخطط مما يساهم في تطوير القطاع الزراعي والاكتفاء الذاتي في البلاد. وهو ما تقول أوساط قريبة من المجموعة إنها التزمت به من خلال إنفاق 4 مليارات أوقية على المشروع وخلق مئات فرص العمل.

وقد باشرت مجموعة أهل انويكظ استصلاح المزرعة مستخدمة بشكل خاص تقنيات حديثة في الري، لكنها واجهت معضلة نقص الماء في المقطع الخاص بها من المزرعة، وهو ما حدا بها إلى تخصيص استثمار خاص لبناء قناة لجلب الماء من "غرك" وهو ما أدى لإقامة العديد من المنشآت التي استفاد منها السكان المحليون فضلا عن أن شق القناة ناهزت كلفته 1.2 مليار أوقية.

كما تضمن الاستثمار تجهيز 200 هكتار من المزرعة بشبكة للري بالتقطير و100 هكتار بوسائل الري بواسطة الجاذبية كما تطلب تجهيز المزرعة اقتناء آليات زراعية مهمة من بينها أربع شاحنات و16 جرافة و3 حصادات إضافة إلى بناء عنبر للآليات ومساكن ومكاتب.

وقد استغلت الأراضي المستصلحة لزراعة عشرات الأصناف من الحبوب والخضروات والفواكه وكانت نتائجها مقبولة إلى مرضية وخاصة على مستوى النوعية حيث كان بعض إنتاج المزرعة إلى فرنسا عبر الجو وإلى أنغلترا وهولندا عبر السفن انطلاقا من داكار.


نقلا عن الأخبار