مشاهدة النسخة كاملة : الضفة: دور القرآن ممنوعة والملاهي الليلية مسموحة!


ابو نسيبة
04-20-2011, 02:21 AM
الضفة: دور القرآن ممنوعة والملاهي الليلية مسموحة!

في مخطط واضح الأهداف والمرامي استبدلت الضفة الغربية جدرانها التي كانت تتزين بآلاف من صور و"بوسترات" شهداء الشعب الفلسطيني والاستشهاديين الأبطال، بصور للمغنيين والمغنيات والحفلات الراقصة والمهرجانات الغنائية التي باتت تقام بشكل دوري بالضفة المحتلة، وبرعاية من سلطة عباس وممثلين من سلطته ومليشياته الأمنية.
مخطط مكشوف
الكثير من المواطنين الفلسطينيين أشاروا إلى أن ما يحدث بالضفة هو سياسة مدروسة يُشرف عليها سلام فياض وسلطة عباس، واعتبروا أن ما يحدث يدق ناقوس الخطر على مستقبل هذا الوطن، والمآل الذي يسعى هؤلاء لإيصاله إليه.
الأستاذ (س.ع) أحد المعلمين في مدارس محافظة جنين أكد أن سلطة رام الله تحاول غسل عقول المواطنين وحَرف بوصلتهم عن مقاومة الاحتلال، وتدجينهم للتعايش معه، وذلك خدمة لمصالحهم الشخصية وسياساتهم الدخيلة على المواطن الوطن".
وأضف: "من غرائب التحولات بالضفة أن دور القرآن مغلقة وممنوعة، في حين أن الملاهي الليلية مسموحة وبترخيص رسمي".
حُلَّة دخيلة
وقد شهدت مدن ومحافظات الضفة الغربية، خلال السنوات الثلاث الأخيرة انتشارًا ملحوظًا لإقامة المهرجانات والاحتفالات الغنائية المختلطة، و"أسابيع التسوق" التي يقام على هامشها مثل هذه الاحتفالات، وما يصاحبها من دعاية إعلامية كبيرة، لحضور الحفلات الساهرة، والتي تستمر حتى ساعات الفجر الأولى، وينقل بعضها تلفزيون فتح المسمى "تلفزيون فلسطين".
المغترب الفلسطيني (أ.س) القادم من الأردن تساءل مستنكرًا عند تجوله في مدينته جنين بعد غياب: "أين صور الشهداء التي كانت تزين جدران مدن الضفة الغربية؟!.
وأضاف لمراسلنا: "كانت صور الشهداء تملأ القلب قبل العين من عبق فلسطين وروح المقاومة فيها.. أما الآن، فباتت الضفة كأي عاصمة عربية تنتشر فيها الحفلات الغنائية الماجنة.. ولا أدري لمصلحة من يحصل هذا ؟!".
"انتشار لباعة الخمور"
وأبدى كثير من المواطنين انزعاجهم الشديد لظاهرة افتتاح المزيد من محال بيع الخمور، وبيعها في مراكز التسوق الكبيرة، بعد أن اختفت طيلة السنوات التي أعقبت انتفاضة الأقصى المباركة في العام 2000، محمِّلين المسؤولية عن هذه الظاهرة لسلطة عباس - منتهي الولاية - و"حكومة" سلام فياض غير الشرعية التي تمنح مثل هذه المحال التراخيص لمزاولة عملها.
من جهته استنكر النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الشيخ حامد البيتاوي بشدة: "افتتاح عدد من الحانات والملاهي الليلية التي تعجّ بالفساد والرقص والغناء في مدن الضفة المختلفة، خاصة في مدينتي رام الله وبيت لحم".
وأكد البيتاوي في حديث لـ "المركز الفلسطيني للإعلام" أن ترخيص الخمارات والبارات والملاهي الليلية حرام شرعًا، مشددًا على أن"المعاصي والذنوب تُهلك الحكومات والشعوب".
من جهته قال المواطن (م.ر) مستهجنًا: "هل يعقل أن يتجول السكارى في حرية بشوارع الوطن، فيما يقبع المقاومون والشرفاء ورواد المساجد في السجون؟!!" وأضاف: "أن هذه السلطة بنهجها هذا تزرع بذور هلاكها بأيديها".

نقلا عن المركز الفلسطيني