مشاهدة النسخة كاملة : مصادر طبية: المخابز وراء انتشار السرطان والفشل الكلوي


ام خديجة
04-18-2011, 02:07 PM
مصادر طبية: المخابز وراء انتشار السرطان والفشل الكلوي


اهتمت الصحف الصادرة صباح اليوم الاثنين 18/04/ 2011، بعدة مواضيع أهمها الخلافات الحادة بين السنغال وموريتانيا واعتقال الأخيرة لعمال سنغاليين، واستعمال المخابز لمواد محرمة دوليا في صناعة الخبزـ إضافة إلي مواضيع أخري هامة.

يومية الأخبار:
اهتمت يومية الأخبار بما قالت إنه توتر تشهده علاقات نواكشوط ودكار بسبب ما بات يعرف بأزمة "الشاحنات"، وقالت الصحيفة إن الأمن الموريتاني اعتقل عمالا سنغاليين وأفارقة لدخولهم البلاد بطريقة غير قانونية.

وقالت الصحيفة إن الشرطة الموريتانية أوقفت في العاصمة نواكشوط السبت عمالا يدويين من السنغال ودول أفريقية أخرى، وإنها تقوم بحملة تدقيق في أوراق إقامة السنغاليين، وان الأمن يقوم بحملة تستهدف بعض من دخلوا البلاد دون الخضوع للإجراءات العادية التي تفرضها السلطات الموريتانية.
واعتقل العمال في منطقة تواجدهم بشارع "جون كندي" وسط نواكشوط، و تم نقلهم في سيارات تابعة للشرطة إلى مفوضية تفرغ زينة، وغالبيتهم يعملون في النجارة والكهرباء والبناء.

يومية الأمل:
قالت يومية الأمل إن مصدر طبي صرح بأن انتشار السرطان والفشل الكلوي وأمراض المعدة له علاقة بالمحسنات التي تستخدمها المخابز الموريتانية في صناعة الخبز دون رقيب.
وأضاف المصدر الطبي - الذي فضل عدم الكشف عن اسمه - إن محسنات الخبز والتي هي عبارة عن خليط من المواد تضاف بنسبة معينة على الطحين أثناء الخلط في عجينة الخبز لتأمين انتفاخ العجين أثناء عملية التخمير والمحافظة على أكبر حجم ممكن أن يصل إليه العجين.

وحذر المصدر من خطورة الخبز الموريتاني لاحتوائه جرعات زائدة من مادة المحسنات التي تقوم بعض المخابز بوضعها بجرعة زائدة بغرض الحصول على الخبز في أقصي حجم له دون مراعاة للضوابط الصحية.

وقال المصدر إنه من المعروف عن هذه المحسنات احتواؤها على إنزيمات ومواد معدلة وراثيا، مما يجعل لها مضاعفات صحية خطيرة، وتتسبب في بعض أنواع السرطانات كسرطان القولون والدم والأمعاء والفشل الكلوي وغيرها من الأمراض المزمنة، الأمر الذي دفع بالعديد من الدول إلى إيقاف استعمال بعض أنواع المحسنات لتضمنها مواد مسرطنة وممنوعة، بعد أن تم إثبات ذلك علميا.

يومية الأحداث:
اهتمت يومية الأحداث بخبر تأجيل الانتخابات التشريعية وقالت إن مصادر سياسية واسعة الإطلاع قالت إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قرر تأجيل الانتخابات التشريعية القادمة إلي أجل غير مسمي، وإن القرار سيبلغ للجهات السياسية في وقت مناسب بعد تعذر الضمانات الفنية والسياسية اللازمة لإجرائها.

وقال المصدر إن القرار اتخذ بالفعل بعد فشل الحكومة في إنهاء ملف الحالة المدينة وانهيار الثقة بين الشركاء في الائتلاف الداعم للرئيس، وحالة الرفض العارمة للحكام والتي تجتاح المنطقة العربية حاليا .

وقالت المصادر إن الرئيس عازم على إطلاق حوار سياسي بين الأغلبية والمعارضة خلال أسابيع، وإن الحوار قد يستمر لبعض الوقت دون التوصل إلي نتائج محددة بشأن القضايا الخلافية وأهمها صلاحيات الرئيس والموقف من المؤسسة العسكرية وتجريم الانقلابات والضمانات اللازمة لانتخابات حرة ونزيهة.


نقلا عن الأخبار