مشاهدة النسخة كاملة : اختفاء تاجر بالسوق المركزي ومعه مبالغ مالية لآخرين


ام خديجة
04-18-2011, 11:01 AM
اختفاء تاجر بالسوق المركزي ومعه مبالغ مالية لآخرين


اختفي التاجر بسوق العاصمة المركزي أبهاه ولد ببانه من السوق حاملا معه 30 مليون أوقية لبعض المتعاملين معه من التجار بشكل مفاجئ.

وقال أحد الضحايا ويدعي أحمد ولد دمان إن التاجر أبهاه ولد ببانه سلبه 10 ملايين أوقية بعد سنتين من التعامل بينهما في مجال صرف الأوراق النقدية ،بينما سلب آخرين مبلغ 21 مليون أوقية دفعة واحدة قبل أن يختفي من موريتانيا في ظروف غاضمة.

ويقول الضحية إن ولد ببانه مالك مطعم "أرويال" قرب الجمارك والعاملة بسوق الصرف بنواكشوط أخذ منه 10 ملايين أوقية كدفعتين من أجل تسلميه مبلغ 30 ألف يورو علي أن يسلمه الأول مبلغ 1.7 مليون أوقية غير أن التاجر اختفي ومعه المبالغ إلي غير رجعة.

إجراءات لكسب الثقة قبل الاحتيال

وأضاف "لقد تعرفت عليه أثناء احدي السفريات بينما كنت متوجها إلي الصين الشعبية لشراء بعض البضائع ،حينما زرته صدفة بالسوق لتحويل مبلغ مالي يقدر بخمسة آلاف يورو.

ويتابع الضحية قائلا " تفاجئت حينما وجدت التاجر في المسجد المجاور لمنزلنا ، وقد قام علي الفور بمساعدتي في نقل بعض الأفرشة التي أقدمها أسبوعيا للمصلين، قبل أن يجلس معي في المنزل لتناول الغذاء.

ويضيف ولد دمان "لقد دأب الرجل علي نفس الزيارة كل أسبوعين ، وكان كثيرا التودد والبشاشة وتظهر من سماه علامات الطيبوبة حتى آخر لحظة.

وقبل شهر من الآن زار التاجر أبهاه ولد ببانه ضحيته ليلا ومعه شرب الشاي وتناول العشاء قبل أن يطلب منه سلفة ثلاثة ملايين أوقية لظروف طارئة علي أن يسددها بعد يومين وهو ما قام به التاجر على الفور بعد سنتين من التعامل.

وبعد ليلة واحدة يضيف ولد دمان طلب مني صديق لي يعمل في التجار بين نواكشوط ودبي أن اصرف له مبلغ 7 ملايين و300 ألف أوقية وهو ما فعلته طالبا من" زميلنا " أبهاه ولد ببانه أن يعطيه مبلغ 30 ألف يورو مقابل 11 مليون و790 ألف أوقية .

ويتابع ولد أحمد ولد دمان قائلا " علي الفور مر بي ولد ببانه وطلب مني أن أعطيه المبلغ علي أن تصلني الثلاثين ألف يورو صباح الغد وهو فعلته للثقة القائمة بيننا.

غير أن ولد ببانه لم يتصل ولم يعد المبالغ المدفوعة له ، وحينما زاروا صرافته وجدوه قد أغلقها وغادر إلي جهة مجهولة.

المعطيات التي حصلت عليها "الأخبار" تفيد بأن الرجل استصدر جواز سفر جديد قبل الاحتيال علي ضحاياه بيومين يحمل الرقم 0487951 وأنه تنازل لشقيقه عن ملكية سيارة وحيدة يمتلكها والمطعم المجاور للجمارك والمعروف ب"أرويال" قبل مغادرته نواكشوط جوا.

وقد قدم الضحايا شكاوي إلي الشرطة والنيابة العامة التي أحالت ملفه إلي الشرطة الدولية وسط مخاوف من أن يستمر نزيف الاحتيال داخل أبرز أسواق البلاد في ظل عجز السلطة عن توقيف أي من الأشخاص الفارين خارج البلد بممتلكات آخرين.


نقلا عن الأخبار