مشاهدة النسخة كاملة : المستشفي المركزي: شلل تام بسبب الإضراب


ابو نسيبة
04-18-2011, 02:24 AM
المستشفي المركزي: شلل تام بسبب الإضراب

يشهد مركز الاستطباب الوطني بالعاصمة نواكشوط (أكبر المراكز الصحية في البلاد) شللا شبه كامل بسبب إضراب عمال الصحة عن العمل الذي يتواصل منذ أسبوعين دون توقف مما جعل أروقة المستشفي تعج بالمرضي من مختلف الحالات.
معاناة جسيمة..
يجلس علي ولد محمد الطبيب العام في غرفة مكتظة بالمرض ومرافقيهم وسط مركز الاستطباب الوطني وهو يعاني من صعوبة التعامل مع الكم الكبير من المرض الذي يتوافد عليه في حالات مختلفة ومنوعة.
ويقول ولد محمد لمندوب "الأخبار" إن الحالات التي تسمح ظروف الحالات المستعجلة باستقبال أصحابها هي حالات ضرورية لا يمكن لصاحبها الخروج من المستشفي دون معاينة الأطباء لكونها حالات خطيرة، مضيفا أن الإضراب سبب شللا كبيرا في جميع الأقسام الطبية وخاصة قسم الحالات المستعجلة.
وعن نوع الحالات يقول ـ علي ولد محمد ـ إن ارتفاع ضغط الدم، والشلل النصفي، والإسهال، والحمى الناموسية، هي أكثر الحالات التي يستقبلونها، مشيرا إلي أنه منذ أسبوعين لم تجري أي عملية بسبب التوقف التام المختبر الرئيسي في المستشفي.
مرضي بدون علاج..
يقول سيدي أحمد ولد محمد ممرض في قسم الجراحة والحوادث بالمستشفى الوطني إن 100 مريض من الحالات التي يعني بها قسمه يوجدون في المستشفي دون أن تجري لهم عمليات بسبب إضراب عمال الصحة وإن القسم يعيش حالة مزرية من أسبوعين، لأن الحالات المستعجلة لا تستقبل إلا المرضى من ذوي الحالات الخطيرة التي تؤكد علي العاملين في القسم استقبالها.
استياء من وضعية القطاع..
بدوره يبدي بلال ولد أعبيدنا مراقب قسم الكسور قلقه من الوضع المزري الذي يعيشه القطاع بسبب امتناع السلطات الموريتانية عن الاستجابة لحقوق العمال وإنهاء الحالة السيئة التي يعاني منها المرضي في جميع المستشفيات الصحية في البلاد.
وقال ولد أعبيدنا لمندوب "الأخبار" إنه يجلس في غرفة عمله بقسم الكسور دون أن ترفع إليه حالة مرضية حظي صاحبها بإجراء عملية للأسبوع الثاني علي التوالي، مشيرا إلي أن عمال قطاع الصحة ليسوا ضد المرضي ولا يردون لهم أن يصابوا بأي أذا، لكن السلطة هي من تتحمل تبعات كل ما سيلحق بهم من متاعب بسبب امتناعها عن إعطاء الحقوق لأصحابها.
وقال ولد أعبيدنا إن منسقية نقابات الصحة هي وحدها الجهة المخولة بالإعلان عن انتهاء الإضراب حال ما توصلت إلي حل لقضية قطاع الصحة من الجهات الرسمية في البلاد.

نقلا عن الأخبار