مشاهدة النسخة كاملة : الرئيس يزور أحياء الترحيل وشكاوي السكان أبرز مظاهر الحفاوة


ابو نسيبة
04-18-2011, 02:19 AM
الرئيس يزور أحياء الترحيل وشكاوي السكان أبرز مظاهر الحفاوة

قام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الأحد 17-4-2011 بزيارة سلسلة من المشاريع التنموية الجديدة بأحياء الترحيل وعرفات وسط غياب شبه تام للسكان عن أماكن الإستقبال وسط توتر لم تخفيه أسرة الإداريين المرافقين للوفد.
أولي محطات الزيارة كانت لمستشفي الصداقة بمقاطعة عرفات حيث اطلع الرئيس على خدمات المركز الصحي الأول من نوعه في المقاطعة وسط شعارات رفعها السكان تطالب بحل أزمة الأحياء الشعبية بالمقاطعة وأخري تردد مظالم قيل إنها واقعة في المنطقة المزورة.
وقد بدت واجهة المركز عصرية بالكامل مع تجهيزات حديثة وسط تأكيدات من المدير بأن المركز بات قابلا لإستعاب كافة الحالات الصحية بموريتانيا اثر تجهزيه بأحدث الوسائل المطلوبة لكافة الأقسام.
ويقول المدير إن الكهرباء والمياه أيضا تم توفيرها داخل المركز ،كما تم اقتناء التجهيزات الضرورية للمستشفي خلال الشهر الجاري مما سيكون له انعكاس إيجابي علي السكان بالمقاطعة وبقية المناطق الأخري مما قد يخفف الضغط علي المركز الوطني للإستطباب.
ويقول المدير إن الأسبوع القادم سيشهد أول حجز بالمركز الجديد ،ناهيك عن الحالات المستعجلة حيث يوجد فريق طبي متكامل داخل المركز .
وقد زار ولد عبد العزيز بعد ذلك مستوصف الميناء المعروف بمستشفي "أسويسرا" للإطلاع علي وضعية العمل داخله ،كما ناقش مع الأطباء مطالبهم الخاصة بعلاوة الخطر وتوفير الوسائل الضرورية للقيام بالأعمال التي يحتاجونها.
وفي أحياء الترحيل أستمع الرئيس الموريتاني الي شكاوي السكان وخصوصا غياب الكهرباء والطرق وانعدام أى وسائل للعيش بفعل غياب أى مشاريع تنموية بالمدينة الجديدة ناهيك عن بعد المصالح الإدارية والحيوية من السكان المرحلين.
وقد زار الرئيس اعدادية المدينة الجديدة واحدي المدارس الإبتدائية مستمعا لشروح قدمها المدير وبعض مرافقيه وسط غياب تام للتلاميذ عن المشهد رغم أن بعض من ألتقيناهم طالبوا المدير بالمثابرة وتقديم الدروس المكلف بها وخصوصا العربية مشيدين بانضباط الأساتذة،وساخرين من مخبر أختارت الإدارة غلق أبوابه قبل الزيارة بفعل انعدام أى وسائل داخله ولو شكلية منذ انطلاقة الدراسة قبل شهور.
ويقول السكان إن غياب الكهرباء وانعدام أسواق تجارية بالمنطقة وعدم اطلاق أى مشاريع تنموية بالمنطقة يشكل عائقا أمام مقام آلاف الأسر المرحلة الي المدينة الجديدة شرق الرياض.
وقد كان لافتا غياب السكان عن كل محطات الزيارة وهو ما أرجعه أحد "وجهاء" الترحيل الي عدم الوفاء منتقدا بعض الحاضرين ممن رفضوا المساهمة في التحسيس وتعبئة السكان وذلك خلال نقاش ساحن بين بعض "وجهاء" الترحيل قبل وصول الرئيس.
وفي ختام زيارته للترحيل قال ولد عبد العزيز إنه استمع لتلك الشكاوي وإن ازمة الكهرباء سيتم حلها بشكل نهائي كما وعد السكان بفك العزلة عن بعض أحياء المدينة الجديدة.

نقلا عن الأخبار