مشاهدة النسخة كاملة : تأجيل الانتخابات البرلمانية بموريتانيا


ام خديجة
04-17-2011, 11:48 AM
تأجيل الانتخابات البرلمانية بموريتانيا

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__657425.jpg

قالت مصادر سياسية واسعة الإطلاع في حديث خاص مع وكالة أنباء الأخبار المستقلة إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قرر تأجيل الانتخابات التشريعية القادمة إلي أجل غير مسمي، وإن القرار سيبلغ للجهات السياسية في وقت مناسب بعد تعذر الضمانات الفنية والسياسية اللازمة لإجرائها.

وقال المصدر إن القرار اتخذ بالفعل بعد فشل الحكومة في إنهاء ملف الحالة المدينة وانهيار الثقة بين الشركاء في الائتلاف الداعم للرئيس، وحالة الرفض العارمة للحكام والتي تجتاح المنطقة العربية حاليا .

وقالت المصادر التي أوردت النبأ لوكالة الأخبار إن الرئيس عازم على إطلاق حوار سياسي بين الأغلبية والمعارضة خلال أسابيع، وإن الحوار قد يستمر لبعض الوقت دون التوصل إلي نتائج محددة بشأن القضايا الخلافية وأهمها صلاحيات الرئيس والموقف من المؤسسة العسكرية وتجريم الانقلابات والضمانات اللازمة لانتخابات حرة ونزيهة.

ويضيف المصدر "سيكون أمام المعارضة خيارين ساعتها: المشاركة في انتخابات برلمانية دون ضمانات وفي ظل أجواء متوترة أو الدعوة إلي تأجيل الانتخابات التشريعية إلي غاية إنضاج الظروف الملائمة لذلك وهو ما سيتجه الرئيس إليه كاستجابة لمطالب المعارضة وضغط الشركاء رغم فشل الحوار".

وقد يعزز الرئيس موقفه بالدعوة إلي تعديل الدستور في استفتاء شعبي بداية السنة كأحد القادمة التعهدات التي قطعها للسكان عشية وصوله للسلطة في انقلاب عسكري سنة 2009 منتقدا الصلاحيات الواسعة الممنوحة لسلفه سيدي ولد الشيخ عبد الله وما أسماه بالدور الشكلي للمؤسسات التشريعية المنتخبة وعدم وجود ضمانات فعلية لاستقلالية القضاء.

ومن المنتظر أن يجري التعديل الدستوري مطلع العام المقبل 2012 بعد تمرير الميزانية ورصد الأموال اللازمة له وضبط الحالة المدنية وتحيين اللائحة الانتخابية المعمول بها منذ سنوات.

وتقول ذات المصادر إن التعديل يتم بموجبه إلغاء مجلس الشيوخ وبعض المؤسسات الدستورية الشكلية المعمول بها منذ بداية التحول الديمقراطي بموريتانيا دون أن تكون لها فوائد دستورية واضحة.

وتقول المصادر إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يشعر بالإحراج الكبير بعد فشل مشروع الحالة المدنية الذي أسنده مع مليارات من الأوقية إلي أبرز مساعديه وأحد أبناء عمومته ، وإن العدول عن المشروع بات أمرا صعبا بعد صرف مبالغه المالية ،كما أن المضي فيه يستغرق بعض الوقت دون نتائج مقنعة وهو ما يعني مزيدا من الانتقاد لسياسية المحاباة واللامسؤولية داخل الإدارة الموريتانية رغم الحملة الإعلامية التي صاحبت انطلاقة المشروع.

ويقول المصدر إن المادة 47 من الدستور التي استندت عليها الحكومة الموريتانية في تأجيلها لانتخابات مجلس الشيوخ هي ذاتها التي تبيح لها تأجيل انتخابات الجمعية الوطنية والمجالس البلدية بعد أن تجاهل الدستور إلزامية التجديد واكتفي واضعوه بالنص على الفترة الزمنية لكل مجلس.

وتقول المادة المذكورة "ينتخب نواب الجمعية الوطنية لمدة خمس (5) سنوات بالاقتراع المباشر".
كما تنص علي انتخابات مجلس الشيوخ بالشكل ذاته" ينتخب الشيوخ لمدة ست (6) سنوات بالاقتراع غير المباشر، ويقومون بتمثيل المجموعات الإقليمية للجمهورية".

بل إنها في حالة الشيوخ أكثر إلزامية منها في الجمعية الوطنية من حيث إلزامية التجديد – رغم عدم الاكتراث بذلك حيث تقول المادة " يمثل الموريتانيون المقيمون في الخارج في مجلس الشيوخ، ويجدد ثلث (3/1) أعضاء مجلس الشيوخ كل سنتين".


نقلا عن الأخبار