مشاهدة النسخة كاملة : حملات الدعاية الانتخابية تنطلق بجامعة نواكشوط


ام خديجة
04-14-2011, 11:16 AM
حملات الدعاية الانتخابية تنطلق بجامعة نواكشوط

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__unem_6.jpg

جانب من افتتاح الحملة الانتخابية الطلابية بجامعة نواكشوط ( صور unem )

الأخبار/ (نواكشوط)- انطلقت رسميا الحملة الدعائية للانتخابات الطلابية بجامعة نواكشوط وسط تفاوت في الإقبال وتشنج في الأعصاب بين الفرقاء المشاركين في الانتخابات كادت تتوج باشتباك بالأيدي بين بعض الطلبة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية قبل أن تهدأ الأمور.

الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا (كبري الهيئات النقابية بالجامعة ) حرص على افتتاح حملته الدعائية من مدرج المعرفة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية وسط حضور مكثف لقادة الإتحاد من مجمل الكليات.

الحفل اصطدم برفض تحالف الحزب الحاكم والقوميين المناوئ له حيث طالبوا الجامعة بإلغاء ترخيص المدرج وطرده إلي الساحة كبقية النقابات الطلابية وهو ما رفضه الإتحاد مبررا تنظيم الحفل بالمدرج بالحصول علي إذن مسبق من الكلية وطالبا من منافسيه ترخيص المدرجات الجامعية طيلة الحملة لإظهار حجمهم في الساحة وهو ما رفضوه.

ورغم محاولة بعض أنصار التحالف اقتحام المدرج إلا أن الوطني أستطاع ضبط أموره والسيطرة علي منافذ المدرج ليطلق احتفالاته وسط أهازيج الأناشيد الطلابية وبحضور مكثف واعدا منتسبيه بأداء حسن داخل المجالس المنتخبة ومذكرا بما قال إنه أداء يحسب له طيلة السنتين الماضيتين.

مدير حملة اللوائح المدعومة من قبل الإتحاد الوطني ونائب الأمين العام المعلوم ولد المعلوم قال "إن حملة الاتحاد الوطني هي حملة مبادئ، وليست حملة شعارات، مؤكدا أن الحضور ذهب مع الاتحاد بمنجزاته، وليس بمزايدات لا طائل من ورائها".

وأضاف "إن الحملة عموما ستكون حملة برامج، وإن البرنامج الانتخابي للاتحاد والذي توارثه الأخلاف عن الأسلاف هو ذاته الذي زكاه طلاب جامعة نواكشوط".

أما مرشح الاتحاد بكلية العلوم القانونية والاقتصادية حسن موسى شيخو فقد قال إن الاتحاد الوطني هو الطالب الموريتاني، وانتقد حسين بشدة الأصوات في الجامعة التي تدعو إلى الفرقة، معتبرا أن الاتحاد الوطني ليس اتحاد عرب ولا زنوج، وأن لغته ليست عربية ولا بولارية ولا سونكية ولا ولوفية، بل الاتحاد الوطني يشمل كل ذلك، وأنه يرشح الأقدر على تحمل المسؤولية وأداء الأمانة.

المهرجان الذي تخللته أناشيد وهتافات حماسية ختم بكلمة للأمين العام محمد سالم ولد عابدين قال فيها " إن الاتحاد الوطني لم يعد المؤسسة التي تبحث عن الشرعية في الطلاب، وإنما وصل مرحلة النضج بما في الكلمة من معنى.

وقال ولد عابدين إنهم قدموا مجموعة من الكفاءات النضالية القادرة على إيصال صوت الطالب واضحا، بدون غبش وأن العمل سيركز كما في السابق على الطالب كطالب بغض النظر عن دعمه للوطني من غيره.

وقال ولد عابدين إن يوم الأربعاء الذي سيعبر فيه الطالب عن خياره قريب، وإنهم في الاتحاد متيقنون من الفوز، وإن الأصوات التي لا تعبر عن الطالب الموريتاني بدأت تختفي بالفعل، وإن اختفائها المتكامل سيكون عشية إعلان النتائج.
وغير بعيد من مهرجان الوطني جلس قادة اللوائح المنافسة أمام مقرهم بالكلية وهو يناقشون سبل مواجهة الموقف دون الإدلاء بتصريح أو القيام بحملتهم الدعائية كما كان متوقعا في انتظار ترتيب الأوراق.

أما النقابة الوطنية للطلاب الموريتانيين" المعروفة اختصارا بـ"SNEM" والمقربة من حركة أفلام فقد حشدت عددا من أنصارها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية دون رفع شعارات مكتوبة.

وقال قادة النقابة إنهم واثقون من الفوز وإن الحسم سيكون في الصناديق لا في استعراض المظاهر.

وقال متحدث باسم النقابة الوطنية للطلاب الموريتانيين مخاطبا رفاقه " إذا كانت لديهم السيارات الفارهة والأموال الطائلة فإننا نمتلك الإرادة والقدرة على تغيير الجامعة إلي الأفضل".

وتعهدت النقابة الوطنية بتغيير المشهد داخل جامعة نواكشوط واختيار ممثلين قادرين علي توصيل صوت الطالب.


نقلا عن الأخبار