مشاهدة النسخة كاملة : سبعة على سبعة.. طلاب الطب: الإضراب متواصل حتى تحقيق كل المطالب


ابو نسيبة
04-12-2011, 07:14 PM
سبعة على سبعة.. طلاب الطب: الإضراب متواصل حتى تحقيق كل المطالب

http://img707.imageshack.us/img707/651/92298648.jpg

منذ شهر وطلاب كلية الطب في اعتصام مفتوح وإضراب شامل أوقف الدراسة تماما في الكلية، وقد سمى الطلاب الإضراب بالسبعة على السبعة، ورغم أن المطالب قد تحقق منها البعض إلا أن الطلاب يقولون إن المطالب جملة ولا يمكن تحقيق بعضها دون البعض.
قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بالكلية لا يزال يصر على ضرورة إعلان الجهات الوصية عن تحقيق باقي مطالبه، ويستعد لكافة الاجرائات إذا لم تحقق في أسرع وقت ممكن.
تحقق منها البعض والبعض عالق..
وقد أعلن قسم الاتحاد الوطني عن تحقيق بعض مطالبه، لكن اعتبر أن المطالب كل لا يتجوأ وأن على وزارة الدولة للتهذيب أن تسارع في تحقيق المتبقي من المطالب.
رئيس قسم الاتحاد الوطني محمد سالم ولد محمد عالي قال في تصريح لموقع الاتحاد إن التلكؤ الذي طبع تعامل عمادة كلية الطب في تسيييرها للكلية سيفجر الأوضاع، مما يجعل الطلاب لا يكتفون بهذه المطالب التي يطرحون الآن بل من المحتمل أن يرتفع سقف المطالب.
وقد أعلن القسم أن من بين المطالب المتحققة المطعم والنقل والتصوير المجاني والتجهيز الصحي والتلقيح، ثمن القسم هذه المطالب واعتبر أن لولا الإضرار لما تحققت لكن اعتبر في الوقت ذاته أن كلية الطب لا يمكن أن تسير برؤية أحادية يرتئيها العميد وينفذها المقربون منه.
واعبر القيادي في القسم إسلم ولد ابراهيم أن مطلب تعيين مجلس للكلية بات أكثر إلحاحا من الماضي، واعتبر إسلم أن الكلية هي الوحيدة في الوطن ـ بل في العالم حتى ـ التي تسير بدون أي طاقم، مؤكدا أن هذا يجعلها تذهبه في طريق مظلم ربما تكون فيه حفرة قد تسقط فيها أي حين لا قدر الله حسب إسلم.
أما مطلب تعميم المنحة وهو ثاني المطالب العالقة فيعتبره الطلاب خطا أحمر، وانتقدوا وزارة الدولة للتهذيب على الوعود العرقوبية التي ظلت تطبع تعاملها معهم، مؤكدين أنهم لا يريجون الوعود لأنهم تجاوزوا مراحلها، بل صاروا يريدون التنفيذ والتنفيذ فقط.
مخاوف
ومع تمادي الجهات الوصية فإن مراقبين للوضعية التعليمية في البلد يقولون إن التعليم العالي يعيش أزمات عدة قد تنفجر في أي لحظة، ويعيشها طلاب الداخل والخارج على حد سواء.
وقضية المنحة تلقي بظلالها على المعهد العالي تماما كما تؤثر بكلية الطب مثل الطلاب في الخارج، خصوصا بعد أن هددت فروع الاتحاد الوطني في بيان مشترك بينها بكافة الاجرائات النضالية التي يكفلها لها القانون.
ويزيد طين الأزمة بلة اللإجراء الأخير الذي تناولته بعض المصادر المطلعة، ويتعلق هذا الإجراء بتحويل مقر المعهد العالي إلى لعيون، وقد أكد الأمين العام للاتحاد الوطني على أنهم ليسوا ضد إنشاء جامعات عدة في الداخل الوطني لكن إجراء كهذا ينبئ عن كثير من الارتجالية، وعدم التخطيط اللذيت ظلا يطبعان تعامل الجهات العليا مع البلد في ملف التعليم.
ومع انتهاء الراحة فإن الأوضاع ربما تنذر بالتصعيد، خصوصا وأن من المحتمل أن يرفع الطلاب سقف مطالهم إذا لم يستجب لما يطارحون الآن، وقد قال اكثر من مصدر أن الاحتقان ربما يبدأ في الازدياد مع رجوع الطلاب لمقاعد الدراسة، خصوصا وأن تبييض السنة الآن هو الأكثر ترددا بين الطلاب مع التلكؤ الذي طبع تعامل الوزارة.

نقلا عن موقع الاتحاد الوطني