مشاهدة النسخة كاملة : هنية يؤكد تدخل أطراف عربية ودولية لوقف العدوان الصهيوني


ابو نسيبة
04-11-2011, 02:36 PM
التصعيد الصهيوني كان يهدف لابتزازنا سياسياً
هنية يؤكد تدخل أطراف عربية ودولية لوقف العدوان الصهيوني

أكـد رئيس رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن أطرافاً عربية ودولية تدخلت لوقف العدوان الصهيوني وتصعيده الأخير على قطاع غزة، مشيراً إلى أن "هذا العدوان الصهيوني الجديد يهدف لنزع المواقف السياسية والابتزاز السياسي بعد أن فشل في تحقيق ما يريد على مدار السنوات الخمس الماضية".
وأضاف هنية في تصريح صحفي اليوم الاثنين (11/4): إن "الحكومة الفلسطينية في غزة أجرت اتصالات مكثفة مع الجهات العربية والإقليمية والدولية من أجل وقف العدوان الصهيوني على القطاع، ولجم جرائم الاحتلال عن الشعب الفلسطيني ".
وأردف هنية قائلاً "لمسنا تقدماً إيجابياً نأمل أن يكون موقفاً واضحاً لوقف نزيف الدم الفلسطيني البريء"، مطالباً "الأمة العربية والإسلامية، قيادات وأحزابا وشعوبا، بمزيد من التحرك على كل الجهات للضغط على قادة الاحتلال لوقف هذا الإجرام بحق الأطفال والنساء والمدنيين ". ، مؤكدا أن "الشعب الفلسطيني غير معني بالتوتر والتصعيد في قطاع غزة، ولتحقيق ذلك مطلوب من الاحتلال التوقف عن ممارساته العدوانية ".
وبيّن بأن "هذا دليل متجدد على جرائم الحرب التي يقوم بها الاحتلال، مما يتطلب سرعة إجراء المحاكمات القانونية حسب اللوائح المعمول بها في القانون الدولي ". موضحا أن "دماء الأطفال والنساء والشيوخ، والاعتداء على الطواقم الطبية والبيوتات الآمنة لن يزيد شعبنا إلا ثباتاً والتفافاً حول حقوقه وأرضه ومقدساته وقيادته، ولن يتمكن الاحتلال من النيل من عزيمتنا وإرادتنا، وسنبقى بجانب أبناء شعبنا ونخدمهم ونرعاهم ونحافظ على حقوقهم ".
وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية عبرت أمس عن التزامها بقرار التوافق الفلسطيني حول تهدئة الأوضاع في قطاع غزة، "طالما التزم الاحتلال الصهيوني من جانبه بوقف العمليات العسكرية والعدوان على الشعب الفلسطيني ". ، لافتة موافقتها على المقترح الذي تم التوافق عليه برعاية عربية وأوروبية لوقف العدوان على أبناء الشعب الفلسطيني، مع "الاحتفاظ بحق الرد على أي عملية قد يرتكبها العدو بحق أبناء الشعب الفلسطيني سواء أكانوا مدنيين أو مقاومين ".
وأكدت فصائل المقاومة بأن موقفها يستند إلى حرصها على مصالح الشعب الفلسطيني وضمان تفويت الفرصة على الاحتلال لشن عملية عسكرية كبيرة على القطاع، مع ضرورة "البقاء على أهبة الاستعداد والجهوزية"، وفق بيان "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي .
وكان وزير الحرب االصهيوني أيهود باراك أشار أمس الأحد (10/4) إلى استعداد سلطات الاحتلال وقف العمليات العسكرية على القطاع، طالما جرى الالتزام بالتهدئة.

نقلا عن المركز الفلسطيني