مشاهدة النسخة كاملة : ناقلة نفط للمعارضة الليبية تدخل قناة السويس


ابو نسيبة
04-09-2011, 05:56 PM
ناقلة نفط للمعارضة الليبية تدخل قناة السويس

دخلت ناقلة نفط ليبية تابعة لقوات المعارضة قناة السويس يوم السبت متجهة صوب البحر الأحمر. وهذه أولى شحنات النفط التي تبيعها المعارضة حيث تحتاج أرباحها لتمويل الحرب التي تخوضها لتحرير البلاد من قبضة العقيد معمر القذافي. وذكرت صحيفة "ليبيا اليوم" أن فرنسا ستحصل على 35% من تلك الأرباح.
وقال مسؤول بقناة السويس إن ناقلة النفط تحمل 80 ألف طن من الخام، مؤكدا أنها جاءت من شرق ليبيا الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة.
وكانت الناقلة "إيكويتور" غادرت مرسى الحريقة الليبي الذي يسيطر عليه الثوار في شرق ليبيا يوم الثلاثاء.
وقالت مصادر بتجارة النفط إن الشحنة التي تعادل 550 ألف برميلا من النفط تحتاج المعارضة ثمنها لتمويل حربها على نظام القذافي ستتجه إلى الصين.
من جانبها، ذكرت صحيفة "ليبيا اليوم" أن أنباء وردتها تفيد بأنه "تم الإتفاق داخل المجلس الوطني الانتقالي (الذي يمثل المعارضة) على منح فرنسا ما نسبته 35% من عقود الاستثمار في قطاع النفط في ليبيا، وأن المجلس الانتقالي سوف يتخذ كافة الإجراءات اللازمة بالخصوص".
ونقلت عن "مصادر مطلعة من المجلس الوطني الانتقالي أن كل الحقول المنتجة للنفط في البلاد تقع تحت سيطرة المجلس الآن، وذلك بعد خروج العديد من المنشآت النفطية من دائرة الإنتاج".
كما أعرب المجلس عن "أمله في استئناف إنتاج النفط خلال أسبوعين، مع الطموح إلى إنتاج 300 ألف برميل في اليوم، وهو جزء يسير مما كانت تنتجه ليبيا قبل اندلاع الثورة".
وكانت فرنسا أول دولة اعترفت بالمجلس الليبي الانتقالي بشكل رسمي، وهو ما أثار الكثير من الشكوك حول مكاسبها من ذلك.
وتسبب الصراع الدائر منذ سبعة أسابيع في خفض إنتاج ليبيا 80% ويتبادل الطرفان الاتهامات بمهاجمة حقول النفط.
وميدانيا، قصفت القوات الموالية للقذافي الضواحي الغربية لمدينة أجدابيا التي تسيطر عليها المعارضة يوم السبت مع تجدد المعارك على الجبهة الشرقية في الصراع الدائر في ليبيا.
ووسمع دوي انفجارات وأعيرة بنادق آلية لنحو 30 دقيقة من التخوم الغربية للمدينة وهي بوابة معقل الثوار في بنغازي.
وقال مقاتل معارض في أجدابيا إن قوات القذافي تقصف البوابة الغربية للمدينة.
كما شنت قوات القذافي هجوما أمس الجمعة على المناطق الشرقية لمدينة مصراتة الساحلية مما دفع السكان إلى الفرار، لكن المعارضة قالت إنها صدت الهجوم.
وقال متحدث باسم المعارضة إن القوات الحكومية تقدمت صوب منطقة إقزير المأهولة بالسكان في محاولة لإضعاف سيطرة المعارضة على مصراتة حيث تحتشد العائلات معا في الأحياء الآمنة القليلة المتبقية.

نقلا عن المسلم