مشاهدة النسخة كاملة : اليونان تواجه عقوبات ما لم تقلص حجم الانفاق


ahmed
02-17-2010, 12:16 AM
اعلن رئيس البنك الاوروبي جان كلود يونكر ان على اليونان تقليص حجم الانفاق الحكومي والا ستواجه عقوبات واضاف ان الاتحاد الاوروبي غير مستعد لتحمل نتائج اخطاء اليونان.

يأتي هذه الموقف ليبدد الامال التي راجت بعد اعلان الاتحاد الاوروبي عن التزامه بانقاذ اليونان من الازمة المالية التي تمر بها بعدما تبين ان هذه الخطوة لا تلقى التأييد الكبير في الاوساط الاوروبية.

وقد ادت هذه الازمة الى تراجع سعر صرف العملة الاوروبية اليورو الى ادنى مستوى له خلال 9 اشهر.

واشار المسؤول الاوروبي الى ان اليونان وافق على اعتماد مزيد من التخفيضات بحلول شهر مارس/آذار اذا تطلب الامر واضاف ان اجراءات ستتخذ بحق اليونان اذا تبين ان الاجراءات التي اتخذتها لتخفيض حجم الدين لا تحقق الاهداف المرجوة.

ورفض يونكر الكشف عن تفاصيل خطة الدعم المالي الاوروبي لليونان وقال "التحدث علانية عن الاجراءات التي اتخذها الاتحاد" غير مناسب.

وكان وزير المالية اليوناني جورج باباكونستانتنيو طالب دول منطقة اليورو بالكشف عن تفاصيل خطة انقاذ بلاده ماليا.

وقال الوزير اليوناني ان تلك خطوة ضرورية لتخفيف مخاوف الاسواق من احتمال تخلف اليونان عن سداد ديونها.
جورج باباكونستانتنيو وزير مالية اليونان

يريد الوزير اليوناني تفصيلا لخطط اوروبا لانقاذ بلاده ماليا

وتاتي تصريحات باباكونستانتنيو بعد تعهد قادة دول اليورو بدعم بلاده يوم الخميس الماضي، لكنهم لم يفصحوا عن اي اقتراح محدد بشأن الدعم.

وسيلتقي وزراء مالية دول منطقة اليورو الثلاثاء في بروكسل لمناقشة ازمة اليونان.
هجوم

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن باباكونستانتنيو قوله: "اظن ان ما يوقف هجوم الاسواق على اليونان الان هو رسالة اخرى اكثر وضوحا تفصل عمليا ما تم تقريره الخميس".

واضاف ان على الدول الـ16 التي تستخدم اليورو ان "تضع الية محددة تكون جاهزة عند الضرورة" لمساعدة اي دولة عضو لا تستطيع سداد ديونها.

وجاءت تصريحات الوزير اليوناني كذلك بعدما ذكرت هيئة الاحصاء الاوروبية، يوروستات، يوم الاثنين ان اليونان تلاعبت في ياناتها لاخفاء حجم ديونها.

واعطى الاتحاد الاوروبي اليونان فرصة حتى نهاية فبراير/شباط لتكشف تفاصيل العمليات المالية المعقدة، المعروفة باسم مبادلة العملات، التي اثرت على حسابات الحكومة اليونانية منذ 2001.

وقال باباكونستانتنيو ان مبادلات العملات التي استخدمت في الماضي "كانت قانونية في وقتها، ولم تكن اليونان وحدها" التي تستخدمها.

واضاف انها اصبحت الان "غير قانونية، ولم تستخدمها اليونان منذئذ".

وتسعى اليونان للحصول على دعم مالي من نظرائها في منطقة اليورو يساعدها في خفض عجز الميزانية الذي يصل الى 12.7 في المئة، اي اكثر من اربعة اضعاف الحد المسموح به اوروبيا.

ومن المقرر ان يناقش الاتحاد الاوروبي الشهر المقبل مدى التزام اليونان بخطة التقشف الاقتصادي التي اعلنتها.