مشاهدة النسخة كاملة : البكاء بمستشفى القلب وسيلة العاجزين عن دفع الثمن !!


ام خديجة
04-04-2011, 06:10 PM
البكاء بمستشفى القلب وسيلة العاجزين عن دفع الثمن !!

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__002_26.jpg

يجلس سيدي محمد قرب أخته التي ترقد بمستشفى القلب منتظرا المجهول الذي يأمل أن يكون فرجا (الأخبار)

نواكشوط / (الأخبار)- أمام شقيقته المحجوزة بالمركز الوطني لأمراض القلب وبعد أن نفدت نقوده وقرر المركز طرده لعجزه عن تسديد ثمن السرير المحجوزة عليه، لم يجد سيد محمد ولد محمد أمبارك سوي الإجهاش بالبكاء أمام الحاضرين وبصوت مرتفع بعد أن عجز عن استيعاب الصدمة كما يقول.

أمربيه بنت أمبارك سيدة في العقد الثالث من عمرها وصلت قبل أيام إلي المركز الوطني لأمراض القلب بعد إصابتها بارتفاع ضغط مفاجئ اثر ولادتها باحدي النقاط الصحية بمدينة تمبدغه شرقي موريتانيا.

ويقول شقيق السيدة في حديث مع وكالة أنباء الأخبار المستقلة إنه اضطر لحمل شقيقته في باص نقل جماعي (سونف) بعد عجزه عن تسديد أجرة سيارة الإسعاف قاطعا الطريق الشاق بين المدينة ومركز الإستطباب في ظروف بالغة الصعوبة كما يقول.


ويضيف سيدي محمد إنه وصل إلي المركز وبحوزته 10 آلاف أوقية دفع منها فور وصوله 8200 في مجموعة من الأدوية كتبها الطبيب المداوم، قبل أن يدفع 700 أوقية لشراء حقنة في وقت لاحق دون أن يجد للأدوية أي اثر إيجابي على شقيقته الموجودة حاليا رهن الحجز بالمركز الوطني لأمراض القلب.

ويؤكد شقيق المريضة إنه أصيب بصدمة حينما طلب منه دفع ثمن سرير الحجز أو مغادرة المركز وهو ما دفعه للإجهاش بالبكاء أمام الحاضرين وبشكل مرتفع ولبعض الوقت.

و أردف ولد محمد امبارك لقد "أشفقوا علي بعد البكاء وتعهدوا بعدم طردي من المستشفى، كما تعهدوا بالنظر في ملف الأدوية، ولكن منذ 24 ساعة وأنا انظر إليها دون أن تتلقي أي حقنة أو تسلم أي دواء ولا أدري أي مصير ينتظرنا جميعا !!".

وترقد السيدة في غرف الحجز بالمركز الوطني لأمراض القلب بينما تكفلت احدي قريباتها بطفلتها الصغيرة وسط حالة من الصدمة تنتاب الأخ المرابط قرب جثة قريبته الهامدة بأهم مستشفيات البلاد دون علاج في انتظار الفرج.



نقلا عن الأخبار