مشاهدة النسخة كاملة : نائب برلماني : "الأغلبية الداعمة لولد عبد العزيز في امس الحاجة للحوار فيما بينها"


ام خديجة
04-02-2011, 12:42 PM
نائب برلماني : "الأغلبية الداعمة لولد عبد العزيز في امس الحاجة للحوار فيما بينها"

http://img33.imageshack.us/img33/5291/imgnew02042011132553.th.jpg

ونا ـ انواذيبو
قال النائب القاسم ولد بلالي إن الاغلبية الداعمة لر ئيس الجمهورية "محمد ولد عبد العزيز" في حاجة ماسة للحوار فيما بينها ، محذرا مما اسماها "اللوبيات المتحكمة في صنع القرار موريتانيا التي تحاول جاهدة والحيلولة بكل الطرق دون دون اي تقدم نحو الاحسن أوتعمل على حجب الحقائق عن رئيس الجمهورية.


وقال عضو الجمعية الوطنية -في مؤتمر صحفي نظمه بدار الشباب بنواذيبو مساء امس الجمعة وحضور العشرات من - إن الكثير من الفرص ضاعت بالرغم من ان البعض يفتخر بذلك ، وهو أمر تنبه المواطنون له ، واشار إلي ان مشكلة النظام السياسي القائم هي مع اللوبيات المتنفذة التي تحيط به وهي نفس المجموعات التي كانت مع الرؤساء السابقين ، كما أنه من جهة لم يوفق في إختيار الفريق الذي ينفذ توجيهاته علي أرض الواقع.
واعتبر ولد بلالي أن أداء الحكومة الحالية لا يلبي تطلعات المواطنين ووصف تعاطيها مع شكاوي وتظلمات المواطنين بأنه دون المستوي والمأمول منها في ظل التحديات الكبيرة التي يعرفها المواطن ورغبته في تحسين الخد مات الاساسية وتوفير فرص عمل وتنمية حقيقية.
واكد أن دور البرلماني يتعزز دا خل قبة البرلمان بأن يراقب ويبدي و جهة نظره من مشروعات القوانين التي تقدمها الحكومة وتقييم أداء اعضائها للقطاعات المرتبطة بمرافق الدولة وتمس حياة المواطنين سبيلا لتحقيق تنمية حقيقية
وانتقد النائب في الجمعية الوطنية نظرة أعضاء الحكومة والأغلبية للدور الذي علي البرلماني داخلها أن يؤديه من واجب الامانة التي تم تكليفه بها من قبل المواطنين.
وقال " إن علي رئيس الجهورية أن يكون حكما بين الجميع ، وأنه لا يوجد حزب في الأغلبية يستاُثربه دون الباقين ، وان من يروجون مثل تلك الامور فإنهم يخالفون
اقوال رئيس الجمهورية .
وأ ضاف ان رأي المعارضة مهم ويجب الإستماع له في إطار معادلة الديمقراطية
التي تتطلب وجود شريكين في العملية السياسية التناوبية.
وعبر عضو الجمعية الوطنية عن مساندته للحراك الشبابي السلمي الذي وصفه
بالقا نوني والشرعي ،وأدان أي عمل عنف يمارس ضد المتظاهرين وقال
" إنه لاينبغي الحيلولة بين المواطنين وحكومتهم التي يطالبونها بالإصلاحات
وتسوية مظالمهم"
.
وقال إنه مع الترشح المستقل ، ولن يعزوه الترشح بإسم أي حزب سواء في الاغبية اوالمعارضة بإستثناء حزبين هما تكتل القوي الديمقراطية وإتحاد قوي التقدم نظرا لموقفها من إنتخاب عمدة انواذيبو
و اعتبر أنه لا يزال في الأغلبية غير أنه من السابق لأوانه الحديث عن الترشحات
، نظرا لأن هناك امورا لما يتم الإنتهاء منها وهي المتعلقة بالمدونة الإنتخابية
والحالة المدنية.
و قال النائب " إن عملية ترحيل الجديدة تمت دون التشاورمعه أو مع السكان ،وكان يمكن إعادة تخطيط المنطقة للسكان بدل المنطقة التي تم ترحيل المواطنين إليها
والتي كان الاولي بها ان تكون منطقة سياحية"
وقال "إن مدينة انواذيبو تعاني من أوضاع غاية في السوء والبطالة منتشرة
والسيولة غير متوفرة ، وهو امر لا يمكن قبوله في مدينة شاطئية لديها
مواصفات مميزة ,ضرب المثال بالسينغال المجاورة التي يوفر فيها قطاع
الصيد البحري 600 ألف فرصة عمل."
وطالب عضو المجلس البلدي بحل متاخرات بلدية انواذيبو وتسديد مستحقاتها
التي حمل الدولة مسؤولية معاناة عمالها للشهر السادس علي التوالي.
وقال " إنه ضد من يمس مصلحة موريتانيا من أي الجهات وطالب بوجود علاقات متوازنة مع جميع الجيران لصالح المواطنين الموريتانيين ، محذرا من دعاة الميل والحروب"
وطالب رئيس الجمهورية محمد ولد عبدالعزيز بحمايته من الظلم ومثله مواطنو
مدينة انواذيبو الذين عانوا من تزوير إرادتهم علي حد تعبيره
وحث نائب مدينة انواذيبو الصحافة علي لعب دورها في البناء والتغيير بعيدا عن الجهوية والفئوية والمصالح الضيقة وإملاءات اصحاب المنافع بأن تحكم ضميرها المهني والاخلاقي لصالح الوطن ولخدمة المواطنين بالخبر الصحيح والمعلومة
الد قيقية بعيدا عن الشائعات والتقول والإدعاءات الكاذبة علي حد وصفه.


نقلا عن الأخبار