مشاهدة النسخة كاملة : دعـوة للتدارك قبل فوات الأوان (أم المؤمنين بنت أزعور)


ابو نسيبة
03-31-2011, 08:36 PM
دعـوة للتدارك قبل فوات الأوان (أم المؤمنين بنت أزعور)

إن المتابع لشأن الموريتاني اليوم يجد شعب يطالب بأبسط مقومات العيش في جميع مستوياته الفقير أصلا, والعاجز عن تسير أمور حياتها العادية بسبب الجو العام الذي يعيشه البلد الآن.
فالفقير ينتفض من نومه قبل صلاة الصبح ليجلس عند دكاكين التضامن أوالمسمكات العصرية عساه يفلح بلتر واحد من الزيت أوكيلوغرام من السكر أوكيلوغرام من السمك قليل الجودة لعل الجميع يؤمن طعام يومه.
أما القطاع التجاري فيمكنك أن تتجول في أسواق نواكشوط من دون أي زحام فالمواطن مشغول بلقمة عيشه متعفف عن الإسراف والتبذير وشراء الجديد. وجعل بديله في هذه الأيام البضائع المستعمل سابقا حيث أصبح الموريتاني، وعلي غير عادته، يشتري الثياب والأحذية والحقائب اليدوية من هذه البضائع لأنها أرخص سعرا.
وصار الشعب الموريتاني الكريم يرمي أبنائه عند نقاط التفتيش التابعة للدرك الوطني عسي الدولة تقدر علي تربيتهم بعد أن عجز الوالدان والأقربون. ويطرد موريتاني من مركز الاستطباب الوطني مصاب بالسل والسيدا بعد أن عجز عن تسديد فاتورة سريره، المعد للمواطن الموريتاني أصلا، ويرمي في الطريق بل ويبخل عليه بالظل الذي لم يكن في السابق يستدعي تسديد فاتورة للمستشفي الوطني.
وفي هذه الظروف ارتفعت أصوات كثير من جميع طبقات المجتمع مطالبة بالإصلاح تارة وبالتغيير تارة أخرى ليأتي الصوت الأشد والأقوى من النخبة المتعلمة، حيث يواصل الدكاترة الاعتصام أمام قصر الرئاسة ويباشرون حملة حرق شهادات عليا حصلوا عليها بعد مرارة الغربة وتعب الدراسة وتحمل تكاليفها في إشارة يأس واضحة.
يا حكومتنا الموقرة، استمعي لهذه الأصوات جميعا وألقي نظرة إلي العالم من حولك واستبقي رياح الثورة بإصلاحات جذرية عاجلة وجادة وتحقيق مطالب. إن الشعب الموريتاني أغلي من أن لا يعيش عيشا كريما بحكم قلته وكثرة ثرواته، وإلا فالشباب ضاقت عليهم موريتانيا بمشاكلها وملوا الوعود.
فتداركوا الأمر قبل فوات الأوان.

نقلا عن الأخبار