مشاهدة النسخة كاملة : عمال في قطاع الثقافة يطالبون بمتأخرات رواتبهم ويلوحون بالاحتجاج


ابو نسيبة
03-31-2011, 08:24 PM
عمال في قطاع الثقافة يطالبون بمتأخرات رواتبهم ويلوحون بالاحتجاج

طالب عدد من العاملين في المؤسسات العاملة تحت وصاية وزارة الثقافة والشباب والرياضة بتسديد رواتبهم المتأخرة من العام 2010، والعلاوات المتعلقة بالنقل والسكن فضلا عن توفير الضمان الصحي.
ودعا العاملون إلى تسديد المبالغ المستحقة للصندوق الوطني للضمان الصحي، وصندوق الضمان الإجتماعي ليتمكن العاملون من الاستفادة من خدماتهما كما دعوا إلى "تسوية الوضعية المالية وسد العجز الحاصل لدى المؤسسات لتمكينها من أداء دورها المطلوب".
وقال بيان صدر عن مناديب موظفي وعمال "اللجنة الوطنية الموريتانية لليونسكو" و" المكتب الوطني للمتاحف" و"الهيئة الوطنية لحماية المدن القديمة" إن هذه المؤسسات تعرف منذ عامين وضعية مالية مزرية تتمثل في خفض ميزانيات التسيير والرواتب أدت إلى شلل في أنشطة تلك المؤسسات، وعجزها عن تسديد رواتب موظفيها نظرا للفرق الكبير بين ميزانيات الرواتب الممنوحة من طرف وزارة المالية وبين القيمة الفعلية للرواتب، حيث على سبيل المثال يتلقى المكتب الوطني للمتاحف من الدولة مبلغ 20 مليون أوقية سنويا في حين تبلغ قيمة رواتب موظفيه أكثر من 35 مليونا ،أي ما يساوي عجزا بقيمة 15 مليونا لا توجد وسيلة أخرى لسدها.
وأوضح المناديب أن اللجنة الوطنية لليونسكو تتلقى من الدولة مبلغ 7 ملايين للرواتب في حين تبلغ قيمة رواتب موظفيها حوالي 60 مليونا، وهو ما ينطبق على المؤسسات الأخرى.
ونبهوا إلى أن هذه الوضعية أدت إلى تأخر رواتب الموظفين والعمال خلال سنة 2010 لأشهر تتفاوت من مؤسسة لأخرى، كما أنهم لم يستفيدوا من العلاوات التي قررت الحكومة منحها لموظفي وعمال الدولة مثل علاوة السكن، والنقل، والضمان الصحي لدى الصندوق الوطني للتأمين الصحي.
وأشار المناديب إلى أن الحكومة لم تقم بأي مجهود لحل هذا الموضوع مع بداية السنة المالية 2011، بل فاقمت من حدة المشكلة بخصم 25 في المائة من ميزانيات التسيير وأبقت على ميزانية الرواتب بدون زيادة لتغطية العجز الحاصل.
ونبه المناديب إلى أنهم لا يحملون المسؤولين في وزارة الثقافة والشباب والرياضة ومديري المؤسسات المعنية المسؤولية في الموضوع لأنهم بذلوا جهدا كبيرا للتوصل إلى حل ولكنهم اصطدموا بتعنت وزارة المالية، التي حملوها كل المسؤولية في ما جرى.
وعبر مناديب العمال عن احتفاظ العاملين في تلك المؤسسات بالحق في الاحتجاج السلمي، الذي يضمنه الدستور والقوانين المعمول بها. ومنحوا الجهات المعنية فرصة أسبوع للقيام بما يلزم تحت طائلة الدخول في حركة احتجاجية من خلال وقفات ومظاهرات واعتصامات متتالية، سيتم الإعلان عنها وتنفيذها إذا لم تلب المطالب.

نقلا عن الأخبار