مشاهدة النسخة كاملة : لبيك يا "إيمان" (الشيخ التراد ولد محمدو)


أبو فاطمة
03-30-2011, 08:32 AM
لبيك يا "إيمان" (الشيخ التراد ولد محمدو)

في زمن الشعوب الثائرة وبعد أن أطاحت هذه الشعوب بساديتها من الزعماء العرب تطل علينا وسائل الإعلام بحادثة إيمان العبييدي التي تمثل صرخة في وجه الاستكبار الدكتاتوري..
حادثة إيمان التي اخترقت بها جدار الصمت ليست إلا حالة من مئات الحالات التي لم تستطع حرائر ليبيا التحدث بها خوفا من أن تطالها يد البطش والغدر التي اختطفت إيمان بعد صرختها المجلجلة وندائها المدوي الذي هز أركان باب العزيزية ودفع بعصابة المرتزقة إلي وصف العبيدي بالجنون.. وهذه تهمة يبدو أن النظام الليبي يحاول إلصاقها بشعبه الثائر..
فقد سبق أن اتهم القذافي شعبه باستعمال حبوب الهلوسه والمواد المنشطة فما إن وصلت إيمان ألي باحة الفندق الذي يقطنه الصحفيون لتروي قصة العار التي اقترفتها كتائب المرتزقة التابعة للنظام الليبي حتى فاجأتها عصابة الإجرام من جديد..
نساء الفندق ورجال الأمن قاموا بالاعتداء علي إيمان أمام الصحافة، بل وحطموا الكاميرا التي حاولت توثيق الجريمة النكراء..
ما زاد من مرارة صرخة العبيدي هو أن لا معتصم في ذلك المكان سوى ذلك الصحفي الغربي الذي أيقظت فيه إنسانيته أن يلبي نداء الاستغاثة.. فحاول جاهدا أن ينتصر لإيمان لكنه قوبل بمعاملة سيئة هو الآخر.. فعجز عن تخليص إيمان.. واقتادت العصابة إيمان إلي مكان مجهول.. وهي تصرخ وامعتصماه وامعتصماه لتترك إيمان بصرختها هذه وصمة عار في جبين النظام الليبي ومن ورائه العالم الذي شاهد ولم يحرك ساكنا..
تلك هي حقيقة النظام الليبي الذي شاء القد ر أن تكون العبيدي هي من تكشف سواته تجاه حرائر ليبيا.. ليس لشيء اقترفنه سوى أنهن كن في طليعة الثوار جنبا إلي جنب مع إخوتهم من الرجال أو لأنهن دفعن ضريبة المقولة المشهورة "وراء كل عظيم امرأة" فكان على كتائب القهر أن تكون بالمرصاد لنساء ليبيا بعد أن لم يعد بالإمكان التصدي لرجالها الاحرار.
أسد علي وفي الحروب نعامة ** خرقاء تنفر من صفير الصافر
هلا برزت إلي غزالة في الوغي ** أم كان قلبك في جناحي طائر
عزاؤك يا إيمان ومن ورائك كل بنات حواء ليبيا أن صرختك هذه ستعجل لا محالة بالنهاية غير المشرفة لنظام باب العزيزية المنهار.. يكفيك يا إيمان أنك أول امراة ليبية تخرج لابن العلقمي ومهرج ليبيا من مكان سلطته معلنة تحديها لصراصرته وجلاديه...
لبيك يا إيمان وسعديك.. وتحية لكل أخواتنا الصامدات في أرض الكرامة والرباط فانتن اللائي أنجبتن عمر المختار الملهم الأول لثوار ليبيا اليوم في معركة الكرامة والشرف.. فاصبرن ورابطن.. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون..

نقلا عن الأخبار