مشاهدة النسخة كاملة : رئيس المجلس الوطني لـ"تواصل": الرق في موريتانيا منتف شرعا وقانونا


أبو فاطمة
03-27-2011, 03:09 AM
رئيس المجلس الوطني لـ"تواصل": الرق في موريتانيا منتف شرعا وقانونا

قال رئيس المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" الشيخ أحمد جدو ولد أحمد باهي إن "الرق في موريتانيا منتف شرعا وقانونا" داعيا أعضاء المنظمة النسائية إلى بذل جهودهن من أجل القضاء على ما بقي من ممارسات الرق وآثاره.
وقال ولد أحمد باهي في كلمة له الليلة أمام "نساء الإصلاح" في حفل عشاء أقمنه بمناسبة انتهاء مؤتمرهن الثاني إن البعض يستغرب موقفهم في تواصل من الرق ويدعوهم إلى التوازن، مضيفا "كيف يطلب منا أن نتوازن بين الظالم والمظلوم" مشددا "على مشاركة الجميع للقضاء على ممارسات الرق ومخلفاته"، ومذكرا بالجهاز الذي أنشأه الحزب لهذا الغرض.
وأضاف ولد أحمد باهي أن موقفهم من الرق أزعج بعض الناس، مضيفا "لو انتظرنا رضى الناس لما قمنا بأي عمل، ولكن علينا اتباع الحق والسير وفقه، والتوافق مع المبادئ التي تحكمنا"، قائلا "نحن لسنا كالمستبدين الذين لا يرضون عن غيرهم إلا إذا كان معهم".
كما تحدث ولد أحمد باهي عن مجموعات أخرى تقول لهم "لكم أن تعلنوا عن مواقفكم لكن احترموا مشاعر الشعب"، معلقا بقوله "أليس هؤلاء أيضا (الضحايا) من الشعب الموريتاني، بل هم من الشعب انتماء، من الشعب حقوقا، من الشعب تعدادا، من الشعب انتسابا لتواصل".
ودعا ولد أحمد باهي إلى إصدار فتوى تكشف الحكم الحقيقي، مذكرا بالموقف الذي أصدره الشيخ القرضاوي والذي يعتبر فيه الرق غير شرعي، مضيفا أن "ما يوجد منه في موريتانيا غير شرعي وعلى جميع المؤتمرات نشرها، وعدم الاعتداد بما يقال عن شرعيته –لو كان مؤكد الأصل- فكيف وهو مظنون".
وخاطب ولد أحمد باهي المؤتمرات والحضور قائلا "عيشوا مشاعر الأخوة مشاعر الإيمان، وعليكم أن يحز في أنفسكم أن تروا أختا لكم أكرهها الفقر إلى الخدمة في البيوت، وأن تسعوا للقضاء على هذه الممارسة".
كما تحدث في الحفل رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" محمد جميل ولد منصور حيث هنأ الرئيسة المنصرفة للمنظمة النسائية لمنيه بنت كاية على الجهد الذي بذلته من أجل بناء المنظمة مؤسساتيا، وتطوير عملها، متمنيا للهيئات الجديدة التوفيق والنجاح في المهام المنوطة بها.
وحث ولد منصور أعضاء "نساء الإصلاح" على الفعالية وبذل الجهد في خدمة المرأة الموريتانية وقضاياها، مضيفا أن العمل السياسي يتيح الكثير من فرص العمل والعطاء والتفاعل، داعيا الحاضرات إلى البذل، وإلى أن يكن رائدات في مجالهن.
وتحدث ولد منصور عن تأهيل تواصل بناء على مرجعيته الإسلامية لأن يكون جسرا بين كل مكونات الشعب الموريتاني، وأن تتلاحم فيه موريتانيا التي قدر لها "أن تكون متعددة؛ متعددة أعراقا، متعددة جهاتا، متعددة قبائل وفئات، ولا يمكن أن يجمعها إلا الإسلام".
وكانت المنظمة النسائية قد اختتمت مؤتمرها الثاني مساء السبت بدار الشباب القديمة، وأسفر عن تغييرات واسعة في قيادة المنظمة بدأ بمنصب الرئيسة، حيث تم انتخاب الدكتور آمنة بنت المختار خلفا للأستاذة لمنية بنت كايه.


نقلا عن الأخبار