مشاهدة النسخة كاملة : ولد بدر الدين: "ولد عبد العزيز يواجه خمس جبهات سترغمه علي الرحيل إذا لم يلبي مطالبها


ام خديجة
03-26-2011, 11:10 AM
ولد بدر الدين: "ولد عبد العزيز يواجه خمس جبهات سترغمه علي الرحيل إذا لم يلبي مطالبها"

http://www.ani.mr/sys_images_news/ImgNew_26_03_2011_03_09_06.JPG

قال النائب محمد والمصطفي ولد بدر الدين، نائب رئيس حزب اتحاد قوي التقدم ورئيس فريقه البرلماني، ان محمد ولد عبد العزيز "انقلب علي الشرعية واستحوذ علي وسائل الدولة وفرض بها نفسه دكتاتورا بانتخابات مزورة وانه اليوم يواجه خمس جبهات كل واحدة منها قادرة علي إزاحته من الحكم إذا الم يبادر بتلبية مطالبها، وهي العمال والمعارضة والشباب وانتفاضات فصالة والغايرة وغيرهما وسونامي الثورات في العالم العربي".

واكد ولد بدر الدين أثناء مهرجان لحزبه مساء اليوم الجمعة في أطار إن "جميع وعود ولد عبد العزيز قد ظهر زيفها"، مؤكدا أن أوضاع البلاد قد عرفت في ظل نظامه "من التردي والفساد والظلم وتصفية الحسابات والقمع والدكتاتورية ما لم تعرف منذ استقلالها".
وقال إن الأسعار "تضاعفت" وأعطي علي ذلك أمثلة منها أن سعر كيلوغرام السكر كان 150 أوقية غداة انقلاب السادس أغسطس 2008 واليوم تجاوز 300، مبرزا أن ذلك عائد إلي أن المستوردين للمواد الأساسية تقلصوا في عهد النظام الحالي من 15 إلي ثلاثة واحد منهم يستحوذ علي نصف كمية المواد المستورة بحكم قرابته من رئيس الجمهورية حيث يحظي بأفضلية لدي البنوك وفي جميع المعاملات دون سواه بما فيها تفريغ بضاعته في الميناء.
وأضاف إن الرواتب ظلت جامدة وجميع الخدمات الاجتماعية في "ترد غير مسبوق والفساد ينخر جميع مفاصل الدولة" ووصف حوانيت التضامن مع الفقراء بأنها حوانيت "الغش والخداع وإغناء الأغنياء" وإنها خدعة لإسكات أصوات المعارضة التي دقت ناقوس خطر الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.
ووصف ولد بدر الدين سياسة مكافحة الفساد التي يرفعها النظام بأنها "كذبة الدليل عليها تسييره لجميع موارد الدولة بما فيها الميزانية العامة بشكل فردي لاسلطة فيه لأي مسؤول مهما كان، مما جعل اشد أغلبيته مساندة له في انقلابه، يتخلون عنه ويختفون اليوم عن المسرح لأنهم لم يجدوا فيه نفعا وتخلوا عن مدحه الذي ملئوا به المسامع قي بداية حكمة أما انتقاده فلا جرأة لهم عليه" حسب تعبير النائب ولد بدر الدين.
وخلص نائب رئيس اتحاد قوي التقدم في مداخلته أثناء المهرجان إلي أن الاستياء اليوم يعم الشعب الموريتاني، الذي قال إن فقراءه بلغوا حسب الإحصائيات الرسمية مليون و400 ألف نسمة ووصلت البطالة فيه إلي 32% دون بروز أفق لدي النظام تشير الي حل هذه المشاكل، داعيا سكان ادرارـ الذي قال انه علي رأس الولايات فقراـ الي شد أزر المحتجين علي سياسات النظام في جميع نواحي البلاد إلي ان يرغموا ولد عبد العزيز علي "حل مشاكل المواطنين أو علي الرحيل".
أما النائب كادجتا مالك ديللو عضو الفريق البرلماني لاتحاد قوي التقدم ونائبة رئيسه، فقد قالت إن مصير نظام موريتانيا اليوم يسير علي نفس خطوات مصير أنظمة تونس ومصر وليبيا، مبرزة أن أوضاع البلاد الاقتصادية والاجتماعية بلغت مرحلة من الخطورة تنذر بالانفجار.
وتحدثت عن ممارسات النظام لتصفية الحسابات تحت يافطة شعار مكافحة الفساد الذي هو شعار زائف حسب تعبيرها واستدلت علي ذلك ببند النفقات المشتركة الذي انتقل من 30 مليار 2008 إلي 80 مليار 2010 وباختفاء 50 مليون دولار من البنك المركزي وجدها ولد عبد العزيز امامه مساعدة من السعودية لنظام سيدي ولد الشيخ عبد الله ومازال يرفض الافصاح عن طرق صرفها رغم إلحاح البرلمانيين في طلب ذلك مرارا.
وخلال المهرجان تحدث عمدة أوجفت محمد المختار ولد احمين اعمر، وانتقد سياسات النظام خاصة في ولاية ادرار التي قال انه يتعمد تهميشها والإضرار بسكانها وأوضح ان الولاية تعاني من مجاعة صنفتها المنظمات الدولية المختصة بالخطيرة مع ذلك لم يحرك النظام ساكنا لمساعدتها.
واستعرض ما وصفه مأساة وباء حمي الودي المتصدع التي عرفته الولاية الاشهر الماضية حيث سبب في وفاة عشرات المواطنين وقتل مئات المواشي ولم تتدخل الدولة وكانت تدخلاتها الخجولة حسب تعبيره، ضرها اكثر من نفعها وشكر نواب اتحاد قوي التقدم علي طرح هذه القضية في البرلمان وانتقد ولد احمين اعمر عدم تعاطي السلطات مع مشاكل المواطنين ومع المنتخبين المحليين خاصة العمد.


نقلا عن ونا