مشاهدة النسخة كاملة : الداعية الكبير جمعة أمين: حملات التشويه تزيد الإخوان قوة


أبو فاطمة
03-25-2011, 03:08 AM
الداعية الكبير جمعة أمين: حملات التشويه تزيد الإخوان قوة

أكد الداعية الكبير جمعة أمين، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، أن حملات التشويه التي تواجهها الجماعة من أطرافٍ عدة لا تزيدهم إلا قوةً وصلابةً، داعيًا عموم الإخوان أن يتحلوا بزادٍ إيماني؛ من السجود لله، وقيام الليل، والصيام، وقراءة القرآن، والمحافظة على أوراد الاستغفار، فضلاً عن التزام العبودية لله.
واستنكر- خلال حديث الثلاثاء الذي ينظمه الإخوان بالإسكندرية في مسجد عصر الإسلام- حديث الكثيرين من أطياف مختلفة وشخصيات متعددة عن الحضارة الإسلامية في الوقت الذي لا تجدونهم يسجدون لله، مشيرًا إلى أن المنهج الإسلامي والثابت من التاريخ يُوضِّح أنه إذا تساوى الطرفان في الذنوب والمعاصي أثناء المعركة؛ فإن الغلبة تكون للفريق الأكثر عددًا، وهو ما علَّمه أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب- رضي الله عنهما- للجنود خلال الفتوحات الإسلامية.
وشدَّد نائب المرشد العام، على ضرورة التحرك وسط الشعب المصري بدعوتنا وديننا، وعرض فكرتنا المجردة الصحيحة، وعدم انتظار تكليفات قيادات الجماعة، وقال: "مؤمن آل ياسين لم يأخذ تكليفًا من أحدٍ حتى يأتي من أقصى المدينة يسعى ويدعو قومه؛ فالدعوة تحتاج إلى فهم دقيق، وإيمان عميق، وحب وثيق، وعمل متواصل".
ودعا الإخوان المسلمين إلى التصدي لحرب الأفكار التي تخطط لتدمير مصر، وأن يتحركوا بين الناس بدعوتهم؛ لتعريف الناس بها وبمدى وسطيتها، وأن يفنِّدوا أساليب التدليس على الجماعة واتهامها بما ليس فيها، مشيرًا إلى أن الأوضاع في مصر لن تعود مرةً ثانيةً لما قبل 25 يناير.
وأشار إلى أن الجماعة لا تُنكر على أحدٍ دينه أيًّا كان، وقال: "نحن الإخوان لم نأتِ لنرهبَ الغرب أو نرهب أحدًا، ولكننا ندعو إلى خير البشرية جميعًا، وعلى المسلمين جميعًا- وليس الإخوان فقط- أن يعتزُّوا بهويتهم، وأن يعلموا أن عليهم واجبًا تجاه هذا الدين، ليس فقط في الإيمان به، وإنما في نصرته"، مشيرًا إلى أن على كل مسلم أن يتحمَّل تبعات هذه الحرب الضروس التي يشنها البعض على التيار الإسلامي.
وأضاف: "هناك مَن يريد أن يمحو هويَّة الأمة وينكر بعض آيات القرآن بعباراتٍ أخرى، وهو ما يجب أن يقابله الجميع بالتصدي وفضح هذه المحاولات للتضليل"، مستنكرًا خروج بعض الفتاوى قبل الاستفتاء بوجوب وفرضية الموافقة أو الرفض، مشددًا على أن الجماعة أعلنت فرضية المشاركة باعتبارها واجبًا وطنيًّا، ودعت إلى التصويت بـ"نعم" دون أن تلزم أحدًا برأيها.

نقلا عن إخوان أون لاين