مشاهدة النسخة كاملة : مضمون اتفاق تسوية الخلاف بين ولد بلخير وولد داداه حول رئاسة منسقية المعارضة


أبو فاطمة
02-15-2010, 02:44 AM
مضمون اتفاق تسوية الخلاف بين ولد بلخير وولد داداه حول رئاسة منسقية المعارضة

http://www.ani.mr/sys_images_news/ImgNew_15_02_2010_00_21_24.JPG (http://www.ani.mr/sys_images_news/ImgNew_15_02_2010_00_21_24.JPG)

أخيرا وبعد ما أزيد من شهرين من الشد والجذب، توصل قادة التشكيلات السياسية المكونة لـ"منسقية المعارضة الديمقراطية" إلى اتفاق علي شكل القيادة الجديدة لهذه المنسقية التي تم الإعلان عنها في العاشر من ديسمبر 2009، حيث اقتصرت نشاطاتها منذ ذلك الإعلان على بعض المناسبات الإعلامية.

وعلمت "وكالة نواكشوط للأنباء" أن الاتفاق الجديد الذي سيعلن عنه رسميا يوم غد الاثنين في مقر حزب التحالف الشعبي التقدمي، ينص علي أن للمنسقية مجلسا رئاسيا يضم قادة الأحزاب السياسية التسعة المكونة لها، على أن تكون رئاسة هذا المجلس دورية بين أقطابها الثلاثة، (الجبهة الوطنية لدفاع عن الديمقراطية، وتكتل القوي الديمقراطية، والتحالف بين حزبي البديل وتجمع الشعب الموريتاني).
ويعتبر المجلس الرئاسي السلطة العليا للمنسقية، حيث يرسم سياساتها وتوجهاتها على أن يتولى مجلس تنفيذي تتفرع عنه لجان مختصة، تنفيذ تلك السياسة تحت إشراف أمين تنفيذي يعين بالتناوب بين الأحزاب المشكلة للمنسقية، شريطة أن لا يكون الأمين التنفيذي والرئيس الدوري ينتميان لقطب واحد.

وبموجب الاتفاق الجديد سيتولى رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي، والرئيس الدوري للجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية مسعود ولد بلخير فترة الرئاسة الأولى للمنسقية التي قيل إن مدتها ثلاثة اشهر، علي ان تنتقل الرئاسة الدورية بعد ذلك إلى رئيس تكتل القوي الديمقراطية أحمد ولد داداه، ومنه إلى قطب المنسقية الثالث ا( لوليد ولد وداد رئيس تجمع الشعب الموريتاني، أومحمد يحظيه ولد المختار الحسن رئيس حزب البديل)، أما الأمين التنفيذي فسيسند بعد توقيع الاتفاق في المأمورية الأولى لعضو من حزب تكتل القوي الديمقراطية.
وقد جاء هذا الاتفاق بعد مفاوضات شاقة، دامت اكثر من شهرين أشرف عليها قادة من حزب اتحاد قوى التقدم، واستهدفت ردم هوة الخلاف العميقة بين مسعود ولد بلخير واحمد ولد داداه، التي حالت دون انطلاق عمل المنسقية منذ تشكيلها لتشبث كل من الطرفين برئاستها، بحجة الأحقية الانتخابية، حيث اعتبر ولد داداه أن رئاسته القانونية لمؤسسة المعارضة الديمقراطية تمنحه الحق في رئاسة منسقية المعارضة الديمقراطية.
أما ولد بلخير فيرى أن الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي منحته المرتبة الثانية قبل ولد داداه، إضافة إلى كونه رئيسا للجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية التي تعتبر أكبر قطب سياسي معارض تمثيلا في البرلمان، تجعله أحق بزعامة منسقية المعارضة.
وفي تصريح لوكالة نواكشوط للأنباء، أعرب قيادي في "منسقية المعارضة الديمقراطية" عن تفاؤله بان يسمح هذا الاتفاق بانطلاق نشاطات المعارضة لمواجهة "سياسات النظام الكارثية" حسب تعبيره.
من جهة أخري علمت "ونا" ان اتفاقا مبدئيا تم التوصل إليه بشان مؤسسة المعارضة الوطنية يقضي بانضمام كافة أحزاب المعارضة الممثلة في الجمعية الوطنية إليها، طبقا للقانون المنظم لهذه المؤسسة المعدل في مايو 2008.


نقلا عن أخبار انواكشوط

ابن تيارت
02-15-2010, 01:31 PM
الحمد لله علي الإتفاق قدرو الر جلين النضا ل من أجل شعب لايقد ر المناضلين حق التقد ير
و من واجبهم الإ تفا ق ورد م الخلا فات وعدم نبش الماضي وفقهم الله لما يحبه وير ضاه

ابو سالم
02-15-2010, 01:40 PM
في فترات الرخاء السياسي ,تعلو دعوات تنظيم صفوف المعارضة وشد الأحزمة, ويتنازل أبطال اللعبة عن عقدهم الخاصة,ولما يقترب يوم الفزع, بدل التنازل يبدأ موسم المنازلة
وحاله لايختلف عن حال يأجوج ومأجوج
لايعول عليهم لافي حالة الحرب ولافي حالة السلم
نشاط من باب الفضول السياسي والترف ليس إلا
تحيــــــــــــــــاتي